موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - المتن والسند - شرح منظومة ألقاب الحديث
جدول الدورة العلمية السادسة والعشرين 
الصفحة الرئيسة / المكتبة الإلكترونية / الشروح / شرح منظومة ألقاب الحديث لفضيلة الشيخ عادل بن محمد السبيعي
  
 
 شرح منظومة ألقاب الحديث
 المقدمة
 مقدمة الناظم
 المتن والسند
 الحديث الصحيح
 الحديث الحسن
 الحديث الضعيف
 الحديث المتواتر والآحاد والمشهور والعزيز والغريب
 الحديث المرفوع والموقوف والمقطوع
 الإسناد العالي والنازل
 الحديث المسلسل
 الحديث المهمل
 الحديث المرسل والمنقطع والمعضل والمدلس
 المزيد في متصل الأسانيد
 زيادة الثقة والمحفوظ والشاذ
 الحديث المنكر
 المتابع والشاهد والمفرد والاعتبار
 الحديث الموضوع
 الحديث المتروك
 الحديث المنكر
 الحديث المعلل
 الحديث المضطرب
 الحديث المدرج
 الحديث المقلوب
 الحديث المحكم
 الحديث المختلف
 الناسخ والمنسوخ
 غريب ألفاظ الحديث
 مشكل الحديث
 التصحيف والتحريف
 الحديث المبهم
 الخاتمة
شرح منظومة ألقاب الحديث - المتن والسند

 

المتن والسند

المتن مـا روي قـولا ونقـل

 

والسـند الذي لـه به وصـل

 


طيب السند تعريفه: هو سلسلة الرجال الموصلة للمتن، هذا تعريفه سلسلة الرجال الموصلة للمتن، وهناك تعريف آخر له، وهو: حكاية طريق المتن، إيش معنى هذا الكلام؟ الحديث عندي مكون من جزأين: إسناد فيه رجال، وكلام النبي صلى الله عليه وسلم، الإسناد الذي فيه رجال: حدثنا فلان، أخبرنا فلان، إلى أن نصل للصحابي بما فيهم الصحابي، هذا نسميه السند، والكلام الذي بعد كلام النبي صلى الله عليه وسلم نسميه المتن، فتعريف السند: سلسلة رجال السند الموصلة للمتن، التي توصلنا للمتن، أو نقول: هو حكاية طريق المتن، يعني ما هي الطريقة التي توصلنا بها لهذا المتن؟ هي عن طريق فلان عن فلان عن فلان إلى أن وصلنا به إلى النبي صلى الله عليه وسلم.

 

أما المتن فتعريفه سهل وهو: ما انتهى إليه السند من الكلام، بغض النظر هل المتكلم به النبي صلى الله عليه وسلم، أو المتكلم به الصحابي، أو المتكلم به التابعي؛ إذ كلها تسمى أسانيد ومتون، وإليكم المثال، عندي الآن مثال: حدثني يحيى، عن مالك، عن يحيى بن سعيد، عن عمرة بنت عبد الرحمن، عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت. هذا نسميه إسنادا، هذا يسمى الإسناد طيب ليه؟ سلسلة الرجال الموصلة للمتن، كل هذا يسمى إيش؟ أي نعم يسمى هذا من هنا، ابتداء من هنا إلى هنا، هذا كله يسمى سندا.

طيب لو كان المتكلم عائشة رضي الله عنها، يعني الكلام لعائشة ليس للنبي صلى الله عليه وسلم أيضا يسمى كلامها متن، والإسناد اللي قبلها يسمى إسناد، سيأتينا هذا الوصف وإيش يسمى موقوف مرفوع وكذا، سيأتينا إن شاء الله، لكن هذا المقصود به السند والمتن.

طيب قال الناظم -يعني عرفنا الآن المتن والسند وإيش مقصود به؟ لأنه مهم لما أقول: إسناد صحيح إسناد منقطع أن نتكلم في الرجال الذين يوصلوننا للمتن، يوصلوننا للمتن، المتن ما ننظر فيه هل هو كلام النبي أو كلام الصحابي أو كلام التابعي أو كلام العالم، المقصود به الكلام الذي انتهى إليه السند، طيب بعدما انتهى السند جاءنا كلام نسميه متنا بغض النظر عن قائله .