موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - الحوض - شرح لمعة الاعتقاد
جدول الدورة العلمية السادسة والعشرين 
الصفحة الرئيسة / المكتبة الإلكترونية / الشروح / شرح لمعة الاعتقاد لفضيلة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
  
 
 شرح لمعة الاعتقاد
 مقدمة المؤلف
 صفات النفي
 الصفة الثبوتية
 الإيمان بأن أسماء الله كلها حسنى وصفاته كلها عليا
 من صفات الكمال أن الله أحاط بكل شيء علما
 الله تعالى لا يوصف إلا بما وصف به نفسه في كتابه وعلى لسان رسوله
 الإيمان بكل ما جاء في القرآن وصح عن المصطفى من صفات الرحمن
 الإيمان بالصفات المشكلة لفظا والتوقف عن السؤال عن كيفيتها
 ذم مطلق التأويل في المتشابه تنزيله
 علامة الزيغ هي ابتغاء التأويل
 بعض الآثار عن الأئمة والعلماء في التمسك بالسنة
 مذهب الشافعي في العقيدة
 الإمام الأوزاعي يدعو للتمسك بآثار من سلف
 الأثر المروي عن الإمام أحمد بن حنبل في تأويل الصفات
 قول ابن قدامة في تأويل الصفات
 طريقة السلف تقبل النصوص والعمل بها واعتقادها والإقرار بها وإمرارها كما جاءت
 أمر النبي باقتفاء أثر الإئمة والاقتداء بهم والابتعاد عن البدع
 ابن مسعود يحث الناس على اتباع الصحابة ويحذرهم من الابتداع
 عمر بن عبد العزيز يحث على اتباع الصحابة والعلماء من بعدهم
 الإمام الأدرمي ودفاعه عن السنة
 إثبات صفتي الوجه واليد لله تعالى
 إثبات صفتي النفس والمجيء لله تعالى
 الأدلة على إثبات الصفات الفعلية لله تعالى من القرآن
 الأدلة على إثبات الصفات الفعلية لله تعالى من السنة
 صفات الله تعالى حقيقية من غير تشبيه بصفات المخلوقين
 إثبات صفة العلو لله تعالى
 إثبات صفة العلو من كتب المتقدمين
 إثبات صفة الكلام لله تعالى
 من أمثلة كلام الله القرآن الكريم
 القرآن سور محكمات وآيات بينات وحروف وكلمات
 وصف القرآن
 القرآن كلام عربي
 من الأدلة على أن القرآن كلام الله لفظا تحدي الله للكفار أن يأتوا بمثل مثله
 من الأدلة على أن القرآن كلام الله لفظا قول المشركين " ائت بقرآن غير هذا أو بدله"
 من الأدلة على أن كلام الله هو هذا القرآن الذي فيه حروف
 رؤية المؤمنين لربهم
 من صفات الله تعالى أنه الفعال لما يريد
 جميع الأفعال التي تحدث والتي تحصل كلها مرادة لله
 بعض الأدلة على القدر من القرآن
 الأدلة على عموم القدر من السنة
 القضاء والقدر ليس حجة في ترك أوامر الله واجتناب نواهيه
 فصل في أسماء الإيمان والدين
 تعريف الإيمان
 بعض الأدلة على أن الأعمال من مسمى الإيمان
 فصل في الإيمان بالغيب
 الإيمان بكل ما أخبر به النبي
 الإسراء والمعراج
 قصة فقأ موسى عين ملك الموت
 أشراط الساعة
 عذاب القبر ونعيمه
 البعث
 الميزان
 الحوض
 الصراط والشفاعة
 الجنة والنار
 فصل حق النبي صلى الله عليه وسلم
 أمة النبي خير الأمم وأبو بكر أفضلها
 ترتيب الخلفاء في الفضل والخلافة على حد سواء
 فصل الشهادة بالجنة لكل من شهد له النبي بالجنة
 عدم تكفير أحد من أهل القبلة بذنب
 الجهاد والحج مع الأئمة من جملة عقيدة المسلمين
 محبة أصحاب النبي وذكر محاسنهم والترحم عليهم
 الترضي على أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم أمهات المؤمنين
 السمع والطاعة لأئمة المسلمين وأمراء المؤمنين
 التحذير من البدع وفرق الضلال والجدال والخصومات
 الانتساب إلى المذاهب الأربعة الفرعية
شرح لمعة الاعتقاد - الحوض

الحوض

ولنبينا محمد -صلى الله عليه وسلم- حوض في القيامة، « ماؤه أشد بيضًا من اللبن، وأحلى من العسل، وأباريقه عدد نجوم السماء، من شرب منه شربة لم يظمأ بعدها أبدً»(1) .


والإيمان بالحوض داخل في الإيمان باليوم الآخر، وما ذاك إلا أنا نؤمن بكل ما أُخبرنا به بعد الموت.

وفي يوم القيامة أخبرنا بأنه يكون في الحشر وفي جمع الناس أهوال، ومن جملتها الحوض المورود.

معروف أن الحوض أصله ما يصنعه البوادي من جلود الإبل، ويجعلون له أعوادًا يعتمد عليها، ثم يصبون فيه الماء لتشرب فيه الإبل أو الأغنام أو نحوها، ويحملونه معهم لكونه خفيفًا.

ولكن يطلق الحوض على كل ما يجمع الماء، والعهد أنه يجتمع الماء مثلا في الأحواض، ويجتمع في المستنقعات الأماكن المنخفضة التي يجتمع فيها ماء المطر ونحوه، وقد تسمى الخزّانات التي هي معروفة الآن أحواضًا، وهي ما يعرف بالجوابي في قوله تعالى: ﴿وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ(2) .

الجابية: هي مَجمع الماء الذي يصلح بآجرّ أو بجس أو نحوه، أو بحجارة في جوانبه وفي أرضيته، حتى لا يشرب الماء، فيجتمع فيه ماء النواضح الذي ينضح من الإبل، ويكون أيضًا واسعًا أو يكون قليلًا ضيقًا، على حسب ما يريده أهل الماء، فيسمى هذا أيضًا حوضًا، فالمجتمع الذي يجتمع فيه الماء هو الحوض، ويمكن أن هذا هو صفه هذا الحوض، لا أنه الحوض الذي يحمل؛ وذلك لأنه ورد في حوض النبي -صلى الله عليه وسلم- صفات: أنه « مسيرة شهر في شهر»(3) يعني بسير الإبل المعتاد، أو أن مسيرته أو طوله من عدن إلى أيلة الشام، أي من أقصى اليمن إلى أقصى الشام، وهذا مقارب أنه مسيرة شهر أوأكثر، يعني شهر في شهر، هذه مسافته.

وماؤه ورد أنه أحلى من العسل، أشد بياضًا من اللبن، آنيته عدد نجوم السماء، كيزانه التي فيه عدد نجوم السماء، يصُب فيه ميزابان من الجنة، وقد فسر بالكوثر الذي في قوله تعالى: ﴿إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ(4) .

وقيل: إن الكوثر نهر في الجنة، وإن هذا الحوض يمد من ذلك النهر، يصُب في هذا الحوض ميزابان من ذلك النهر الذي هو الكوثر، يَرِد عليه الناس، فتارة يتمكنون من الورود ويشربون، ومن شرب منه شربة لا يظمأ بعدها أبدًا حتى يدخل الجنة، وتارة يذادون تذودهم الملائكة، إذا كانوا قد غيروا وبدلوا وابتدعوا، ولم يكونوا حقًّا من الأمة المحمدية المحققين للاتباع.

الأحاديث في الحوض تزيد على أربعين حديثًا، لعلكم قرأتموها في بعض الكتب التي كُتبت في أشراط الساعة، استوفاها ابن كثير في النهاية، في آخر التأريخ، وغيره، مما يدل على تنوعها، وعلى ثبوتها، يؤخذ من مجموعها ما ذكر في صفته. نعم.


(1) البخاري : الرقاق (6579) , وأحمد (2/162).
(2) سورة سبأ: 13
(3) البخاري : التيمم (335) , ومسلم : المساجد ومواضع الصلاة (521) , والنسائي : الغسل والتيمم (432) , وأحمد (3/304) , والدارمي : الصلاة (1389).
(4) سورة الكوثر: 1