موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - أسئلة - شرح تاريخ دعوة الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب
الصفحة الرئيسة / المكتبة الإلكترونية / الشروح / شرح تاريخ دعوة الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب لفضيلة الشيخ عبدالله بن سعد ابا حسين
  
 
شرح تاريخ دعوة الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب - أسئلة

فإنْ كان بعض الأسئلة المتعلقة بالموضوع فلا بأس.

- هذا أحدٌ سألني عن الكتب التي نقرأ فيها التاريخ.

كتب التاريخ كثيرة أهمها – التي عند العلماء الأوائل - كتاب "تاريخ ابن غَنّام"، "روضة الأفكار والأفهام لمرتاد حال الإمام وتعداد غزوات ذوي الإسلام"، كتاب كبير نقل فيه رسائل الشيخ محمد بن عبد الوهاب كثيرًا وأجوبة له واستنباط القرآن بالتفسير، ونقل بعض المؤلفات كـ "كشف الشبهات" و"مفيد المستفيد"، وأيضًا ساق التاريخ - تاريخ الشيخ محمد بن عبد الوهاب - سياقة آمنة، فهو مِن أفضل المراجع، الشيخ عبد الرحمن بن حسن له رسالة في المقامات مهمة جدًا في تاريخ الدعوة، ونقل عن الشيخ حسين بن غَنّام، وهذا يدل على قوة هذا الكتاب، واعتماد الشيخ عبد الرحمن بن حسن - وهو عالم كبير - اعتماده عليه، "روضة الأفكار"، كتاب اسمه "روضة الأفكار"، وممكن تقول: "تاريخ ابن غَنّام"، أيضًا الشيخ عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن له رسائل رسالتين في تاريخ الدعوة وهو عن الشيخ محمد بن عبد الوهاب ودعوته ومبتدئ أمره واعتمد على تاريخ ابن غَنّام، فكتاب تاريخ ابن غَنّام لا يُعلا عليه، حتى الشيخ عبد العزيز بن باز - الله يرحم علماءنا كلهم - أذكر له محاضرة قديمة في المدينة عن دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب وسيرته؛ فلما تكلم ذَكَرَ كتابَ ابن غَنّام، والكتاب الثاني "عنوان المجد في تاريخ نَجْد" لعثمان بن بِشْر، هذا جاء واستفاد مِن ابن غَنّام كثيرًا واستفاد مِن غيره، وذكر التاريخ الذي قبل سماه السوابق "سوابق تاريخ ابن غَنّام" أو "سوابق تاريخ محمد بن عبد الوهاب" ذَكَرَ حوادث في القرن العاشر، بدأ في القرن التاسع، أول ما بدأ بذكر بلدة الدَّرْعِيّة وبلدة العيينة ومتى بدأت عام ثمانمائة وخمسين ونزل على الحوادث يذكرها بحسب ما تَسَنّى له مِن المصادر الموجودة التي تيسرت له، وذَكَرَ هذا في بداية كتابه أنه يعتمد على مصادر وأنه استفاد منهم بشكل كبير، فهذا هو الكتاب الثالث، نحن ذكرنا "تاريخ ابن غَنّام" والكتاب الثاني "المقامات" للشيخ عبد الرحمن بن حسن، هذا جيد، هذا كتاب مهم وموجود في الدرر السّنية في المجلد الثاني عشر، وموجود أيضًا مطبوع مستقل محقق على نسخ خطية، وكتاب عثمان بن بِشْر، وأيضًا هناك رسالة للشيخ عبد العزيز بن باز عن دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، ممتازة جدًا، سهلة ميسرة، أنصحكم بها، موجودة في مجموع فتاوى ومقالات متنوعة - المجلد الأول صفحة ثلاثمئة وأربعة وخمسين وما بعدها -، وطُبعتْ مستقلة، هذه مِن الكتب التي تفيدكم، وهناك كُتُبٌ أخرى لكن تحتاج إلى ذِكْرِها مع ذِكْرِ بعض ما فيها مِن جهة ما يُوافق عليه الكاتبُ وما لا يُوافق عليه.

- ما معنى كلمة الإمام؟ وهل الإمامة في الدنيا فقط؟

يعني نريد الذي يتعلق بتاريخ الدعوة، إنْ بقي وقت جاوبنا عليه.

- سبب بغضِ بعض البلدان لدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب؟

الشيخ محمد بن عبد الوهاب البلدان التي فيها ما كانوا يبغضونه، الشيخ محمد بن عبد الوهاب لَمّا ظهر بالدعوة كان محبوبًا، لكن علماء السوء عارضوا وشوهوا صورتَه أمام العامة؛ فانقسم الناس في شأنه، قسمٌ مع محمد بن عبد الوهاب يحبه؛ وقسمٌ يبغضه، ما السبب في بغضه؟ هو علماء السوء الذين عارضوا دعوته، هذا الانقسام في شأن محمد بن عبد الوهاب كان مبكرًا، يعني لَمّا كان الشيخ محمد بن عبد الوهاب في حريملاء.

- لماذا اهتم الشيخ بنواقض الإسلام ومعنى "لا إله إلّا الله"؟

طبعًا اهتمَّ بـ "لا إله إلّا الله" لأنَّه وَجَدَ المخالفة لـ "لا إله إلّا الله"، المناقضة! الله جلّ وعلا أرسل محمدًا صلّى الله عليه وسلّم لأجل الدعوة إلى التوحيد ولأجل "لا إله إلّا الله"، الشيخ محمد بن عبد الوهاب رأى ما يناقض "لا إله إلّا الله"، اهتمّ الشيخ بـ "لا إله إلّا الله" لأنَّ هذا هو اهتمامُ ربِّ العالمين، يقول النَّبِيُّ صلّى الله عليه وسلّم لمعاذ: «إنك تأتي قومًا أهل كتاب؛ فليكن أول ما تدعوهم إليه» ماذا؟ «تدعوهم إلى شهادة أنْ "لا إله إلّا الله"» في رواية في الصحيح «إلى التوحيد» «فإنْ هم أجابوك لذلك فانتقل إلى ما بعدها»(1) الصلاة الزكاة الصيام إلى آخره.

- لماذا اهتمَّ الشيخ بنواقض الإسلام؟

هذه أُحيل السائل لمجالس عقدناها في هذا الجامع المبارك بعنوان "المدخل لمؤلفات الشيخ محمد بن عبد الوهاب ورسائله" ذكرنا نواقض الإسلام وتكلمنا عليها؛ ماذا يريد الشيخ محمد بن عبد الوهاب بها.

محمد بن عبد الوهاب عمره؟

الشيخ محمد بن عبد الوهاب وُلِدَ عام ألف ومائة وخمسة عشر وتوفي سَنَة ألف ومائتين وستة، ويسهل عليك الحساب هذا العمر.

- لماذا انتشرت دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب في كثيرٍ مِن بلدان الإسلام خلاف دعوة شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله؟

انظر: جَعْلُ دعوةِ شيخ الإسلام ابن تيمية غيرَ دعوةِ الشيخ محمد بن عبد الوهاب؛ غلط، دعوة محمد بن عبد الوهاب هي دعوة شيخ الإسلام ابن تيمية، محمد بن عبد الوهاب لا يكاد ينفك عن ابن تيمية أبدًا، كلُّ عبارات الشيخ محمد بن عبد الوهاب - كثير منها - نفس المعاني موجودة عند ابن تيمية، فانتشار دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب هو انتشار لدعوة ابن تيمية، هذا جانب، الجانب الثاني: ذكرنا لكم السنن والجرايا التي تجري على التوحيد والدين؛ أنَّه يقوى حينًا ويضعف حينًا، وقوته وضعفه لأسباب ذكرناها لكم، والله جلّ وعلا يُجري هذه الحوادث بحكمته، وهو سبحانه وتعالى الحكيم الخبير جلّ وعلا، وأيضًا ليبتلي اللهُ جلّ وعلا أهلَ الإيمان ﴿مَا كَانَ اللَّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنْتُمْ عَلَيْهِ حَتَّى يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ(2) ، لا بُدَّ مِن التمييز، الفتن إذا حصلت والبلاء الذي حصل يتميز، كم مِن ناس يقولون: نحن مسلمون؛ ويقولون: لك نحن مع دولة الإسلام، لكن إذا دهم الأمرُ وجاءت الفتنُ طلع هذا مِن هنا يمين وهذا مِن اليسار! والفتن والشدائد تُمَيِّزُ، فجزى اللهُ الشدائدَ كلَّ خيرٍ؛ أرتني صديقي مِن عدوي، فالشدائد تُبيّن حقيقة مَن حولك.

- الاهتمام الكبير بالعقيدة للشيخ محمد بن عبد الوهاب هل سبقه أحد مِن علماء السلف الأوائل؟

كل علماء السلف يخدمون العقيدة، كلٌّ على حسب المخالفة التي حصلت في زمنه أو في بلده أو مِصْرِه الذي هو فيه.

- هناك محامٍ يدعى "نايف آل منسي" عَمِلَ بعض المراجعات للفكر الوهابي؛ فما رأيكم فيها أثابكم الله؟

لا أعرف "نايف آل منسي"، ومراجعات الفكر الوهابي هذا مصلح! مراجعات! لا أدري، مراجعة الفكر الوهابي كل هذه التركيبة لا تدل على أنَّ الداخل في الموضوع أو أنّ السائل عنده فهم لعقيدة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، عقيدة الشيخ محمد بن عبد الوهاب عقيدة دليلُها القرآن والسُّنَّة، لا يوجد مراجعات! على فهم السلف الصالح، المراجعات هذه للمختلة عقيدته يُراجع نفسه فيكون مستقيمًا، هذا مصطلح المراجعات هذا الذي يدخل في الموضوع ويكون مبتدعًا فيراجع نفسه ويتغير، أو يدخل في موضوع ويكون منحرفًا فيراجع ويستقيم، أمّا محمد عبد الوهاب لَمّا بدأ دعوته بدأها بعد أنْ أدرك، ما معنى أدرك؟ أدرك أنَّ ما حوله فيه مخالفات، يعني الإدراك هذا ما جاء دفعة واحدة ومرة واحدة! ليس فجأة أدرك! لا، الإدراك يبدأ شيئًا فشيئًا ويكبر ويقوى شيئًا فشيئًا، فلمّا تكامل الإدراك عنده ووضح أنكر، واعترف على نفسه أنه كان مخالفًا، الشيخ محمد ربى تلاميذه وأتباعه أو علم، دعوته تقوم على أساس أنك تعرف الشيء بدليله، "إذا قيل لك: مَن ربك؟ تقول: ربي الله، ما الدليل؟ ﴿الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ(3) ، ما دينك؟ ديني الإسلام، ما الدليل؟ كذا، مَن نبيك؟ محمد صلّى الله عليه وسلّم، ما الدليل؟ ﴿وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ(4) " هذه طريقة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، هذه الطريقة أَثَّرَتْ في أَتْبَاع دعوته؛ فكانوا أقوياء، لماذا هم أقوياء؟ ليس عصبية جاهلية! لا، لأنهم أخذوا هذا العلم بالدليل، لدرجة أنَّ واحدًا مِن تلاميذ الشيخ محمد بن عبد الوهاب قال لخصومه: والله لو خرج علينا محمد بن عبد الوهاب وقال: أنا كنت مخطئ ودعوتي ليست صحيحة! ما صدقناه ولا تابعناه، فدعوته صحيحة، لماذا؟ تخلَّوا عن الشخص، تابعوا الدعوة، فالفكر الوهابي أصلًا هذا مصطلح "فكر" هذا لا نتابعه، لا نستخدم هذا المصطلح "الفكر الوهابي"! نقول: عقيدة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، ودائمًا تَحْذَر في ظل الثقافة المتزايد ودخولك على الكُتّاب والقراء والكُتّاب والمثقفين، انتبه مِن استخدام المصطلحات، ما تستخدم مصطلحًا وتتابع في استخدام المصطلح! لا بُدَّ أنْ تكون مستقل، مصطلحاتك تتابع فيها علماءك، تتابع فيها المدرسة التي تخرجت منها في تعلم العقيدة، وبالنسبة لِمَا يُذْكَرُ هناك أنَّه عمل بعض المراجعات للفكر الوهابي فما رأيكم فيها؟ نرى هذه، ما هو كلامه ونعرضه على ميزان الأدلة والبراهين التي عندنا ونعرضه على ما قاله الشيخ محمد بن عبد الوهاب؛ هل فَهْمُه لِمَا قاله الشيخ محمد بن عبد الوهاب صحيح أم لا؟ وإلّا أنا والله لا أعرف هذا الموضوع ولا قرأتُه؛ لكن إذا فيه بعض الأفكار أو بعض المسائل التي ذكرها ممكن في جلستنا بعد غدٍ إنْ شاء الله تُذْكَرُ ونُجيب عليها.

- هل كان والد الشيخ محمد بن عبد الوهاب ووالدته معارضين لدعوته؟

مثل هذه الأسئلة ما لها داعٍ! الذي ظهر لنا أنه معارض ذكرناه؛ والذي لم يظهر لا نبحث فيه.

- متى بدأ ظهور الشرك في نَجْد؟ وعلى أي عقيدة كانوا؟ هل هم أشاعرة؟ هل صحيح أنَّ دعوة الشيخ وصلت إلى المغرب؟

نعم، دعوة الشيخ وصلت إلى المغرب وله رسالة إلى أهل المغرب.

- متى بدأ ظهور الشرك في نَجْد؟

لا ندري متى بدأ.

- على أيّ عقيدة كانوا؟

كان ينتسب العلماء إلى مذهب الإمام أحمد وإلى عقيدة الإمام أحمد في القرن العاشر وفي القرن الحادي عشر، لكن هناك قضية مهمة، الانتساب للإمام أحمد لا يعني صحةَ الانتساب في كل شيء، ربما يكون عندهم خلل في مسألة أو مسألتين، وهم يكونون فعلًا حنابلة وهم متابعون لعقيدة الإمام أحمد وهم أيضًا يُحبّون ابنَ تيمية ويقولون بكلامه؛ لكن لا يشترط أنهم إذا نقلوا كلامَه أنَّه ليس عندهم ولا مخالفة لابن تيمية وليس عندهم مخالفة للإمام أحمدابن تيمية وهو مِن أتباع الإمام أحمد أَقَرَّ على نفسه في مسألة أو مسألتين أنه هو وآباؤه خالفوا فيها الحق؛ وأنه لَمّا أدرك صار أمام خيارين: إمّا أنْ يُتابع آباءه ومشايخه الأولين أو يتابع الدليل مِن الكتاب والسُّنَّة، فيقول: فأنا اخترت متابعة الدليل مِن الكتاب

والسُّنَّة، هذا ذكره في "اقتضاء الصراط المستقيم" لاحظ ابن تيمية ينتسب إلى الإمام أحمد ومع ذلك خالف، عبد الرحمن ابن الجوزي حنبلي وينتسب إلى الإمام أحمد ويؤول الصفات! أَوَّلَ صفةَ الإتيان! بل قال: "مَن فهم مِن قوله تعالى: ﴿وَجَاءَ رَبُّكَ(5) - وبعض النصوص التي فيها الصفة الفعلية لله جلّ وعلا - قال: مَن فهم منها كذا - يعني عقيدة الإمام أحمد - إنَّ فهمه رديء! هو لم يُسَمِّه! ما قال: فهم الإمام أحمد! هو قال: مَن فهم كذا فإنّ فهمَه رديءٌ! ورَدَّ عليه ابن قدامة، ابن الجوزي توفي في نهاية القرن السادس الهجري - خمسمئة وسبعة وتسعين -، ابن قدامة توفي سَنَة ستمئة وعشرين، رَدّ عليه، ذَكَرَه وقال: لا يعجبني ابن الجوزي في أصوله، وهذا حنبلي وهذا حنبلي، فكونه ينتسب إلى مذهب الإمام أحمد لا يعني أنه تطابقٌ في كل المسائل! ربما تغيب عنه مسألة، ربما يكون تأثر بمسألة وجالس أحدًا مِن أهل الأهواء في مسألة فانقدحت في ذهنه، هذا ابن تيمية وهذا ابن الجوزي، بالنسبة للعلماء الذين كانوا حنابلة يحبون الإمام أحمد ويحبون ابن تيمية لكنْ مع ذلك ربما خالفوا، ما الدليل على المخالفة؟ مثلًا مجموع الشيخ أحمد المنقور له مجموع توفي الشيخ أحمد المنقور عام ألف ومئة وخمسة وعشرين للهجرة، يعني بعد ولادة الشيخ محمد بن عبد الوهاب بعشر سنين تقريبًا، الشيخ أحمد المنقور نَقَلَ في مسألة مِن مسائل البدع قال: "هذه تُفعلُ في زماننا، ونَصَّ ابنُ تيمية على كراهيتها"، وابن تيمية إذا قال بالكراهية سياق ابن تيمية في الأصل ابن تيمية ذكرها لأجل أنها بدعة؛ فالشيخ أحمد المنقور نقل كلامه وقال: إنّ شيخ الإسلام ابن تيمية كرهها! وقال: إنَّ هناك مَن نهى عنها حيث أنها بدعة محدثة! ثم استحب فِعْلَها وأَيَّدَ فعلَها واستدل لها! فابن منقور يتابع ابن تيمية ويحبه وينقل عنه ويتابع الإمام أحمد ويحبه وينقل عنه ومع ذلك خالف في مسألة مِن مسائل البدع، جيد؟ فكونه يخالف لا يعني نفي النسبة! نفي الحنبلية أو نفي النسبة لابن تيمية أو محبة ابن تيمية، جيد؟ وهكذا، فالحراك العلمي في نَجْد في القرن العاشر الهجري وفي القرن الحادي عشر حراك حنبلي في الجملة، هناك كان مَن يعارض المدرسة الحنبلية في نَجْد هذا سابق، مدى قوتهم ومدى ضعفهم في زمن الشيخ محمد بن عبد الوهاب لا نعرفه، بالنسبة للحنابلة الذين كانوا في القرن الحادي عشر مدى التزامهم بكل مسائل الإمام أحمد لا أحد يستطيع أنْ يجزم فيها، لكن الذي نستطيع أنْ نجزم فيه أنَّ هناك مسائل لم ينكرها العلماء مثلما ذكرناها لكم قبل قليل.

- لو أعدت ذِكْرَ المرتكزات التي سبق أنْ أوردتها أول الدرس لِمَن لم يحضر.

طيب لكي لا يذهب علينا الوقت لأنّ بعض الأخوة كلمني في الدرس الأول يقول: طولت في ذِكْرِ التمهيد! وأنا أرى أنَّ التمهيدَ مهمٌ، لكن مادام أنَّ هناك مَن يقول: طولت! أقول لكم: هذا الدرس يكون له تتمة بعد غد، تاريخ محمد بن عبد الوهاب يحتاج وقتًا طويلًا، ويحتاج للتمهيد، هذا ضروري، لولا أنه ضروري ما ذكرتُه في هذا الطول، فاليوم نكمل قَدْرَ ما نستطيع وسنذكر مِن التاريخ قَدْرَ ما نستطيع ونكمل بعد غدٍ، بعد غد هناك جلسة عن براءة دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب مِن الوصف أنها توصف بالخارجية! هذا متصل بهذا؛ لكن هذا الموضوع ما يحتاج لطول لبراءة دعوة الشيخ مِن الخوارج، وبالتالي فإنّ هذا الدرس سنذكر مما تيسر وبعد غدٍ سنعيد المرتكزات بشكل مختصر ربع ساعة أو عشر دقائق ونكمل بقية تاريخ دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، طبعًا مادام عندنا في هذا الموضوع - موضوع طول التاريخ - ما أتينا به في هذه المجالس لم نأتِ على ربع تاريخ دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، إنما نأتي على أساسات وبدايات الدعوة، أمّا الموضوع كله فإنه يحتاج إلى جلسات كثيرة ومجالس كثيرة.

طيب نكمل ما بدأناه في المجلس الأول، الذي ذكرناه في المجلس الأول أنَّ الشيخ محمد بن عبد الوهاب أدرك أنَّ هناك مخالفات وذكرنا تلك المخالفات؛ وأنَّ الانقسام في شأن الشيخ محمد بن عبد الوهاب بدأ مبكرًا، الشيخ محمد بن عبد الوهاب رَحَلَ؛ لَمّا وُلِد في العيينة ونشأ وتعلم رَحَلَ إلى البصرة، رحل عدة رحلات، إلى المدينة وإلى مكة ورَحَل إلى البصرة، والد الشيخ - الشيخ عبد الوهاب بن سليمان - كان قاضيًا في بلدة العيينة ثم عُزِلَ عن القضاء سَنَة ألف ومئة وتسعة وثلاثين مِن الهجرة، فانتقل مِن بلدة العيينة إلى بلدة حريملاء، ثم إنَّ الشيخ محمد بن عبد الوهاب عاد مِن البصرة فوجد والدَه قد انتقل إلى حريملاء فتوجه إلى والده بحريملاء، إذًا انتقال الشيخ مِن البصرة ورجوعه إلى نَجْدٍ كان بعد سَنَة ألف ومئة وتسعة وثلاثين مِن الهجرة، لَمّا رجع إلى والده باشر إنكارَ ما يراه مِن مخالفات تصل إلى الشرك الأكبر، وانقسم الناس في شأنه، وكان له تلاميذ في حريملاء، كان له دروس في حريملاء وتلاميذ، وانقسم الناس في شأنه، بعض التواريخ المخطوطة تذكر أنَّ الشيخ محمد بن عبد الوهاب ظهرت دعوتُه في نَجْد عام ألف ومئة وثلاثة وأربعين مِن الهجرة، هذا التاريخ احفظوه، تاريخ المؤرخ ابن عبد الشكور الهندي المكي، هو هندي وتوفي في مكة، نزيل مكة، له تاريخ ذَكَرَ فيه أنّ أول دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب ظهرت في نَجْد عام ألف ومئة وثلاثة وأربعين مِن الهجرة، هذا التأريخ لظهور الدعوة يتناقله المعارضون لدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، وهو قريب مِن الحقيقة، ولم أجد أحدًا يركز عليه أو يذكره في كتاباته التاريخية الحديثة، أبدًا، اللهم إلّا الأستاذ حمد الجاسر اسْتَلَّ مِن هذا المخطوط بعضَ الفوائد التاريخية المتعلقة بتاريخ نَجْدٍ وذكرها، إذًا وهو في حريملاء عام ألف ومئة وثلاثة وأربعين بحسب ما يقوله ابن عبد الشكور ظهرت دعوة الشيخ في نَجْد، وكان له دروس وتلاميذ وانقسم الناس في شأنه بين مؤيدين ومعارضين، المعارضون لدعوة الشيخ ليسوا العامة! العامة تبع لأهل العلم؛ تبع لرؤسائهم، رؤساؤهم مِن أهل العلم، محمد بن عبد الوهاب لا يوجد أحد يستطيع أنْ يتكلم فيه إلّا عالم، لا يتكلم فيه رئيس! لو تكلم فيه رئيس؛ أمير؛ قوي؛ شيخ قبيلة! لا يُقْبَلُ منه، وإنما يُقْبَلُ مِن العالم، فعورض الشيخ محمد بن عبد الوهاب مِن قبل علماء في ذلكم التاريخ، ثم إنَّ الشيخ محمد بن عبد الوهاب استمر في دعوته وحصل في نَجْد انقسام، الشيخ محمد بن عبد الوهاب كان يرسل الدعاة فيُظهر دعوتَه في حريملاء لدرجة أنه عَلَّمَ بعضَ الناس "لا إله إلّا الله" حقيقة "لا إله إلّا الله" والكفر بالطاغوت؛ وهذا الرجل ذهب إلى بلدة الدَّرْعِيّة فقابله الشيخ عبد الوهاب بن عبد الله بن عيسى - هذا كان عالمًا مِن علماء الدَّرْعِيّة - فاستهزأ به، هذه حقيقة ثابتة أثبتها الشيخ محمد بن عبد الوهاب مِن خلال رسالة مِن رسائله المبكرة التي كتبها وهو في العيينة، وبالتالي هذا يخرج لنا نتيجة وهي أنَّ عداوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب مِن أناس مِن أهل العلم في الدَّرْعِيّة حصلت والشيخ محمد بن عبد الوهاب في حريملاء، يعني قبل أنْ ينتقل إلى العيينة، قضية حريملاء والعيينة والدَّرْعِيّة لا بُدَّ أنْ تعرفوها بالتواريخ، الشيخ محمد بن عبد الوهاب لم يخرج مِن حريملاء إلّا بعد وفاة والده، توفي والده عام ألف ومئة وثلاثة وخمسين، خرج مِن حريملاء وذهب إلى العيينة عام ألف ومئة وأربعة وخمسين، وبقي في العيينة إلى أنْ طرد منها أواخر سَنَة ألف ومئة وسبعة وخمسين - وقيل أوائل سَنَة ثمانية وخمسين -، هذه التواريخ لا بُدَّ أنْ تعرفها وتستحضرها دائمًا، إذا قلنا: إنَّ الشيخ محمد بن عبد الوهاب عُورضت دعوته في حريملاء معناه أنه عُورضت دعوته قبل سَنَة ألف ومئة وأربعة وخمسين مِن الهجرة، وهذا وقت مبكر جدًا، يعني لم تدخل الدَّرْعِيّة في الموضوع! ولم يدخل محمد بن سعود في الموضوع! ولم تبدأ تلك الحروب التي ظهرت! حتى لا تؤثر علينا في فهم الدعوة وفهم مسارها، إذًا حصل الانقسام والشيخ محمد بن عبد الوهاب في حريملاء، زاد الأمر على الشيخ حتى خاف على نفسه الأذية، وخاف على نفسه وهو في حريملاء؛ فاختار الذهاب إلى العيينة لا سيما وأنه سمع أنَّ عثمان بن مُعَمّر أميرها الذي تولى عام ألف ومئة واثنين وأربعين مِن الهجرة سمع عنه أنه أحبّ الدعوةَ وقَبِلَها، عثمان بن مُعَمّر لم يَقْبَلِ الدعوة لَمّا جاءه الشيخ! لا، كان قد سمع بالدعوة وأحبها قبل أنْ يأتي إليه الشيخ، هذه ذكرها الشيخ حسين بن غَنّام في بداية تاريخه، وهذه حقيقة لا تُذكر! يعني لا أرى مِن المؤرخين المعاصرين - الدراسات التاريخية – يذكرونها! اللهم ما رأيتُ إلّا شخصًا واحدًا ذكره، مع أنها مؤثرة في فهم الحراك وفهم حقيقة الدعوة وحقيقة معارضتها وما جرى، إذًا عثمان بن مُعَمّر ما هو لَمّا جاءه الشيخ محمد بن عبد الوهاب قال: إنْ قمتَ بنصر "لا إله إلّا الله" حصل لك كذا وكذا فقبلها! لا، عثمان بن مُعَمّر كان قد قَبِلَها مِن قَبْلُ، إذا تبيّن ذلك انتقل الشيخ محمد بن عبد الوهاب إلى العيينة واستقبله أميرُها وعاهده على الحماية، محمد بن عبد الوهاب لَمّا حصل له الأمن كيف ينصرُه ويذبُّ عنه ويذودُ عنه قام بعملين جليلين في العيينة، العمل الأول: أنه بدأ كأنه أَخَذَ يُكاتبُ علماءَ البلدان النجدية؛ يُكاتبهم بالرسائل ويبيّن لهم "لا إله إلّا الله" ويُبيّن لهم أنَّ معنى "لا إله إلّا الله" يدخل فيه أولًا توحيد الله بالإلهية وليس فقط الربوبية! كان منتشرًا في نَجْد تفسير "لا إله إلّا الله" بتفسير الأشاعرة، يعني: لا مالك إلّا الله ولا رب إلّا الله، وهذا أَثَّرَ على علماء نَجْدٍ بشكل كبير، إذا فسرنا "لا إله إلّا الله" أنه لا مالك إلّا الله؛ ولا ربّ إلّا الله؛ ولا خالق إلّا الله؛ فلم نفهم أنَّ الذبح لغير الله شرك! لأنَّ الذبح فعل العبد، والملك والخلق والرزق فعل الله جلّ وعلا، فلم نفهم "لا إله إلّا الله" إلّا بفهم كفار قريش، كفار قريش ﴿وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَهُمْ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ(6) ومع ذلك أرسل إليهم محمد صلّى الله عليه وسلّم، هذا التفسير لـ "لا إله إلّا الله" دخل على الأوساط العلمية كلها، كل المذاهب، الشافعية بشكل كبير، والحنفية والمالكية والحنابلة، أما دليله في الشافعية والمالكية فكثير، المالكية عقيدة "جوهرة التوحيد" للسنوسي التلمساني مِن تلمسان المغرب، أم البراهين، له عقيدة قال: معنى "لا إله إلّا الله" يعني لا مستغنيًا عمّا سواه! ولا مُفْتَقِرٌ إليه مَن عداه إلّا الله! إذًا التفسير للربوبية لا الإلهية! هذا توفي في أواخر القرن التاسع الهجري السنوسي المالكي، هذا المالكية، وعقيدتهم تُدَرَّسُ، الشافعية "متن الزُّبَد" لابن رسلان، متن منظومة "الزبد" لابن رسلان الشافعي أيضًا في القرن التاسع الهجري، الحنابلة نفس عبارة ابن رسلان نقلها السَّفَّاريني المتوفى في القرن الثاني عشر معاصر للشيخ محمد بن عبد الوهاب توفي عام ألف ومئة وثمانية وثمانين تقريبًا للهجرة، السَّفّاريني كتابه موجود، له نظم اسمه "الدرة المضية" شرحه شرحًا كبيرًا اسمه "لوامع الأنوار البهية شرح الدرة المضية" موجود الشرح هذا، قال في كتابه: "أولُ واجب العبيد معرفةُ الرب بالتسديد" يعني بهذا المعنى، المهم فيه نقل عبارة ابن رسلان، وعبارة ابن رسلان على عقيدة الأشاعرة المتكلمين فكذلك السَّفّاريني، طيب ما دَخَّلَ نَجْدًا وعلماءَ نَجْدٍ بالسفاريني في الشام؟؟ علماء نَجْدٍ كثير مِن علماء نَجْدٍ رحلوا إلى الشام ونقلوا العلم عن المدرسة الحنبلية بالشام بدمشق، أحمد بن عطوة الناصري رحل، عدد كبير مِن العلماء، بعضهم رحل إلى مصر والشام، وبعضهم رحل إلى الشام فقط، وبعضهم رحل إلى مصر فقط، مِن الذين رحلوا في طلب العلم إلى الشام ومصر الشيخ زامل بن سلطان مِن آل يزيد الحنفي مِن أهل بلدة مقرن، بلدة مقرن هي الرياض اليوم، الرياض كانت بلدتين، يعني لم يكن شيء اسمه الرياض! يعني الرياض كبلدة واحدة، الرياض كانت فيها مقرن بلدة مستقلة ومعكان بلدة مستقلة، إلى اليوم فيه اسم بعض الحي معكان، معكان هذه لها سور مستقل وبلدة مقرن مجاورة لها، البلدتان كان بينهما أحيانًا حروب، يقول الشاعر الشعبي: "يا محلا والشمس باد شعبها، ضرب الهنادي دوم مقرن ومعكان"، هذا يدل على وجود الصراع بين البلدتين، هاتان البلدتان تطور الحال وجمعهما اسمٌ واحد وهو بلدة الرياض؛ وإلّا في السابق كما ذكرتُه لك، هناك واحدٌ عالمٌ اسمه زامل بن سلطان مِن آل يزيد ويقال له المقرني نسبة إلى البلد، تولى قضاء بلدة مقرن مِن أهل القرن العاشر الهجري، هذا رحل إلى مصر ورحل إلى الشام وأجازه الحَجّاوي - الشيخ موسى بن أحمد الحَجّاوي - صاحب "الإقناع" ثم رحل إلى مصر وأجازه ابن النجار - كلاهما حنابلة -، إذًا المدرسة الحنبلية في نَجْد متصلة بالمدرسة الحنبلية في الشام، والذي يُثبتُ مدى تأثر المدرسة الحنبلية في نَجْد بما دخل على المدرسة الحنبلية في الشام الذي هو عقيدة علماء الكلام في أول واجب على العبد أنَّ الشيخ محمد بن عباد قاضي بلدة سرمدة كَتَبَ رسالة إلى الشيخ محمد بن عبد الوهاب يقول فيها يذكر فيها أنَّ أول واجب على العبد المعرفة، فأجابه الشيخ محمد بن عبد الوهاب وقال له: هذا كلام علماء الكلام، وهذا يدل على تأثر علماء نَجْدٍ - وإنْ كانوا حنابلة؛ وإنْ كانوا مِن متابعي ابن تيمية - إلّا أنهم تأثروا مثل السَّفّاريني تأثر بعلماء الكلام، الدليل الثاني الذي يُثبت تأثّرهم أنَّ تفسير "لا إله إلّا الله" عند علماء الكلام هو أنه لا ربّ إلّا الله، يقول الشيخ محمد بن عبد الوهاب في رسالة له ذَاكَرَ فيها أهل بلدة حَرْمَة – هناك بلد عندنا اسمه حَرْمَة - يقول الشيخ محمد بن عبد الوهاب: "ذاكرنا كلَّ مَن جانا منكم مِن مُطَوّع" يعني مِن إمام مسجد ومَن في حكمه، إذا قيل: مُطَوّع في ذاك الزمان بل الأعمّ الأغلب يقصدون به إمام مسجد أو يُحسن الكتابة والنسخ وحافظ بعض القرآن وهكذا، يقول: "ذاكرنا في "لا إله إلّا الله" كل مَن جانا منكم مِن مُطَوّع فوجدنا أنه يقول: ما لها معنى! أو يقول: إنْ معناها لا مالك إلّا الله!" وهذا يعني أنه يُفسّر "لا إله إلّا الله" بماذا؟ بالربوبية، وهذا تفسير علماء الكلام الذي انتشر عند كافة المذاهب، مع أنَّ أصحاب المذاهب يخالفونه، الإمام أحمد يخالف هذا ومالك يخالف هذا والشافعي يخالف هذا وأبو حنيفة يخالف هذا، أو لم يؤثر عنهم هذا التفسير، المهم أننا نخرج أنَّ الشيخ محمد بن عبد الوهاب كاتَبَ علماءَ نَجْد في دعوته وبَيّن لهم "لا إله إلّا الله" وبَيّن لهم أنَّ هناك علماء في نَجْد لا يعرفون "لا إله إلّا الله" وأول ما بدأ بنفسه، ذكر في رسالة إلى أهل الرياض ومنفوحة يقول: "أشهد الله وأشهدكم" أو كلامًا بمعناه "أني بلغتُ في العلم مبلغًا وأنا لا أعرف لا إله إلّا الله!" يعني أنه لا يعرف "لا إله إلّا الله" بالتفسير الصحيح توحيد الإلهية والربوبية، ولا يقصد أنه لا يعرف هذه الكلمة! لكن يقصد ما ذكرتُه لكم التفسير الصحيح لهذه الكلمة لا تفسير علماء الكلام، يقول: "أشهدكم أني بلغتُ في العلم مبلغًا" أو كلامًا مثل هذا المعنى "وأنا لا أعرف "لا إله إلّا الله" وكذلك مشايخي ما منهم مِن أحد يعرف "لا إله إلّا الله"! فمَن زعم مِن علماء العرب أنه يعرف "لا إله إلّا الله" قبل هذا الخير الذي مَنَّ الله به" يعني دعوته "فإنه قد كذب وامتدح نفسَه بما ليس فيه" هذه وثيقة في الميزان التاريخي لا يُعْلَى عليها، شهادة شخص على نفسه وعلماء زمنه أنهم لا يعرفون "لا إله إلّا الله"، إذا تَبيّن هذا فإنَّ الشيخ وَضَّحَ "لا إله إلّا الله" وفَسَّرها وبَيّنها لهم بالأدلة، هذا هو العمل الجليل الأول الذي قام به الشيخ محمد بن عبد الوهاب.

العمل الثاني الذي قام به الشيخ محمد بن عبد الوهاب أنه قام بهدم الأوثان، هَدَمَ القبة المبنية على قبر زيد بن الخطاب، هدمها، سار إليها مع عثمان بن مُعَمّر بجيش فيه – يقول ابن بشر: فيه ستمئة رجل - إلى القبر وهدموه، الجيش سار لماذا؟ لهدم البناء على القبر، الشيخ محمد بن عبد الوهاب أولًا قال للأمير عثمان بن مُعَمّر أنه هناك أثر قبر كذا وحصل به فتنة للناس في دينهم، نحن نُبيّن للناس التوحيد والذي يأتي للقبر هذا فتنة للناس! فلا بُدَّ أنْ يُهدم البناءُ قال: دونك إياه، أهدمْه، قال: لا، لا بُدَّ أنْ تأتي معي أنت وجيشك، خاف أنّ أهل القبر ومَن حوله وأهل بلدة الجبيلة يخرجون إلينا ويقاتلون، فمضى معه، فلمّا وصلوا إليه خرج إليهم أهلُ الجبيلة يريدون القتال، لماذا يُقاتلُ أهلُ الجبيلة؟ دفاعًا عن القبر، لاحظ، لكن لَمّا رأوا الشيخ محمد بن عبد الوهاب مع الجيش ومعه عثمان بن مُعَمّر كفوا، فذهب الشيخ محمد بن عبد الوهاب وترجل وهدم القبة التي على القبر، هذا مِن الأعمال التي قام بها، أيضًا هناك شجرة في العيينة شجرة الذيب اقتلعها الشيخ محمد بن عبد الوهاب، هناك أيضًا بعض الأشجار قام بإزالتها، لكنْ لَمّا حصل له هذا الأمر قامت الفتنة أشد قيام وحصل موقف العلماء بعد هذا العلماء المعارضون قَوِيَ، يقول الشيخ محمد بن عبد الوهاب في رسالة له إلى الشريف غالب، الشريف غالب أمير مكة، كَتَبَ رسالة سَنَة ألف ومئتين وأربعة، يقول: "إنَّ سبب الفتنة والعداء هو هدم البناء على القبور والنهي عن الشرك بالله تعالى" هذا كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب يعني تاريخ منه بقلم الشيخ، يقول: "إنَّ سبب الفتنة والعداء هو هدم البناء على القبور والنهي عن الشرك بالله تعالى" وكتب رسالة عامة إلى مَن يصل إليهم مِن علماء الإسلام بَيَّنَ فيها حقيقة ما جرى وذَكَرَ أنه بعد أنْ نهى العوام عن الشرك وعن العادات التي نشأوا عليها كاتخاذ القبور مساجد عَظُمَ عليهم وساعدهم على إنكار دين الله بعضُ مَن يدعي العلم! وهو مِن أبعد الناس عنه، فقول الشيخ محمد بن عبد الوهاب أنَّ الذي ساعد في هذا بعض مَن يدعي العلم، هذا مِن أهم المرتكزات التي تدعمها بالأدلة والبراهين لتقرأ تاريخ الدعوة على بصيرة وبينة وتعرف لَمّا يتكلم الشيخ محمد بن عبد الوهاب ماذا يريد وماذا يقصد، ولَمّا يتكلم المعارِض له؛ مَن هو هذا المعارِض؟ وماذا يريد هذا المعارض؟ وماذا يقصد؟

الشيخ سليمان بن سحيم مِن المعارضين للدعوة ومِن أشد المعارضين للدعوة كَتَبَ رسالة ضد دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب هذه الرسالة أرسلها إلى الأمصار إلى البلدان إلى بلدان نَجْد إلى البصرة إلى الحجاز؛ يُهَيِّج ويُحَرِّض فيها العلماء ليردوا على الشيخ محمد بن عبد الوهاب، وهذا دليل على أنَّ الشيخ قوي في الحجة قوي في الإقناع حاضر الدليل، وإلّا كيف يلجأ العالم إلى غيره إلى علماء الحجاز وعلماء البصرة إلّا لأنه ضعف وتَغَلَّبَ عليه العالم الشيخ محمد بن عبد الوهاب بالحجة والبيان! هذه الرسالة أيضًا لأجل أنْ تقرأ تاريخ نَجْد قراءة صحيحة انتبه إلى تاريخها، هذه الرسالة كُتبت قبل أنْ ينتقل الشيخ محمد بن عبد الوهاب إلى الدَّرْعِيّة، قبل سَنَة ألف ومئة وثمانية وخمسين هجرية، ما الدليل؟ الدليل هو أنَّ الشيخ سليمان بن سحيم كَتَبَ هذه الرسالة أرسلها إلى البصرة الشيخ أحمد بن علي القباني البصري رَدًّا على دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب وذَكَرَ في رَدِّه رسالة الشيخ سليمان بن سحيم يقول: "كاتَبَنَا بعض علماء نَجْد هو سليمان بن سحيم" وذَكَرَ بعض الأمور التي ذكرها الشيخ سليمان بن سحيم، الشيخ أحمد بن علي القباني انتهى وفرغ مِن تأليفه عام ألف ومئة وسبعة وخمسين مِن الهجرة في شهر رجب، إذًا متى أرسلها الشيخ سليمان بن سحيم؟ قبل هذه المدة، وهذا يعني أنَّ الشيخ سليمان بن سحيم أرسل هذه الرسالة قبل أنْ ينتقل الشيخ محمد بن عبد الوهاب إلى العيينة، وهذا يؤثر عليك في فهم حقيقة معارضة دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، مادام أنَّ رسالة الشيخ محمد بن عبد الوهاب كُتبت قبل ألف ومئة وثمانية وخمسين مِن الهجرة فإننا أمام وثيقة يمكن أنْ نأخذ منها مضامين تاريخية لتاريخ نَجْد وتاريخ الدعوة، لنأخذ بعض النتائج، طبعًا رسالة الشيخ سليمان بن سحيم طويلة تجدونها في تاريخ ابن غَنّام، سأنقل لكم بعض مما في هذه الرسالة مما يفيدكم في قراءة تاريخ دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب قراءة صحيحة معتنون فيها بالمرتكزات التي ذكرتُها لكم "مرتكزات قراءة التاريخ ورسائل الشيخ محمد بن عبد الوهاب قراءة صحيحة"

النتيجة الأولى التي نخرج منها مِن رسالة سليمان بن سحيم: يقول سليمان بن سحيم: "بعث إلى بلداننا كتابًا مع بعض دعاته" هكذا يقول وذَكَرَ بقية الكلام، ماذا تستفيد مِن هذه العبارة؟ نستفيد منها أنَّ الشيخ محمد بن عبد الوهاب كان له دعاة وهو في العيينة وكان له رسائل وهو في العيينة وكان يرسلهم إلى البلدان، يقول الشيخ سليمان بن سحيم لأنّ سليمان بن سحيم في الرياض يقول: "بعث إلى بلداننا مع بعض دعاته كتابًا" هذه فائدة مهمة معناه أنَّ الشيخ محمد كاتبَ الرياض وكاتبَ غيره مِن البلدان لَمّا كان في العيينة، بعض الناس وهذه العبارات تُكرر أنَّ الشيخ لَمّا انتقل إلى الدَّرْعِيّة كاتبَ البلدان النجدية، هو كاتب البلدان النجدية وهو قَبْل، نعم هو استمر في الكتابة، لكن ما بدأ يكتب الرسائل إلّا بعدما حماه الأمير محمد بن سعود! سيقل فهمك وسيقل إدراكك لحقيقة الدعوة، الشيخ محمد بن عبد الوهاب كاتبَ علماء نَجْد والبلدان النجدية لَمّا كان في العيينة بدليل هذه الرسالة وبدليل رسالته إلى أهل الرياض والمنفوحة، هذه النتيجة الأولى.

النتيجة الثانية: أنَّ الشيخ محمد بن عبد الوهاب هدم المسجد المجاور لقبر زيد بن الخطاب رضي الله عن زيد بن الخطاب، لأنَّ سليمان بن سحيم ذَكَرَ في رسالته أنه هدم المسجد الذي بجوار قبر زيد بن الخطاب، نحن لم نعرف أنَّ قبر زيد بن الخطاب بجانبه مسجد إلّا مِن رسالة سليمان بن سحيم، وهذا مضمون تاريخي استفدناه مِن رسالة الشيخ سليمان بن سحيم التي عارض فيها الدعوة، وأيضًا نستفيد أنَّ هذه الرسالة متى كُتبتْ؟ بعد هدم البناء، مع العلم أنَّ الذي يظهر أنَّ الشيخ سليمان بن سحيم تكررت منه كتابة، كتب الرسالة مرة ومرتين وثلاثة، فلا نستبعد أنه كتبها قبل الهدم ثم كرَّر الكتابة وذَكَرَ الهدم في التكرار.

النتيجة الثالثة: أنَّ سليمان بن سحيم ذَكَرَ أنَّ الشيخ محمد بن عبد الوهاب يُنكر الذبحَ لغير الله، يُنكر الذبحَ للجن، هذا معناه أنَّ هناك مَن لا ينكر الذبح للجن! صح أم لا؟

النتيجة الرابعة: الشيخ سليمان بن سحيم قال: إنَّ الشيخ محمد بن عبد الوهاب يقطع بكفر سادة عندنا مِن آل الرسول لأجل أنهم يأخذون النذور، معناه أنه يوجد أحد يأخذ النذور! بشهادة سليمان بن سحيم، وسليمان بن سحيم يدافع عن هذه القضية، وهذا الدفاع وهذه القضية وهذا الدفاع حصل والشيخ محمد بن عبد الوهاب أين؟ في العيينة، هذه احفظوها، أكثر الناس يظن كل الصراع الذي حصل للشيخ محمد بن عبد الوهاب إنما حصل وهو في الدَّرْعِيّة! لا، حصل قبل، هذا طبعًا سينعكس علينا على فهم الدور الحقيقي والإسهام الحقيقي الذي قامت به الدَّرْعِيّة ومحمد بن سعود، محمد بن سعود لولا الله ثم حمايته وإلّا انتهت دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب مِن نَجْد، وجد سيفًا ينصره ويحميه، يقول: "الدم الدم؛ والهدم الهدم" يحميه مما يحمي منه أبناءه، وإلّا كان الشيخ محمد بن عبد الوهاب مستهدفًا، يأتينا نتيجة خامسة وهي نتيجة خطيرة جدًا ومؤثرة جدًا على قارئ الدعوة وقارئ تاريخ الدعوة قراءة صحيحة وقراءة تُنتج قراءة تاريخ تُنتج قارئًا سليمًا لرسائل الشيخ محمد بن عبد الوهاب، إذًا ما قرأنا تاريخ الدعوة - دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب - قراءة سليمة كما وقع؛ فإننا لم نقرأ رسائل الشيخ محمد بن عبد الوهاب! ولم نفهم مراد الشيخ محمد بن عبدالوهاب! لم نفهم مراد الشيخ محمد بن عبد الوهاب! سنسحب محمد بن عبد الوهاب إما للتكفير أو إلى غير ذلك كما حصل مِن بعض الناس، وهذا يُبيّن أهمية ما نحن فيه - تاريخ دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب -، تاريخ دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب بالإمكان نذكره بشكل قصصي مِن السَّمَر، لكن هذا ليس هو موضوعنا، موضوعنا تاريخ دعوة الشيخ حتى نفهم ماذا يريد محمد بن عبد الوهاب، حتى نفهم المعارِضَ لدعوة الشيخ ماذا يريد؟ ينصر أيّ دين المعارض؟ الشيخ محمد بن عبد الوهاب ينصر أيّ دين؟ والعالم الذي عارضه ينصر أيّ دين؟ ينصر أيّ مسألة؟ أيّ قول؟ إذًا ننتقل إلى النتيجة الخامسة.

النتيجة الخامسة: أول رسالة سليمان بن سحيم يقول فيها: "خرج في قطرنا مبتدع ضالّ مضلّ" وهذا يعني أنَّ الشيخ محمد بن عبد الوهاب ظهر تبديعُه وتضليله لَمّا كان أين؟ في العيينة، هذه حقيقة ما أظن أحدًا يعرفها، يعني مِن أكثر المثقفين والقُرّاء، دائمًا الذي يوصف بالتبديع والتضليل الشيخ محمد هو الذي يُبَدّع وهو الذي يُضللّ! ما أعرف أحدًا مِن خلال المثقفين والذين يكتبون في التاريخ والثقافة ذَكَرَ أنّ الشيخ محمد بُدِّع وضُلِّل وهو في العيينة، بل أشدَّ مِن ذلك الشيخ محمد بن عبد الوهاب كُفِّر وهو في العيينة، وأظن هذه الحقيقة إذا تأكدت عندك فإنَّ قراءتك لتاريخ الدعوة ستختلف جدًا، الشيخ محمد بن عبد الوهاب كُفِّرَ وهو في العيينة، ما الدليل؟ الدليل أنَّ هناك رسالة أنَّ الأمير عبد العزيز بن محمد بن سعود كان في الدَّرْعِيّة لَمّا ناهز الاحتلام يعني صار عمره بحدود خمس عشرة سَنَة أو ست عشرة سَنَة كَتَبَ رسالة للشيخ محمد بن عبد الوهاب يطلب منه تفسير الفاتحة؛ فالشيخ محمد بن عبد الوهاب استجاب وفَسّر له الفاتحة - وتفسير الفاتحة موجود للشيخ محمد بن عبد الوهاب -، يقول الشيخ حسين بن غَنّام: "كَتَبَ له وهو في العيينة" معناه أنَّ المضامين الموجودة في هذه الرسالة التاريخية تعني أنَّ هذه المضامين حصلت والشيخ في العيينة، يقول الشيخ محمد بن عبد الوهاب في هذه الرسالة: "إذا تبيّن لك ذلك" يقول الشيخ: "فمَن عرف هذا" في الرسالة "فمن عرف هذا عرف غربة الإسلام وعرف أنَّ العداوة لنا واستحلال دمائنا وأموالنا ونسائنا ليس عند التكفير والقتال! بل عند قوله تعالى: ﴿فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا(7) بل هم الذين بدأونا بالتكفير والقتال"، هذا الكلام قاله الشيخ محمد بن عبد الوهاب وهو في العيينة، مَن الذي يقول هذا الكلام؟ مَن الذي يتكلم في تاريخ الشيخ محمد بن عبد الوهاب مِن المعاصرين ويذكر هذه الحقيقة التاريخية؟ أين الصدق مع التاريخ؟ أين الأمانة مع التاريخ؟ التاريخ يُذْكَرُ كما وقع لا كما تشتهي أنفسنا! لا كما تميل إليه أهواؤنا! فهذا أيضًا مِن المرتكزات التي تنتبه إليها في قراءة تاريخ الشيخ محمد بن عبد الوهاب، أنا لا أستطيع أنْ أسرد لك التاريخ كله! لكن استطيع أنْ أسهم في تكوين الذهنية الصحيحة لتقرأ التاريخ قراءة صحيحة ثم تنعكس على مؤلفات الشيخ محمد بن عبد الوهاب فتقرأها مثلما قرأها حمد بن ناصر بن مُعَمّر وعبد الرحمن بن حسن وعبد الله بن محمد بن عبد الوهاب وسليمان بن عبد الوهاب وعبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن والشيخ ابن باز والشيخ صالح الفوزان وغيرهم، أمّا بعض أهل الغلو فيقرأها مثلما يتصور! وبعض أهل الانحراف العقدي بأنواعه وأشكاله أو الجهل يُصَوِّر لنا التاريخ مثلما يشتهي أنْ يصور! لا كما هو مضمون رسائل الشيخ محمد بن عبد الوهاب ومضمون الردود على الشيخ محمد بن عبد الوهاب، المعارضون كَفَّروا الشيخَ محمد بن عبد الوهاب، هذه نتائج احفظها أيضًا، نتائج تاريخية تدلك على التاريخ - تاريخ دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب - لا بعدما انتقل إلى الدَّرْعِيّة! لا بل قبل أنْ ينتقل إلى الدَّرْعِيّة، إذا تبيّن هذا وكان الشيخ بُدّع وكُفّر وضُلّل واستحلّ دمُه وهو في العيينة؛ فإننا ننتقل إلى أسباب طرده مِن العيينة واضحة جدًا، هناك علماء معارضون له في الأحساء وكتبوا إلى حاكم الأحساء أو ذهبوا إلى حاكم الأحساء وسليمان فهدَّدَ عثمان بن مُعَمّر إمّا أنْ تقتله أو أقطع عنك الخراج! يعني هدَّدَ تهديدًا عسكريًا أو سياسيًّا، طبعًا هذا له تبعات بالنسبة لعثمان بن مُعَمّر، عثمان بن مُعَمّر قال للشيخ أخبره وطرد الشيخ، وخرج الشيخ محمد بن عبد الوهاب طريدًا شريدًا مُكَفَّرًا واستُحِلّ دمُه، استحلال الدم ليس مِن أمير ولا هو مِن تاجر! استحلال الدم مِن عالِم! مِن علماء! يقولون: هذا دين الله! فخرج طريدًا شريدًا؛ استُحِلَّ دمُه وذهب إلى العيينة ودخل على بيت عبد الله بن سويلم، الشيخ عبد الله بن سويلم مِن العلماء في نَجْد وفي الدَّرْعِيّة معروف وكاتبه الشيخ قبل انتقاله في رسائل خاصة فلما بات عنده تلك الليلة وأصبح الصباح مِن يوم غد انتقل مِن بيت عبد الله بن سويلم إلى بيت أحمد بن سويلم، أحمد بن سويلم هذا تلميذ مِن تلامذة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، مِن أقوى تلاميذ الشيخ، هناك تلاميذ عند الشيخ محمد بن عبد الوهاب مِن أكثر تلاميذ الشيخ خدمة للدعوة و لا يُذكرون ذلك الذكر! عندك أحمد بن سويلم وعيسى بن جاسم ومحمد بن صالح وغيرهم، وحسن بن عيدان الذي ذكرتُه لكم، هؤلاء لا يُذْكرون بذكر كما يستحقونه مِن ذكر، هؤلاء رجال الدعوة الأوائل، أيضًا مِن رجال الدعوة الأوائل محمد بن سعود، هو السيف سيف الإسلام، سيف الدعوة وسيف التوحيد، لولا أنَّ الله هيأه لَمَا قامت الدعوة في نَجْد في تلك الفترة، الله حافظٌ دينه، نحن نتكلم في فترة وفي موضع معين، أيضًا مِن رجال محمد بن سعود الذين هم تحت قيادته أخوه مشاري من قياداته القوية وأخوه فرحان بن سعود، مشاري بن سعود أرسله محمد بن سعود لولا الله ثم محمد بن سعود ما توطد ملك دهام بن دواس في الرياض، دهام بن دواس لَمّا بدأ المُلْكُ في الرياض حاصروه أهل الرياض وما بغوه وحاصروه في قصره! وكاتبَ محمد بن سعود، ومحمد بن سعود معروف بالنجدة والنخوة والمروءة، لذلك لَمّا تولى إمارة الدَّرْعِيّة فرح به أهالي الدَّرْعِيّة وسُمِعَ به، ولَمّا حمى محمد بن سعود وَثِقَ الناس منه وبدأت الهجرة إلى محمد بن سعود لأنهم يعرفون مَن هو محمد بن سعود تلك الفترة؛ إذا قال فَعَلَ، محمد بن سعود أرسل لدهام بن دواس مَن ينصره أربعين مطية ورجّال على رأسهم مشاري بن سعود أخوه، أيضًا مِن إخوان محمد بن سعود ثنيان بن سعود هذا طالب علم كان يكاتب الشيخ لكن هو ضرير، كان مِن طلاب العلم ويراسل الشيخ والشيخ يردّ عليه، راسله في رسالتين أو ثلاث - في رسالتين أكيد - ثنيان بن سعود ضرير، رحم الله رجال الدعوة كلهم مِن أصحاب السيف محمد بن سعود ورجاله ومِن رجال الدَّرْعِيّة الخُلَّص والشيخ محمد وتلاميذه.

محمد بن عبد الوهاب بعد أنْ انتقل إلى بيت أحمد بن سويلم سمع به الأمير محمد بن سعود، وقصة فيها أنَّ هناك مَن نصحه أخوه ثنيان وأيضًا زوجته - في قصة مشهورة -؛ فلم ينتظر الأمير محمد بن سعود أنه يأتيه، ذهب الأمير محمد بن سعود إلى الشيخ بنفسه في بيت أحمد بن سويلم وجلس معه وعاهده على الحماية والنصرة، بعد ذلك تسامع طلاب الشيخ محمد بن عبد الوهاب وأوّل مَن وصل لهم الخبر طلابه الذين كانوا بالعيينة، فبدأ التحرك كلٌّ يريد أنْ يكون عند الشيخ محمد بن عبد الوهاب وذهبوا إلى الدَّرْعِيّة، وكثر الداخلون إلى بلدة الدَّرْعِيّة والمهاجرون إليها، مِن بلد العيينة أو غيرها مِن البلدان، يعرفون أنَّ الشيخ محمد بن عبد الوهاب كُفِّرَ واستُحِلّ دمه، يعرفون أنَّ أتباع الدعوة على خطر مُحْدِق بهم وأنَّ هناك مَن يستهدفهم بالتكفير وباستحلال الدم، وبالتالي أموالهم في خطر وأنفسهم أيضًا في خطر، فبدأت الهجرة إلى الدَّرْعِيّة في ذلك الوقت، الشيخ محمد بن عبد الوهاب – وهذا حقيقة لا بُدَّ أنْ تعرفها - لم يبدأ أحدًا بقتال، بعض الناس يظن أنَّ الشيخ محمد بن عبد الوهاب لَمّا جاوز الدَّرْعِيّة وتعاهد مع محمد بن سعود صار فيه تخطيط لحرب البلدان المجاورة! هذا ليس بصحيح! هذا افتراء ولا يوجد ما يدل على هذا، الشيخ محمد بن عبد الوهاب يقول بنفسه في رسالة له إلى الشيخ عبد الله بن سويدي بالعراق عراقي قال: "أنا لم أبدأ أحدًا بقتال! إنما قاتلنا هم الذين أتونا في ديارنا؛ فقاتلنا دون النفس والحرمة" احفظوها في رسالته إلى ابن السويدي العراقي، السويدي أسرة مشهورة بالعلم في العراق في بغداد كاتبَ هذا الشيخ محمد بن عبد الوهاب يستفسر فكتبَ له الشيخ محمد بن عبد الوهاب وجاوبه، قضية القتال يقول الشيخ محمد بن عبد الوهاب في آخرها: "أنا لم ابدأ أحدًا بقتال! لم نبدأ أحدًا بقتال! هم الذين أتونا في بلادنا؛ فدافعنا دون النفس والحرمة" إذًا يأتي يقول: الشيخ محمد بن عبد الوهاب كان مخططًا على البلدان! هذا كذب وافتراء، ما بدأ الشيخ ولا قاتل أحدًا، هم الذين قاتلوه، أتوا إلى الدَّرْعِيّة وقاتلوه، ثم بدأت الحروب على الدَّرْعِيّة بعد ذلك، والحروب كان وراءها علماء، دهام بن دواس كان يحارب الرياض، لولا الله ثم محمد بن سعود ما حصل ملك دهام بن دواس، هذا كان عام ألف ومئة وثلاثة وخمسين، ثم عام ألف ومئة وتسعة وخمسين أو ستين يأتي دهام بن دواس ويحارب الرياض، ما السبب أنه يحارب؟ يقول الشيخ محمد بن عبد الوهاب في رسالة له يقول: "إنهم يقولون لدهام بن دواس قُمْ كما قام الأنبياء!" العلماء المعارضين للدعوة يقولون لدهام بن دواس يوم حارب الدَّرْعِيّة: "قم كما قام الأنبياء!" هذا الكلام يأتي في حرب لأجل الملك؟؟ هل يأتي هذا الكلام لحرب لأجل المال؟؟ لا، هذه حرب دين، هذه حرب على دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب وحماية ما يضادها مِن الشرك القائم فيه الطواغيت وأمثاله التي ذكرناهم، الشيخ محمد بن عبد الوهاب طبعًا وهو في الدَّرْعِيّة في البداية تحالف مع الدَّرْعِيّة بلدات تؤيد الشيخ محمد بن عبد الوهاب وتؤيد موقف محمد بن سعود، البلدات منها عِرجة ومنها العمّارية ومنها منفوحة ومنها حريملاء ومنها العيينة، هذه البلدات عاهدت محمد بن سعود على أنَّ الدعوة تمضي في بلدانهم وأنه لا يُمَسّ أحدٌ مِن أهل الدعوة بسوء، العلماء المعارضون يفتون للبلد الذي عاهد الدَّرْعِيّة بأنْ ينقضوا العهد، وهذا ذكره الشيخ محمد بن عبد الوهاب أيضًا، يقول: "يفتون بنقض العهد! ويفتون بأنَّ مَن له يتيم عندنا" تعرفون اليتيم يكون مثلًا أبوه في الدرعية هو في الدَّرْعِيّة أبوه وامه في الدَّرْعِيّة فتوفي والده أمه تكون مِن خارج الدَّرْعِيّة مثلًا مِن بلدة منفوحة؛ فيخرج اليتيم مع والدته لكن ماله في الدَّرْعِيّة؛ جيد؟ والعكس، أبوه يكون مِن منفوحة؛ منفوحة بلدة، منفوحة التي نتكلم عنها بلدة عرفة بلدة، الحريملاء بلدة، يكون أبوه مِن منفوحة وأمه مِن الدَّرْعِيّة؛ فإذا كان يتيمًا مات أبوه صار يتيمًا يلحق بمَن؟ بأمه، في الغالب أمه ترجع لأهلها في الدَّرْعِيّة، لكن ماله المال في السابق ما هو؟ نخله، هذا ماله، أو بعض الأغَنّام أو ما شابه ذلك، نخلة نخلتين أو دار، هذا هو المال، فإذا توفي والده صار يتيمًا، حلاله وماله أين؟ في البلد الذي كان فيه والده، يقول محمد بن عبد الوهاب: "فيفتون أنَّ مَن له وديعة وأمانة أو مال يتيم؛ أنه يأكله! يجوز له أكله!" لماذا لأنه مِن أهل الدَّرْعِيّة؛ والدَّرْعِيّة حمت دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، هذه الحرب ما هي؟ هذه الفتوى تصدر ممن؟ لا تصدر مِن أمير ولا تاجر؟ هذه تصدر مِن عالم، وهذه ذكرها الشيخ محمد بن عبد الوهاب، تجدون هذه القضية والمسألة يقولون لدهام بن دواس: "قم كما قام الأنبياء! وأنهم يفتون كذا وكذا" الذي ذكرته لكم تجدونه في الدرر السنية، لكن في مختصر السيرة تجدونها بعد قرابة عشرين صفحة أو خمس عشرة صفحة، وتجدونها اليوم في الشاملة، يفتون كذا ويقولون لدهام بن دواس قم كما قام الأنبياء، وأعدكم إنْ شاء الله أنَّ البقية في التاريخ أو ما يتعلق به بعد غدٍ إنْ شاء الله العصر طويل، وأيضًا سنأتي إلى موضوع براءة الشيخ محمد بن عبد الوهاب مِن تهمة الخوارج، عندنا بعد صلاة العشاء نصف ساعة وبعدها تنتهي جلسات اليوم.

- قلتم بارك الله فيكم أنّ نَجْدًا كانت موطنًا لتلقي العلم، فالسؤال: ما العلم الذي كانوا يدرسونه و ما الكتب التي كانوا يدرسونها إذا كان حال علمهم لا يعرفون مِن التوحيد شيئًا؟ جزاك الله خير الجزاء

حتى نحكم على الحالة العلمية في نَجْد هذه تحتاج إلى استقراء، الاستقراء هذا لأيّ شيء؟ استقراء للمؤلفات التي وقفنا عليها في القرن العاشر والقرن الحادي عشر والنصف الأول مِن القرن الثاني عشر، نَجِدُ مِن المؤلفات "المناسك" هناك الشيخ سليمان بن علي جَدُّ الشيخ محمد بن عبد الوهاب له منسك توفي عام ألف وتسعة وسبعين مِن الهجرة، هناك الشيخ أحمد المنقور له منسك توفي عام ألف ومئة وخمسة وعشرين مِن الهجرة، أحمد المنقور جمع المناسك التي قبله، هناك أبو نمي، واحد مِن العلماء أبو نمي له منسك أيضًا في أوائل القرن الحادي عشر، هذا نوع مِن أنواع المؤلفات الموجودة، هناك نوع ثاني مِن المؤلفات الموجودة الأجوبة - أجوبة العلماء -، هذه كثيرة، هذه الأجوبة في القرن العاشر موجودة وفي القرن الحادي عشر أيضًا، جاء أحمد المنقور وجمعها كلها، كل ما اجتمع عنده جمعها في مجموع سماه "مجموع المنقور"، مشى فيه على ترتيب الإقناع للحجّاوي، المهم أنَّ هذا المجموع سبقه مجموع قبله اسمه "مجموع إسماعيل بن رميح" في نهاية القرن العاشر الهجري، إسماعيل بن رميح كان في سدير، إذًا هذا مجموع وهذا مجموع وهذا مؤلف وذاك مؤلف وتلك أجوبة وهذه فتوى، نأخذ منها كلها أنهم كانوا حنابلة، عندهم اهتمام بالفقه بشكل كبير، وعندهم الفقه عندهم هو بالدرجة الأولى، لم نَجِدْ عندهم عناية بالتفسير تلك العناية، ولا بالحديث تلك العناية، ولا نَجِدُ تصانيف في العقيدة - يعني عقيدة أهل السُّنَّة والجماعة كذا كذا كذا - لم أقف عليه، القطع في موضوع القرن العاشر والحادي عشر صعب، لا تستطيع أنْ تقطع، نقول لم نقف عليها، لكن وقفنا على رسالة لأحمد بن عطوة اتُّهِمَ أنه حشويّ؛ وأنَّ المدرسة التي درس فيها حشوية، هذا الاتهام يلحق لأهل السُّنَّة والجماعة، ويكون منطلقًا مِن أضداد أهل السُّنَّة والجماعة الذين هم معتزلة وأشاعرة، إذًا علماء نَجْد في القرن العاشر والحادي عشر لا نستطيع أنْ نقطع بما عندهم، الشيخ أحمد بن عطوة اتُّهِم بأنه حشوي بسبب مسألة الحرف والصوت، هذه مسألة في الاعتقاد معروفة - مسألة الحرف والصوت وصفة الكلام لله جلّ وعلا -، مِن عادة الذي النبذ بالحشوي أنه يطلق على التابع للإمام أحمد في عقيدته، نحن ذكرنا أنّ الشيخ أحمد بن عطوة نقل رَدًّا ورَدُّه نقله عن ابن تيمية في الواسطية وعن الحنابلة وابن القيم في هذه المسألة، وهذا يدل على أنه في مسائل الأسماء والصفات سلفي، لكن أيضًا يدل على أمر آخر وهو أنَّ هناك علماء كلام في نَجْد، ولهم قوة، لأنَّ السائل الذي سأل أحمد بن عطوة اسمه بن بكر بن عتيك مِن آل بسام سأله في هذا يقول: "أنا أخاف منهم، لأني إذا رأيتهم في مكان أتجنبه، إذا رأيتهم رجالهم قادمين أتجنبهم" هذا يدل على أنّ هناك قوة لهذه الطائفة التي تنصر عقيدة علماء الكلام في خصوص مسألة تميز بها أهل السُّنَّة الجماعة، هل استمرت قوة هؤلاء كما هي؟ أول قوة تلاميذ أحمد بن عطوة انتشرت مذهب هذا الكلام لابن عطوة الكلام الجميل السلفي وصار هو الغالب لأنَّ ابن عطوة توفي عام تسعمئة وسبعة وأربعين أو ثمانية وأربعين، كم تسعمئة وثمانية وأربعين؟ مئتا سَنَة، إذًا طلع محمد بن عبد الوهاب هذا وقت طويل، تسعمئة وثمانية وأربعين سَنَة توفي أحمد بن عطوة، ومحمد بن عبد الوهاب وُلِدَ عام ألف ومئة وخمسة عشر وظهرت دعوته بحسب كلام الشيخ ابن عبد الشكور ألف ومئة وثلاث وأربعين اخصم ألف ومئة وخمسة وثلاثين أو أربعين، وقت طويل تتغير فيه، نحن عرضنا لكم السنن والحوادث التي تجري، في عشرين سَنَة تتغير الأمور، في عشرين سَنَة تحولت بغداد مِن حراك علمي سليم سلفي إلى دخول كتب المنطق ونصرتها، في عشرين سَنَة! وهكذا، إذًا كوننا نَجِدُ كتابًا أو كلامًا للشيخ أحمد بن عطوة لا يعني أنْ يستمر الوضع كما هو إلى أنْ جاء الشيخ محمد بن عبد الوهاب! هذا شيء، والشي الثاني كون أحمد بن عطوة ينتسب إلى الإمام أحمد ويتابعه ويتابع ابن تيمية في هذه المسائل لا يعني أنه تابعه في كل المسائل! هذه قضية.

- يقول السائل: إذا كان هذا حال علمهم؛ وهم لا يعرفون مِن التوحيد شيئًا! ويقول سائل آخر: لماذا لم يُنكر علماء نَجْد الشركَ الأكبرَ قبل دعوة الشيخ؟

السبب في هذا أنهم لا يعرفون "لا إله إلّا الله" بدليل كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب، ما السبب أنهم لم يعرفوا "لا إله إلّا الله" أو ما معنى كلمة الشيخ محمد بن عبد الوهاب لا يعرفون "لا إله إلّا الله"؟ يعني لا يعرفون أنَّ هناك أفعال يفعلها العبد إذا فعلها تُناقض "لا إله إلّا الله" لأنهم يُفسرون "لا إله إلّا الله" بتفسير ربوبية لا بتفسير الإلهية، وتفسير "لا إله إلّا الله" بالربوبية لا بالإلهية هو تفسير علماء الكلام وانتشر عند الحنابلة كما انتشر عند المالكية والشافعية، وذكرنا لكم دليلًا على وصول هذا التأثر لعلماء حنابلة في نَجْد وهو سؤال محمد بن عباد ومذاكرة الشيخ محمد بن عبد الوهاب لأهل حرمة عن "لا إله إلّا الله"، هذا هو السبب باختصار، قد يكون هناك أسباب أخرى لا نعرف ما هي حقيقتها ودوافع مثلًا، هناك معارضة ضد الذي يُغير شيء أو ينكر شيء، قد يكون هذا؛ وأن العلماء خافوا، قد يكون، لكن لا يمكن أنْ يكون هناك علماء يعرفون أنَّ هذا منكر ولا ينتقل لو عن الواحد بعد الواحد ويختفي بهذه الصورة! حتى إنَّ الشيخ يطلب العلم وينشأ ويصير عالمًا ويُسأل فيفتي ويجيب ويقول: "وأنا لا أعرف لا إله إلّا الله!" هذه شهادة مِن محمد بن عبد الوهاب نفسه، ثم كتبها إلى أحد أكبر علماء نَجْد في زمانه هو الشيخ عبد الله بن عيسى وقال: "وهذا كلام عبد الله بن عيسى واصلكم" فلما عرض الكلام على عبد الله بن عيسى أَيَّدَه وقال: كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب صحيح وأننا ما كنا نعرف "لا إله إلّا الله"! هذا باعترافهم أنهم لم يكونوا يعرفون "لا إله إلّا الله"! وهم علماء يفتون ويتولون القضاء ويدرسون! السبب في هذا الذي يظهر دخول تعريف علماء الكلام لـ "لا إله إلّا الله" هذا شيء، اندراس إنكار الشرك الأكبر مثل الطواغيت الواضحة والمنكرات الواضحة التي تصل إلى الشرك الأكبر مثل وثن يعبد وشجرة تعبد وتعلق عليها الخِرَق! هذه واضحة بالنسبة لنا، أيّ عالم أو طالب علم إذا كان على المنهج السلفي وتعلم على وفق الطريقة الصحيحة في العلم يبدأ بعلم التوحيد تكون منكرة.

- لو أعدت ما معنى المرتكزات؟

"المرتكزات" هذا مصطلح مِن عندي، هذا أنا مُعَبّرٌ به، يعني لا يوجد كتاب أو رسالة أو بحث كَتَبَ "المرتكزات لقراءة تاريخ الشيخ محمد بن عبد الوهاب" لا، هذا مِن عندي أنا حتى أشحذ ذهنك - ذهن المتلقي - لينتبه إلى شيء يقوم عليه التصور الذهني الصحيح لتاريخ الشيخ محمد بن عبد الوهاب، هذا واحد، اثنان: إذا قام التصور الصحيح لتاريخ الشيخ محمد بن عبد الوهاب سيكون تصورًا صحيحًا لكلام الشيخ ولدعوته ورسائله ومؤلفاته، فهذا هو الذي أعنيه بالمرتكزات.

المرتكزات هذه مفاصل في الدعوة في تاريخ الدعوة إذا لم تُدَعّم بالأدلة والبراهين عندك؛ فإنه أخشى عليك يأتيك شك وحيرة مِن حقيقة دعوة الشيخ ما الذي واجهه الشيخ محمد بن عبد الوهاب؟ وما حقيقة معارضته الشيخ محمد بن عبد الوهاب؟

وسأضرب أمثلة للمرتكزات، لن أذكرها كلها، المرتكز الأول مَرّ معنا لكن نعيد لأجل التنبيه والعناية به.

المرتكز الأول: أنَّ واقع نَجْد فيها شرك أكبر قبل الشيخ محمد بن عبد الوهاب.

اثنان: أنَّ نَجْدًا فيها علماء وحراك علمي؛ ومع ذلك أنه لم يُنكر هذا الشرك الأكبر قبل الشيخ محمد بن عبد الوهاب.

ثلاثة: أنَّ الشيخ محمد بن عبد الوهاب أوذي وعورض بسبب دعوته التوحيد وتحذيره للطواغيت وبَيَّنَّا ما معنى الطواغيت الذي يريده محمد بن عبد الوهاب، دائمًا نحن نحفظ الطواغيت رؤوسهم خمسة كذا كذا، هذا جيد، هذا حفظناه في كتاب الأصول الثلاثة، أنا أريد أيضًا إضافة أنك تنتبه إلى مصطلح الطواغيت عند الشيخ محمد بن عبد الوهاب ماذا يريد به، ذكرنا لكم شمسان وأولاد شمسان وأولاد إدريس وتاج وأنَّ هؤلاء كانوا يُزينون للناس ويكون لهم الحكايات حتى يُزينَ للعامة أنْ يتوجهوا لهؤلاء الطواغيت بالنذر! ينذرون لهم، والنذر ليس مجرد عبادة فقط! فيها مكاسب مادية للطواغيت، النذر يقول: اصرف لي نذر جمل بعير ناقة مال؛ حتى إذا جاءتك كربة والشدة دعوتني أرفع دعاءك إلى الله جلّ وعلا؛ فيكشف عنك كربتَك، هذا هو الطاغوت الذي يقصده الشيخ محمد بن عبد الوهاب لَمّا يقول: الطواغيت يفعلون كذا وكذا وكذا؛ وأنَّهم يزينون للناس أنْ يتوجهوا إليهم بالعبادة، هذا أيضًا مرتكز لا بُدَّ أنْ تفهمه، مرتكز أنَّ مسألة تكفير الطواغيت هؤلاء مع وضوحها كان يُنازَعُ فيها الشيخُ محمد بن عبد الوهاب مِن قِبَلِ علماء معارضين؛ وأنَّ هناك مَن يجادل عن هؤلاء الطواغيت ويقول: لا، هذا ما هو كفر! ولا تقل أنَّه كافر! وما أشبه ذلك، هذا أيضًا مرتكز مِن المرتكزات.

أيضًا: أنَّ الشيخ محمد بن عبد الوهاب كُفِّرَ قبل أنْ ينتقل إلى الدَّرْعِيّة، بُدِّعَ وضُلل وكُفِّرَ واستُحِلّ دمُه، هذا ذكرنا دليله، هذا مرتكز.

أيضًا مرتكز آخر - سادس أو سابع -: أنَّ الشيخ لم يبدأ أحدًا بقتال، هذه مهمة جدًا، الشيخ محمد نفسه يقول: "أنا لم أبدأ أحدًا بقتال! هم الذين أتونا في ديارنا فقاتلنا دون النفس والحرمة!" هل هناك شخص يكون في بيته أو في بلده ويأتيه عدو ولا يحاربه! هذا لا يمكن، وإذا حاربك العدو وهو في بلد مجاور أَلَا تكون بلده لك بالنسبة لك أنَّك تأتيه وتقاتله وتأخذ بلدَه منه؛ لأنَّه متربص بك ويحاربك؟ هذا شيء طبيعي، هذا مرتكز يجب أنْ تنتبهوا له وتأخذوه بالأدلة.

فهذا ما أعنيه بالمرتكزات وهو مصطلح مِن عندي كما ذكرتُه لكم، وهو عبارة عن استقراء وكثرة قراءة في تاريخ الدعوة وفي رسائل الشيخ وقراءتي لِمَا يكتب مِن البحوث المعاصرة، البحوث المعاصرة للأسف الشديد حصل فيها ما حصل مِن تشكيك وتلبيس في بعض هذه المرتكزات.

- هل وَجَدَ الشيخ واستخرج توحيد الإلهية مِن كتب شيخ الإسلام ابن تيمية؟

نعم، هو استخرجها مِن كتب شيخ الإسلام ابن تيمية، يعني عندك في نهاية كتاب التدمرية للشيخ ابن تيمية فيه مسألة الرَّدّ على علماء الكلام في تفسير "لا إله إلّا الله" بالربوبية، الشيخ محمد بن عبد الوهاب استفاد مِن هذا الموطن، وهناك أيضًا مواضع في الرَّد على البكري أيضًا استفاد منها الشيخ محمد بن عبد الوهاب، الشيخ محمد بن عبد الوهاب استفاد كثيرًا مِن ابن تيمية.

- هل الطواغيت مِن السادة أو مِن العامة؟

الطواغيت ذكرنا مِن السادة، وذكرنا أيضًا - مِن السادة يعني ينتسبون إلى آل الرسول صلّى الله عليه وسلّم، بعضهم ينتسب -، وهناك أيضًا مشايخ، اصطلاح شيخ يعني يُعتقد فيه أنَّه عنده خصوصية عند الله، فما دام عنده خصوصية عند الله؛ فإنني أنذر له، وإذا نذرتُ له ثم دعوتُه في الضراء والكربة وفي السفر؛ فإنَّه يرفع دعائي إلى الله، هذا ملخص فكرة الشرك الموجود بالنسبة لاعتقاد المشايخ، أيضًا مثلهم السادة، السادة جمع سيد وتكلمنا على هذا.

- بعض المؤرخين يأتون بوثائق تخالف تاريخ ابنَ غَنّام!

يعطوننا إياها! الذي يخالف تاريخ ابن غَنّام يحضرونه، تاريخ ابن غَنّام ما هو كتاب منزل! يخطئ ويصيب، وأيضًا المؤرخون المعاصرون أيضًا يخطئون ويصيبون، كونه يأتي إليك باحث أو مؤرخ يقول: محمد بن عبد الوهاب مُعرض للخطأ! نقول: صحيح، هذا كلام صحيح، وأنت أيضًا معرض للخطأ، هذا أظنه ميزان عدْل، هات ما عندك نعرضه على الميزان العلمي ونأخذ كلام الشيخ بن عبد الوهاب ونعرضه على الميزان العلمي، هات ما عندك نعرضه على الميزان العلمي، ونأخذ كلام الشيخ حسين بن غَنّام ونعرضه على الميزان العلمي ثم نخرج، أمّا أنْ نتابعك هكذا! النقد سهل، اتهام الآخرين سهل! التشكيك! هذا سهل، كلٌّ يُحْسِنُهُ، فموضوع أنَّ هناك مؤرخين يأتون بموثوقات تخالف تاريخ ابن غَنّام أعطونا إياه، والله نحن بودنا هذا الشيء، لكن أنا بالنسبة لي أولًا أقول: هات كلام ابن غَنّام الذي تنتقده وهات الوثيقة التي تثبت مخالفته، بالعكس دعنا نصحح تاريخ ابن غَنّام، إذا عندك تصحيح؛ جيد، أمّا أنْ يكون علماؤنا ينقلون عنه؛ والشيخ عبد الرحمن بن حسن يعتمده وينقل عنه؛ وهو ملاصق للشيخ محمد بن عبد الوهاب وتلميذ مِن تلاميذه وكَتَبَ على محضر مِن العلماء؛ ولا واحد انتقده! ثم تأتينا بعد مئتي سَنَة وتقول: ابن غَنّام مخالف!! لا، هذا لا يمكن أنْ نقبله، يعني هذا علم مِن عندك ما هو موجود عند المشايخ السابقين وعند الجمع الغفير ويكون عندك!! طيب أعطنا الذي عندك وهاته، الوثيقة والمصدر الذي وقفتَ عليه ويخالف ما كتبه ابن غَنّام وأقرّ عليه العلماء وسكتوا عنه؛ هذا اتهام للعلماء كلهم، هذه خيانة للتاريخ، أنا أسميها خيانة للتاريخ، مجموعة علماء يرون تاريخ ابن غَنّام أنَّه فيه غلط ويسكتون! كيف؟ هذه خيانة للتاريخ، هذه جهة، الجهة الثانية: نقول: أيضًا ابن غَنّام بَشَرٌ؛ والمشايخ بَشَرٌ، ربما يعتريهم ما يعتري البشر، ولكن أعطنا الدليل، هات الدليل، جيد؟

والله أعلم، وصلّى الله على نبيّنا محمد، ونكمل بعد الصلاة إنْ شاء الله.


(1) صحيح البخاري (1496) من حديث ابن عباس رضي الله عنه مرفوعًا بنحوه.
(2) آل عمران: 179.
(3) الفاتحة: 2.
(4) آل عمران: 144.
(5) الفجر: 22.
(6) الزخرف: 87.
(7) الجن: 18.