موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - الحديث المسلسل - شرح منظومة ألقاب الحديث
جدول الدورة العلمية السادسة والعشرين 
الصفحة الرئيسة / المكتبة الإلكترونية / الشروح / شرح منظومة ألقاب الحديث لفضيلة الشيخ عادل بن محمد السبيعي
  
 
 شرح منظومة ألقاب الحديث
 المقدمة
 مقدمة الناظم
 المتن والسند
 الحديث الصحيح
 الحديث الحسن
 الحديث الضعيف
 الحديث المتواتر والآحاد والمشهور والعزيز والغريب
 الحديث المرفوع والموقوف والمقطوع
 الإسناد العالي والنازل
 الحديث المسلسل
 الحديث المهمل
 الحديث المرسل والمنقطع والمعضل والمدلس
 المزيد في متصل الأسانيد
 زيادة الثقة والمحفوظ والشاذ
 الحديث المنكر
 المتابع والشاهد والمفرد والاعتبار
 الحديث الموضوع
 الحديث المتروك
 الحديث المنكر
 الحديث المعلل
 الحديث المضطرب
 الحديث المدرج
 الحديث المقلوب
 الحديث المحكم
 الحديث المختلف
 الناسخ والمنسوخ
 غريب ألفاظ الحديث
 مشكل الحديث
 التصحيف والتحريف
 الحديث المبهم
 الخاتمة
شرح منظومة ألقاب الحديث - الحديث المسلسل

 

الحديث المسلسل

الحديث المسلسل ، اقرأ علينا يا شيخ:

 

قال الناظم رحمه الله تعالى:

وإن لكـل راو أمـر يحصـل

 

متفقـا فــذلك المسلسـل

 


 

نعم، هذا تعريف الحديث المسلسل ، المسلسل من أوصاف الأسانيد ليس من أوصاف المتون ، التسلسل هو من أوصاف الأسانيد ليس من أوصاف المتون، والمقصود بالتسلسل، التسلسل : مأخوذ من التتابع، وأما في الاصطلاح فتعريفه اتفاق الرواة -رواة الإسناد- أو بعضهم على ذكر وصف أو قول أو فعل في الرواية؛ النبي صلى الله عليه وسلم قال لمعاذ بن جبل رضي الله عنه: يا معاذ - وقد أخذ بمنكبه ، يا معاذ ، أو بيده « يا معاذ ، إني أحبك فلا تدعن دبر كل صلاة أن تقول : اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك »1 معاذ لما جاء يرويه للتابعي ماذا قال؟ قال للتابعي نفس القول ، أخذ بيده وقال له : إني أحبك ، وقد أخذ النبي صلى الله عليه وسلم بيدي وقال لي : يا معاذ إني أحبك ، فسرد الحديث له ، التابعي قال ذلك لتابع التابعي ، هذا الاتفاق الآن كلمة إني أحبك والأخذ باليد ، هل له علاقة بالإسناد أو المتن؟ له علاقة؟ ما له علاقة ، وصف.

 

طيب، ذكر وصف معين ، طيب ، أو فعل معين كتشبيك الأصابع ، لما قال : « المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا »2 هكذا حدث النبي صلى الله عليه وسلم بحديث حديث أنس ، طيب؛ لما جاء الصحابي يروي الحديث ، شبك الصحابي أيضا بين أصابعه ، لما جاء التابعي يروي الحديث هذا شبك بين أصابعه ، هذا يسمى المسلسل ، تتابع الرواة على ذكر قول كقول : إني أحبك ، أو فعل كتشبيك الأصابع ، مع أنه ليس له دخل في الحديث ، طيب ، في الرواية مع أنها لا دخل لها أبدا ، ويقول : وهذا حديث مسلسل بكذا ، مسلسل بقول كذا ، طيب ، مثل حديث وهو أول حديث حدثني به ، تذكرون ولا لا ؟ هذا إللي يجيزونكم به أكثر أهل الإجازات ، وهو أول حديث سمعته منه ، كل واحد يقول : وهو أول حديث سمعته منه ، تذكرون هذا ولا لا ؟

أو حديث التبسم ، لما حدثه النبي صلى الله عليه وسلم تبسم ، فلما جاء الصحابي يروي الحديث تبسم ، ولما جاء التابعي يروي الحديث تبسم، هذه المسلسلات مائة بالمائة ، وليست تسعة وتسعين بالمائة لا يصح فيها وصف التسلسل على تعريف العلماء ، ليه ؟ لأنها تنقطع غالبا في طبقة أتباع التابعين ، وصف التسلسل ، هم يقولون اتفاق الرواة طيب على ذكر وصف أو قول في فعل؛ على التعريف هذا المشهور عندك في كتب المصطلح لا يمكن أن يسمى هذا الحديث مسلسلا لماذا؟ لأن غالب الألفاظ التي يتفقون عليها أو الأفعال التي يتفقون عليها غالبها تنقطع عند من ؟ عند طبقة التابعين وأتباع التابعين ، إللي بعدهم ما عاد يقولونها، ما عاد يفعلونها ، هذا الغالب؛ ولذلك نحن أضفنا قيدا هنا حتى يصح تسمية هذه الأحاديث بأنها مسلسلة أن يتفق الرواة أو بعضهم على ذكر وصف أو قول؛ إذا نقف هنا ونكمل بعد الصلاة إن شاء الله تعالى.

طيب الحمد لله ، آخر ما تكلمنا نحن عليه المسلسل أليس كذلك؟ وبينا ويش المقصود بالتسلسل، وأنه اتفاق الرواة وكذا، يقول الناظم:

وإن لكـل راو أمـر يحصـل

 

متفقـا فــذلك المسلسـل

إذا لكل راو من الرواة ، وهذا التعريف المشهور عند علماء المصطلح، لازم كل الرواة يتفقون على وصف فعلي أو قولي في الإسناد هذا يسمى إيش؟ يسمى المسلسل إذا اتفقوا على ذلك.

 

1 : النسائي : السهو (1303) , وأبو داود : الصلاة (1522) , وأحمد (5/244).
2 : البخاري : الصلاة (481) , ومسلم : البر والصلة والآداب (2585) , والترمذي : البر والصلة (1928) , والنسائي : الزكاة (2560) , وأحمد (4/405).