موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - المنظومة - منظومة القواعد الفقهية
جدول الدورة العلمية السادسة والعشرين 
الصفحة الرئيسة / المكتبة الإلكترونية / المتون / منظومة القواعد الفقهية لـ العلامة عبد الرحمن بن ناصر السعدي
  
 
منظومة القواعد الفقهية - المنظومة

مَنْظُومَةُ الْقَوَاعِدِ الْفِقْهِيَّةِ

اْلمَنْظُومَةُ

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الْحَـمْدُ ِللَّــهِ الْعَلِـيِّ الْأَرْفَـقِ *** وَجَـامِعِ الْأَشْــيَاءِ وَالْمُفَــرِّقِ استمع الشرح

ذِي النِّعَــمِ الْوَاسِـعَةِ الْغَزِيـرَةِ *** وَالْحِــكَمِ الْبَــاهِرَةِ الْكَثِــيرَةِ استمع الشرح

ثُـمَّ الـصَّلَاةُ مَـعَ سَـلَامٍ دَائِـمِ *** عَلَى الرَّسُـولِ الْقُرَشِـيِّ الْخَـاتِمِ استمع الشرح

وَآلِـــهِ وَصَحْبِــهِ الْأَبْــرَارِ *** الْحَـائِزِي مَـــرَاتِبِ الْفَخَــارِ استمع الشرح

اعْلَـمْ هُـدِيتَ أَنَّ أَفْضَـلَ الْمِنَـنْ *** عِلْمٌ يُـزِيلُ الشَّـكَّ عَنْـكَ وَالدَّرَنْ استمع الشرح

وَيَكْشِـفُ الْحَـقَّ لِــذِي الْقُلُـوبِ *** وَيُـوصِلُ الْعَبْـدَ إِلَـى الْمَطْلُـوبِ استمع الشرح

فَاحْرِصْ عَلَــى فَهْمِـكَ لِلْقَوَاعِـدِ *** جَامِعَـةِ الْمَسَــائِلِ الشَّــوَارِدِ استمع الشرح

فَـتَرْتَقِي فِـي الْعِلْـمِ خَيْرَ مُرْتَقَـى *** وَتَقْتَفِي سُـبُلَ الَّـذِي قَـدْ وُفِّقَـا استمع الشرح

 هَــذِهِ قَوَاعِــــدٌ نَظَمْتُهَا *** مِـنْ كُـتْبِ أَهْلِ الْعِلْمِ قَدْ حَصَّلْتُهَا استمع الشرح

 جَــزَاهُمُ الْمَـوْلَى عَظِيـمَ الْأَجْـرِ *** وَالْعَفْـوَ مَــعَ غُفْرَانِـهِ وَالْـبِرِّ استمع الشرح

"النِّيَّــةُ" شَـرْطٌ لِسَـائِرِ الْعَمَــلْ *** بِهَـا الـصَّلَاحُ وَالْفَسَـادُ لِلْعَمَـلْ استمع الشرح

الــدِّينُ مَبْنِــيٌّ عَلَـى الْمَصَـالِحِ *** فِــي جَلْبِهَـا وَالـدَّرْءِ لِلْقَبَـائِحِ استمع الشرح

فَـإِنْ تَزَاحَــمَ عَــدَدُ الْمَصَـالِحِ *** يُقَـدَّمُ الْأَعْلَــى مِـنَ الْمَصَـالِحِ استمع الشرح

وَضِــدُّهُ تَزَاحُـــمُ الْمَفَاسِـــدِ *** يُــرْتَكَبُ الْأَدْنَـى مِـنَ الْمَفَاسِـدِ استمع الشرح

وَمِـنْ قَوَاعِــدِ الشَّرِيعَةِ: التَّيْسِيـرُ *** فِـي كُــلِّ أَمْــرٍ نَابَـهُ تَعْسِـيرُ استمع الشرح

وَلَيْسَ وَاجِــــبٌ بِلَا اقْتِــــدَارِ *** وَلَا مُحَـرَّمٌ مَـــعَ اضْطِّـــرَارِ استمع الشرح

وَكُـلُّ مَحْــظُورٍ مَــعَ الضَّـرُورَهْ *** بِقَــدْرِ مَــا تَحْتَاجُـهُ الضَّـرُورَهْ استمع الشرح

وَتَرْجِـــعُ الْأَحْكَـــامُ لِلْيَقِيــنِ *** فَلَا يُـــزِيلُ الشَّـــكَّ لِلْيَقِيــنِ استمع الشرح

وَالْأَصْــلُ فِـي مِيَـاهِنَـا الطَّهَـارَهْ *** وَالْأَرْضِ وَالثِّيَـــابِ وَالْحِجَــارَهْ استمع الشرح

وَالْأَصْـلُ فِـي الْأَبْضَـاعِ وَاللُّحُــومِ *** وَالنَّفْسِ وَالْأَمْـــوَالِ لِلْمَعْصُــومِ

تَحْرِيمُهَــا حَــتَّى يَجِــيءَ الْحِـلُّ *** فَــافْهَمْ هَـدَاكَ اللَّـهُ مَـا يُمَــلُّ استمع الشرح

وَالْأَصْــلُ فِـي عَـادَاتِنَـا الْإِبَاحَـهْ *** حَـتَّى يَجِــيءَ صَــارِفُ الْإِبَاحَـهْ استمع الشرح

وَلَيْسَ مَشْــرُوعًا مِــنَ الْأُمُــورْ *** غَـيْرُ الَّـذِي فِـي شَـرْعِنَا مَذْكُـورْ استمع الشرح

وَسَـــائِلُ الْأُمُــورِ كَالْمَقَــاصِدِ *** وَاحْـكُمْ بِهَـــذَا الْحُـكْـمِ لِلزَّوَائِـدِ استمع الشرح

وَالْخَطَـــأُ وَالْإِكْــرَاهُ وَالنِّسْـيَـانُ *** أَسْـــقَطَهُ مَعْبُودُنَــا الرَّحْمَــانُ

لَكِــنْ مَـعَ الْإِتْـلَافِ يَثْبُـتُ الْبَـدَلْ *** وَيَنْتَفِــي التَّـأْثِيـمُ عَنْــهُ وَالزَّلَلْ استمع الشرح

وَمِــنْ مَسَـائِلِ الْأَحْكَـامِ فِـي اتَّبَعْ *** يَثْبُــتُ لَا إِذَا اسْــتَقَلَّ فَــوَقَــعْ استمع الشرح

وَ"الْعُـرْفُ "مَعْمُــولٌ بِــهِ إِذَا وَرَدْ *** حُـكْمٌ مِـنَ الشَّرْعِ الشَّرِيفِ لَمْ يُحَـدْ استمع الشرح

مُعَــاجِلُ الْمَحْــظُورِ قَبْــلَ آنِـهِ *** قَـدْ بَـاءَ بِالْخُسْـرَانِ مَـعَ حِرْمَانِـهِ استمع الشرح

وَإِنْ أَتَـى التَّحْرِيـمُ فِـي نَفْسِ الْعَمَلْ *** أَوْ شَـرْطِهِ, فَــذُو فَسَــادٍ وَخَـلَلْ استمع الشرح

وَمُتْلِـفُ مُؤْذِيـــهِ لَيْسَ يَضْمَــنُ *** بَعْـدَ الدِّفـَاعِ بِـالَّتِي هِـيَ أَحْسَــنُ استمع الشرح

وَ"أَلْ" تُفِيــدُ الْكُــلَّ فِــي الْعُمُومِ *** فِــي الْجَـمْـعِ وَالْإِفْـرَادِ كَالْعَلِيـمِ استمع الشرح

وَالنَّكِــرَاتُ فِــي سِـيَاقِ النَّفْـيِ *** تُعْطِـي الْعُمُـومَ أَوْ سِـيَـاقِ النَّهْـيِ استمع الشرح

كَــذَاكَ مَــنْ مَـا تُفِيـدَانِ مَعَـا *** كُـلَّ الْعُمُـومِ يِـا أَخِــي فَاسْـمَعَ استمع الشرح

وَمِثْلُــهُ الْمُفْـــرَدُ إِذْ يُضَــافُ *** فَـافْهَمْ هُـدِيتَ الرُّشْـدَ مَـا يُضَـافُ استمع الشرح

وَلَا يَتِــمُّ الْحُـكْمُ حَـتَّى تَجْـتَمِـعْ *** كُـلُّ الشُّــرُوطِ وَالْمَـوَانِعُ تَـرْتَفِـعْ استمع الشرح

وَمَـنْ أَتَـى بِمَـا عَلَيْـهِ مِـنْ عَمَلْ *** قَــدِ اسْـتَحَقَّ مَـا لَـهُ عَلَى الْعَمَـلْ استمع الشرح

وَكُـلُّ حُــكْمٍ دَائِــرٌ مَـعَ عِلَّتِـهْ *** وَهِـيَ الَّتِـي قَــدْ أَوْجَبَـتْ لِشَرْعِيَّتِهْ استمع الشرح

وَكُــلُّ شَـــرْطٍ لَازِمٍ لِلْعَـــاقِدِ *** فِــي الْبَيْــعِ وَالنِّكَـاحِ وَالْمَقَاصِـدِ

إِلَّا شُــرُوطًا حَـــلَّلَتْ مُحَرَّمَــا *** أَوْ عَكْسَــهُ فَبَــاطِلَاتٌ فَاعْلَمَـــا استمع الشرح

تُسْـتَعْمَلُ الْقُرْعَـةُ عِنْـدَ الْمُبْهَــمِ *** مِـنَ الْحُـقُـوقِ أَوْ لَـدَى التَّزَاحُــمِ استمع الشرح

وَإِنْ تَسَــاوَى الْعَـمَـلَانِ اجْتَمَعَـا *** وَفُعِـــلَ إِحْدَاهُمَـــا فَاسْــتَمِعَـا استمع الشرح

وَكُــلُّ مَشْـــغُولٍ فَلَا يُشْـــغَلُ *** مِثَالُـــهُ الْمَرْهُــونُ وَالْمُسَــبِّـلُ استمع الشرح

وَمَــنْ يُــؤَدِّ عَـنْ أَخِيـهِ وَاجِبَـا *** لَـــهُ الرُّجُــوعُ إِنْ نَـوَى يُطَالِبَـا استمع الشرح

وَالْـوَازِعُ الطَّبَعِـيُّ عَــنِ الْعِصْيَانِ *** كَــالْوَازِعِ الشَّـرْعِيِّ بِـلَا نُكْــرَانِ استمع الشرح

وَالْحَــمْدُ لِلَّــهِ عَلَــى التَّمَــامِ *** فِــي الْبَــدْءِ وَالْخِتَـامِ وَالــدَّوَامِ

ثُــمَّ الـصَّلَاةُ مَـعَ سَــلَامٍ شَـائِعِ *** عَلَــى النَّبِـيِّ وَصَحْبِـهِ وَالتَّـابِـعِ استمع الشرح