موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - صلاة الكسوف - شرح منهج السالكين وتوضيح الفقه في الدين
جدول الدورة العلمية السادسة والعشرين 
الصفحة الرئيسة / المكتبة الإلكترونية / الشروح / شرح منهج السالكين وتوضيح الفقه في الدين لفضيلة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
  
 
 شرح منهج السالكين وتوضيح الفقه في الدين
 مقدمة
 كتاب الطهارة
 فَصْلٌ فِي الْمِيَاه
 باب الآنية
 باب الاستنجاء وآداب قضاء الحاجة
 باب صفة الوضوء
 باب نواقض الوضوء
 باب ما يوجب الغسل وصفته
 باب التيمم
 باب الحيض
 كتاب الصلاة
 شروط الصلاة
 باب صفة الصلاة
 أركان الصلاة
 باب السجود
 سجود السهو
 سجود التلاوة
 سجود الشكر
 باب "مفسدات الصلاة ومكروهاتها"
 باب صـلاة التطوع
 صلاة الكسوف
 صلاة الوتر
 صلاة الاستسقاء
 أوقات النهي
 باب صلاة الجماعة والإمامة
 باب الصـلاة لأهل الأعذار
 صلاة المريض والمسافر
 صلاة الخوف
 باب صلاة الجمعة
 باب صلاة العيدين
 كتاب الجنائز
 كتاب الزكاة
 زكاة الأثمان
 زكاة عروض التجارة
 باب زكاة الفطر
 باب أهل الزكاة ومن لا تدفع له
 كتاب الصيام
 صيام التطوع
 الاعتكاف
 كتاب الحج
 حديث جابر في صفة حج النبي صلى الله عليه وسلم
 أركان الحج وواجباته
 محظورات الإحرام
 شروط الطواف وأحكامه
 شروط السعي
 باب الهدي والأضحية والعقيقة
 كتاب البيوع
 شروط البيع
 باب بيع الأصول والثمار
 باب الخيار وغيره
 باب السلم
 باب الرهن والضمان والكفالة
 باب الحجر لفلس أو غيره
 باب الصلح
 باب الوكالة والشركة والمساقاة والمزارعة
 باب إحياء الموات
 باب الجعالة والإجارة
 باب اللقطة
 باب المسابقة والمغالبة
 باب الغصب
 باب العارية والوديعة
 باب الشفعة
 باب الوقف
 باب الهبة والعطية والوصية
 كتاب المواريث
 أصحاب الفروض والعصبات ومسائل في الميراث
 باب العتق
 كتاب النكاح
 شروط النكاح
 النكاح وشروطه وعيوبه
 باب الشروط في النكاح
 العيوب في النكاح
 كتاب الصداق
 باب عشرة النساء
 باب الخلع
 كتاب الطلاق
 الطلاق البائن والرجعي
 باب النفقات للزوجات والأقارب والمماليك والحضانة
 كتاب الأطعمة
 [باب الذكاة والصيد]
 [باب الأيمان والنذور]
 [كتاب الجنايات]
 كتاب الحدود
 حد الزنا
 حد القذف
 حد التعزير
 حـد السرقة
 حد الحرابة
 حكم البغـاة
 باب حكم المرتد
 كتاب القضاء والدعاوى والبينات وأنواع الشهادات
 باب القسمة
 باب الإقرار
شرح منهج السالكين وتوضيح الفقه في الدين - صلاة الكسوف

صلاة الكسوف

وأوكدها صلاة الكسوف؛ لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- فعلها وأمر بها، وتصلى على صفة حديث عائشة: « أن النبي -صلى الله عليه وسلم- جهر في صلاة الكسوف بقراءته، فصلى أربع ركعات في ركعتين، وأربع سجدات »(1) متفق عليه.


التطوع يعني التنفل بالصلاة:

قد يدخل في التطوع غير التطوع بالصلاة كالتطوع بالنفقات، والتطوع بالجهاد، والتطوع بالأذكار وما أشبهها.

صلاة الكسوف

ولكن هذا الباب معقود لتطوعات الصلاة؛ ولهذا قال: آكدها صلاة الكسوف؛ وذلك لأنه -صلى الله عليه وسلم- لما وقع الكسوف خرج فزعا يجر رداءه وقال: « إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله، وإن كسوفهما آية من آيات الله، فإذا رأيتم ذلك فافزعوا إلى الصلاة »(2) أمرنا بأن نفزع إلى الصلاة عند الكسوف، والمراد بالكسوف هنا: انمحاق نور الشمس أو القمر في وقت مخصوص، فإذا ظهر هذا الكسوف الذي هو انمحاق يسمى كسوفا وخسوفا. وقيل: إن الخسوف للقمر، والكسوف للشمس؛ فإذا وجدا فإنهم يصلون، فعلها النبي -صلى الله عليه وسلم-، وأمر بها.

وفي صفتها عدة أحاديث أشهرها هذا الحديث حديث عائشة « أن النبي -صلى الله عليه وسلم- جهر لصلاة الكسوف لقراءتها، ولو كانت نهارا يقرأ فيها جهرا، وصلاها أربع ركعات وأربع سجدات »(3) يعني ركعتين في كل ركعة ركوعان وسجدتان، هذا أصح ما ورد فيها.

ولكن قد وردت أيضا في صحيح مسلم: أنه صلى في كل ركعة ثلاث ركوعات، يعني قام، ثم ركع، ثم قام، ثم ركع، ثم قام، ثم ركع، ثم قام، ثم سجد فركع ثلاث ركوعات.

وفي حديث آخر أيضا في صحيح مسلم: أنه صلى ركعتين في كل ركعة أربع ركوعات وفي سنن أبى داود: أن في كل ركعة خمس ركوعات ولكن بعض العلماء طعن في هذه الأحاديث، ولم يصححها شيخ الإسلام ابن تيمية، وبعضهم جعلها موقوفة، يعني أن الصواب أنها من فعل الصحابة لا من فعل النبي -صلى الله عليه وسلم-.

وبعضهم صححها، ومنهم شيخنا الشيخ ابن باز يرى أنها صحيحة، وتحمل على التعدد بصحة أسانيدها، تحمل على أنه صلى مرة بركوع، ركوعين، ومرة ثلاث ركوعات، ومرة أربعا، ولا منافاة بين ذلك، فإن الكسوف غالبا يحدث كل سنة مرة، أو مرتين ما دام أنها سنة الله، فلا يقال: إنها وقعت مرة واحدة في عشر سنين.


(1) البخاري : الجمعة (1056) , ومسلم : الكسوف (901) , والترمذي : الجمعة (561) , والنسائي : الكسوف (1476) , وأبو داود : الصلاة (1180) , وابن ماجه : إقامة الصلاة والسنة فيها (1263) , وأحمد (6/81) , ومالك : النداء للصلاة (446) , والدارمي : الصلاة (1527).
(2) البخاري : الجمعة (1058) , والنسائي : الكسوف (1472) , وابن ماجه : إقامة الصلاة والسنة فيها (1263) , وأحمد (6/164).
(3) البخاري : الجمعة (1066) , والترمذي : الجمعة (561) , والنسائي : الكسوف (1472) , وأبو داود : الصلاة (1180) , وابن ماجه : إقامة الصلاة والسنة فيها (1263) , وأحمد (6/53) , ومالك : النداء للصلاة (446) , والدارمي : الصلاة (1527).