موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - الباب العاشر- في مخفوضات الأسماء - شرح منظومة الشبراوي في النحو
جدول الدورة العلمية السادسة والعشرين 
الصفحة الرئيسة / المكتبة الإلكترونية / الشروح / شرح منظومة الشبراوي في النحو لفضيلة الشيخ عمر بن حمد الحركان
  
 
شرح منظومة الشبراوي في النحو - الباب العاشر: في مخفوضات الأسماء

الباب العاشر: في مخفوضات الأسماء

وَاختِم بِأَبوَابِ مَخفُوضَاتِ الِاسمِ عَسَى *** تَنَالُ حُسنَ خِتَامٍ مُنتَهَى الأَجَلِ

عَوَامِلُ الخَفضِ عِندَ القَومِ جُملَتُهَ *** ثَلَاثَةٌ إِن تُرِد تَمثِيلَهَا فَقُلِ

غُلَامُ زَيدٍ أَتَى فِي مَنظَرٍ حَسَنٍ *** فَانظُرهُ وَاحذَر سِهَامَ الأَعيُنِ النُّجُلِ

اِسمٌ وَحَرفٌ بِلَا خُلْفٍ وَتَابِعُهَ *** فِيهِ الخِلَافُ نَمَا فَاسأَل عَنِ العِلَلِ


يقول هنا رحمه الله: " وَاختِم بِأَبوَابِ مَخفُوضَاتِ الِاسمِ " المخفوضات يعني المجرورات، " عسى تنالوا حُسنَ ختامٍ منتهى العجل " هو لَمّا ختم ذكر لك حسن الختام، نسأل الله حسن الختام.

" عَوَامِلُ الخَفضِ عِندَ القَومِ جُملَتُهَا ثَلَاثَةٌ، إِن تُرِد تَمثِيلَهَا فَقُلِ غُلَامُ زَيدٍ " أنا أحب أن أقول: فتاة زيدٍ أتت في منظرٍ حسنٍ، فتاة نكرة، زيد ما الذي جَرّه؟ الإضافة، منظر: ما الذي جرّه؟ حرف الجرّ، حسنًا ما الذي جَرّه؟ التابع، هذه ثلاثة، إذًا قد يكون مجرورًا بالإضافة، قد يكون مجرورًا بحرف الجر، وقد يكون مجرور لأنه تابعٌ، واضح؟

"فانْظُرْ وَاحذَر سِهَامَ الأَعيُنِ النُّجُلِ " طبعًا ما يليق أنْ تقول أعين النجل في غلام زيد! لكن في فتاة زيد تستاهل، "وإنْ باعني اشتريناها منه " واضح؟

" اِسمٌ وَحَرفٌ بِلَا خُلفٍ وَتَابِعُهَا فِيهِ الخِلَافُ نَمَا فَاسأَل عَنِ العِلَلِ " قال حافظ: " يَعنِي بِذَلِكَ مَجرُورًا مُجَاوَرَةً كَالشَّأنِ فِي سُندُسٍ خُضرٍ بِذَينِ تَلِي " ماذا يعني أنْ يكون مجرورًا بالمجاورة؟ ﴿عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُنْدُسٍ خُضْرٍ(1) على قراءة ﴿خُضْرٌ(2) هي خضر صفة من ثياب، وهكذا.

يَعنِي بِذَلِكَ مَجرُورًا مُجَاوَرَةً *** كَالشَّأنِ فِي سُندُسٍ خُضرٍ بِذَينِ تَلِي

وَاعلَم بِأَنَّ حُرُوفَ الجَرِّ قَد ذُكِرَتْ *** فِي الكُتبِ فَارجِع لَهَا وَاستَغنِ عَن عَمَلِ


لاحظ أنّ الشَّبْراوي رحمه الله ما أشغل نفسه في حروف الجر يقول: " قَد ذُكِرَتْ فِي الكُتبِ فَارجِع لَهَا وَاستَغنِ عَن عَمَلِ "، لكن حافظ رحمه الله أكملها.

وَجَدتُها مِن إِلَى فِي عَن عَلَى وَبِب *** وَالكَافِ وَاللَّامِ نَحوُ الحِلسُ لِلجَمَلِ


يقول هنا: " وَجَدتُها مِن إِلَى فِي عَن عَلَى وَبِبَا " وليست وبيا! " وبباء "

مِن: شربتُ مِن الماء، ماذا فهمتم؟ بقي شيء؟ إذًا مِن بمعنى بعض الماء، شربتُ مِن النماء أي بعضه.

بَرَدَ الطالب مِن المكيف؟ يعني سبب، بسبب المكيف بَرَدَ وليس بسبب الجو أم لا؟ ما اسمك؟ بَرَدَ عبد الرحمن مِن المكيف، ولو كان مِن الجوّ لقلنا مِن الجوّ، إذًا مِن هنا بمعنى السبب.

وتأتي مِن بمعنى بدل، قال تعالى: ﴿وَلَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَا مِنْكُمْ مَلَائِكَةً فِي الْأَرْضِ يَخْلُفُونَ(3)  أي بدلكم.

إذًا مِن لها عددٌ مِن المعاني، ماذا ذكرنا؟ أنها تأتي مِن بمعنى بعض، تأتي مِن بمعنى سبب، تأتي مِن بمعنى بدل.

جئت مِن البيت إلى المسجد، مِن ما معناها؟ ابتداء الغاية، فهذه بعض معاني مِن، وحروف الجرّ لها معانٍ كثيرة ينبغي أنْ يعتني بها الإنسان إذا قويتْ ملكتُه في اللغة لكي يفهم عن الله وعن الرسول صلى الله عليه وسلم ولكي يُفْهِمَ الآخرين، الصلاة خيرٌ مِن النوم، هنا ما معنى مِن؟ المفاضلة، واضح؟ وأبردُ مِن المكيف أي بسبب المكيف، أشربُ مِن الماء أي بعضه.

إلى: من معانيها الغاية، جئت إلى المسجد.

في: معناها الظرف، نحن في المسجد، نحن في المسجد، نحن في الدرس، نحن في المساء، إذا معناها ظرفية: ظرف زمان وظرف مكان، وقد تأتي للسببية: دخلت امرأة النار في هرة أي بسبب هرة، وقد تأتي بمعنى على: ﴿وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ(4) أي على جذوع النخل، ولكنْ الأفضل إذا جاءت الحرف بمعنى الحرف أنْ نُضَمّن الفعل معنى الفعل؛ لا الحرف معنى الحرف! ﴿وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ(5) إذًا عندي أُصلب وعندي في، أيهما الذي أُحرك؟ إذا حركنا في نقول: على جذوع النخل، واضح؟ وإنْ حركنا أُصلّب قلنا: نضمن أُصلب معنىً يناسب في، ولأصلبنكم حتى أدخلكم في جذوع النخل مِن شدة الصلب! أيهم أفضل؟ تضمين الفعل لا تضمين الحرف!

عن: بمعنى التعدية، عن أبي هريرة رضي الله عنه.

على: بمعنى العلوّ والاستقرار.

وبباء: الباء بمعنى السبب، وقد تأتي بمعنى التبعيض، كيف؟ ﴿وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ(6)  على قول، تأتي بمعنى المصاحبة مثل؟ كتبتُ بالقلم بمعنى المصاحبة أو الواسطة، تأتي بمعنى العوض: بعمله، هذه عوض، كتبتُ بالقلم: أي استعان، القلم بريال: العوض، طيب، لن يدخل أحد الجنة بعمله، أي عوضًا عن عمله، والله تعالى يقول: ﴿ادْخُلُوا الْجَنَّةَ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ(7)  فهنا سببية، واضح؟ أي بسبب العمل دخل الجنة وليس عوضًا عن العمل دخولُ الجنة، واضح؟

والكاف: مِن معانيها التشبيه، زيدٌ كالبدر وهندٌ كالأسد، واضح؟ هذا التشبيه، ومن معاني الكاف التعليل: ﴿كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولًا مِنْكُمْ(8)  التعليل يعني فاستقيموا، اللهم صلّ على محمدٍ كما صليت على إبراهيم، هل هنا الكاف تشبيه أم تعليل؟ تعليل، فلا يكفينا صلاةً على محمدٍ كصلاة على إبراهيم! بل نريدها أضعافًا لكنْ تعليل: كما صليت على إبراهيم فهذا فضلٌ سابق فنطلب فضلًا لاحقًا وهو أنْ تصلي على محمدٍ عليه الصلاة والسلام، إذًا الكاف تأتي للتشبيه وتأتي للتعليل.

اللام: تأتي للملكية، القلم لي، وتأتي للاختصاص: القلم لهذه السبورة، واضح؟ اختصاص، الفرق بينهما: إذا دخلت على مَن يمكن أنْ يملك إذًا للملكية: القلم لي، يمكنني أنْ أملك، لكن القلم للسبورة، السبورة لا تملك! لكن هذا يختص بها، مثل: لله الأمر أو لله الحمد وهو مستحقٌ لذلك.

لو قلنا: في السماء؛ في العلوّ فهي ظرفية.

" نَحوُ الحِلسُ لِلجَمَلِ " هنا اختصار.

مُذ مُنذُ رُبَّ وَوَاوٌ مِنهُ أَو قَسَمٍ *** تَاللَّهِ بِاللَّهِ لَم يُترَك مَعَ الهَمَلِ

وَمَا أَضَفتَ احذِفِ التَّنوِينَ مِنهُ وَنُو.. *** ..نَهُ كَقَومِي مُوَافُوكُم عَلَى مَهَلِ

وَالخَفضُ فِيهِ بِمَعنَى اللَّامِ نَحوُ غُلَا.. *** ..مِي أَو كَمِن نَحوُ ثَوبُ الخَزِّ فِي الحُلَلِ

أَو فِي كَذِكرِ مَسَاءٍ وَالصَّبَاحِ وَقَدْ *** تَمَّت فَغُفرَانَكَ اللَّهُمَّ خَيرَ وَلِي


الله اغفر لنا

يقول: " مذ منذ " أي وهذه حروف جرّ، تستخدم للجر، " رُبَ " كذلك، " وواو منه " واو يسمونها واو رُبَّ، وهنا طرفة أذكرها لكم، كنت في الرابعة الابتدائي وعندنا مدرس جديد اسمه إبراهيم، لا يزال - متعه الله بالصحة والعافية -، وكان يدرسنا مادة المحفوظات يعني شاملًا، فكان عندنا قصيدة اسمها الخاطرة:" وخاطرةٍ ترمي الفضا بدخانها"، أنا صغير لكن لم أجد حرف جرّ فمِن أين كسرت هذه؟ فجئتُ للأستاذ إبراهيم - الله يحفظه - قلت: لماذا هذه مكسورة؟ فقال لي: واو رُب، أول مرة أسمع كلمة واو رُب، وبحكم أنه صغير، كان عمره ستة عشر أو سبعة عشر سَنَة - لَمّا كان يدرسنا - وفي الرابع الابتدائي درسنا إبراهيم وحمد وعلي كلهم في هذا السِّن، والآن لو لقيتني مع أحدهم ربما تقول أني أَسَنّ منهم خصوصًا الأستاذ علي حفظه الله، لأنه كان التعليم عندنا هنالك معهد إعداد المعلمين، بعد أنْ يتخرج الطالب مِن ابتدائي يدخل معهد إعداد المعلمين ثلاث سنوات ثم يأتي فيدرس، نحن في الرابعة ابتدائي يعني فبقي علينا ست سنوات حتى نكون مثله أم لا؟ فالفرق بيننا وبينه ست سنوات يعني ليست شيئًا يذكر عندما يتجاوز الإنسان الأربعين، إذا تجاوز الأربعين فالست والعشر ليست فرقًا كبيرًا بين اثنين، لذلك عثمان وعمر أيهما أسَنّ؟ عثمان بن عفان وعمر بن الخطاب رضي الله عنهم؟ أيهما أَسَنّ؟ عثمان أَسَنّ مِن عمر بسبع سنوات، تأملتم؟ لكنْ طبعًا عمر أفضل مِن عثمان رضي الله عنهم أجمعين، لكن بحكم أنه تولى الخلافة قبله أصبح هذا الظن في أذهانكم أنه كذلك.

طيب نحن خرجنا إلى واو ربّ، يقول امرؤ القيس: " وليلٍ كموج البحر أرخى سدوله عليّ بأنواع الهموم ليبتلي، فقلت: ألَا أيها الليل الطويل انجلي بصبح وما الإصباح منك بأمثل" طبعًا امرؤ القيس رجل كافر فلا غرابة أنْ يقول هذا الكلام أم لا؟ ولكن المؤمن يفرح بحالته التي هو فيها؛ إنْ أُعطي شكر وإنْ ابتُلي صبر وإنْ أذنب استغفر، لذلك يقول عمر بن عد العزيز: أصبحت وليس لي سرور إلّا مِن مواضع القضاء - مواضع القضاء والقدر -(9)، ما قُدِّر فهو يسرني، نسأل الله العافية في أحوالنا كلها، إذا واو ربَّ، فإنّ ربَّ إذا دخلت على الاسم جرّته.

" أو قسمٍ " حروف القسم ثلاثة: والله، وبالله، وتالله، فهذه أيضًا حروف الجرّ.

" لم يترك مع الهمل، وما أضفتَ احذف التنوين منه " حضر طالبٌ للنحو، هناك تنوبن أم لا؟ هل هناك إضافة؟ لا، طيب لو أزلنا وأضفنا، قلنا: حضر طالبُ النحو، فإن كان اثنان نقول: حضر طالبان للنحو، أضف! حضر طالبا النحو، رأيت طالبين للنحو، أضف! رأيت طالبي النحو، وهكذا، هذا معنى التنوين.

والنون في المسلِمين والمسلمَين عوض عن التنوين في مسلمٍ واضح؟

" كَقَومِي مُوَافُوكُم عَلَى مَهَلِ وَالخَفضُ فِيهِ بِمَعنَى اللَّامِ نَحوُ غُلَامِي " غلامي قلمي، الإضافة بمعنى اللام، أي قلمٌ لي، الإضافة قد تأتي بمعنى اللام أو بمعنى مِن، ثوب خَزٍّ أي مِن خَزٍّ، أو بمعنى في، ﴿بَلْ مَكْرُ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ(10) أي في الليل والنهار.

ثم قال: " وَقَدْ تَمَّت فَغُفرَانَكَ اللَّهُمَّ خَيرَ وَلِي "

اللهم اغفر لنا

يَا رَبِّ عَفوًا عَنِ الجَانِي المُسِيءِ فَقَدْ *** ضَاقَت عَلَيهِ بِطَاحُ السَّهلِ وَالجَبَلِ


يقول: " يَا رَبِّ عَفوًا عَنِ الجَانِي المُسِيءِ " مَن هو؟ هو أنا، مَن هو؟ أنا، مَن هو؟ الجاني المسيء مَن هو؟ أنا، كل واحد منكم سيقول: أنا، وهو كذلك، فأنا الجاني المسيء لأنّ حقَّ الله عليّ أعظم مِن عبادتي وتفريطي، وجُرْمِي قد ستره عليّ، فاسألوا الذي سَتَر أنْ يغفر؛ فهو الأول والآخر.

ثم كتب المسكين عمر يقول: تمت قراءة هذه المنظومة في 22/10/1429 على أستاذي أبي سليمان؛ صالح، ابن سليمان أبابيكي، غفر الله لنا وله وحفظه ومتّع به، وإنْ شاء الله نزوره زيارة قصيرة، إذا جئتمونا إلى عُنيزة لتدركوا فضل الله عليَّ في هؤلاء المشايخ الذين تتلمذتُ عليهم، فجزاهم الله عني خيرًا، وكما ذكرتُ لكم قد أدركتُ مِن طلاب الشيخ ابن سعدي عددًا في عُنيزة، ودرّسني منهم مجموعة في المعهد العلمي فالحمد لله على ذلك، وهذا فضل الله.

أسأل الله جلّ وعلا الذي أعطاني هذا الفضل أنْ يرزقني شكرَ النعم، وأنْ يعينني على أداء وبذل العلم الذي تعلمته مِن هؤلاء، وهو بعض جميلٍ أرده لهم، فجزاهم الله عنا خيرًا.

بهذا نختم لقاءاتي معكم التي تمت خلال هذين اليومين؛ التي أسأل الله جلّ وعلا أنْ يجعلها في موازيين الحسنات، وصيتي لكم بتقوى الله أولًا وآخرًا، ثم بالحرص على تعلم النحو بالطريقة التي أشرتُ لكم؛ فإنها مفتاحٌ للعلوم، يُيسر عليك الفهمَ ويُيسر عليك التفهيمَ أيضًا.

واعلم أنّ علماءنا الأوائل كلهم قد أجادوا النحو، كل علمائنا الأوائل إذا بحثتَ معه بالنحو فكأنه لا يجيد غيره! أمّا دعاتنا بعد ذلك فهم في النحو عندهم قصور، وهذا القصور يمكنهم أنْ يسددوه - أسأل الله أنْ يعينهم على ذلك لكي يكملوا - فإنه قد قيل: " ولم أرى في عيوب الناس عيبًا كنقص القادرين على الكمال"، فهم قادرون أنْ يُكمّلوا أنفسهم ولكن قد تشغلهم أمور! وهنا أيضًا فائدة يقول أبو حازم؛ سلمة بن دينار: "انظر الذي يصلحك فافعله؛ وإنْ كان فسادًا في الناس، وانظر الذي يفسدك فاتركه؛ وإنْ كان صلاحًا في الناس"، واضح؟ لهذا قطعنا اليوم عنكم لأنّ الذي يصلحني أن أقطعه عنه وأذهب وأترككم.

أسأل الله أن يمتع بالجميع على طاعته وأنْ يوفقنا وإياكم لمرضاته، وأعتذر عن الاختصار الشديد في التطبيقات، لكني قد أعطيتكم الطريقة وأنتم ترونها الآن أمامكم فطبّقوها خلال الأشهر الثلاث القادمة لكي تدركوا فائدة.

ومَن أراد أنْ يتواصل معي عبر الهاتف فلا ينتظر مني أنْ أعرف شخصه أو وصفه، فإنّ المتصلين كُثُر - نسأل الله أنْ يبارك -؛ ولكن يدخل في الموضوع المباشرة - والله المستعان -، لأنه سيضيع جزء مِن المكالمة، وأنا حضرت في درس كذا وأنا الذي كنت ألبس شماخ أحمر أم أصفر! خير إنْ شاء الله؟ لا أستطيع أنْ أتذكر فستتعب نفسك، وأنا تعودت أَلّا أحفظ الأسماء، في فترة مِن الفترات كان في كل سَنَة يكون عندي خمسمئة طالب، ومِن الصعب أنْ أحفظ خمسمئة طالب! ولَمّا كنتُ بالجامعة كنت موظفًا في المطار وفي المطار كم يمرُّ بك؟ فتعودت ذاكرتي أنْ تُهَمِّشَ الأسماء؛ فلذلك حفظي للأسماء ضعيف فأعتذر مُقَدّمًا إنْ لم أحفظ، والله المستعان وعليه التكلان.

وصلى الله على نبيّنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


(1) الإنسان: 21.
(2) الإنسان: 21.
(3) الزخرف: 60.
(4) طه: 71.
(5) طه: 71.
(6) المائدة: 6.
(7) النحل: 32.
(8) البقرة: 151.
(9) جامع العلوم والحكم (2/ 580).
(10) سبأ: 33.