موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - تاريخ دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب - شرح تاريخ دعوة الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب
جدول الدورة العلمية السادسة والعشرين 
الصفحة الرئيسة / المكتبة الإلكترونية / الشروح / شرح تاريخ دعوة الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب لفضيلة الشيخ عبدالله بن سعد ابا حسين
  
 
شرح تاريخ دعوة الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب - تاريخ دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب

إذا تبيّن لنا هذا التمهيد المتعلق بالمَثُلَات والأشباه؛ فإننا سندخل في تاريخ دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب وقد هيأنا الأذهان لِمَا سيأتي مِن حقائق في خصوص نَجْد وعلماء نَجْد الذين عارضوا الشيخ محمد بن عبد الوهاب وعارضوا دعوته، سندخل في التاريخ مستحضرين سنن الدهر وأيامه والمَثُلَات على العلم وعلى أهل التوحيد وأهل السُّنَّة مستحضرين أيضًا أنَّ نجدًا ليست مستثناة مِن سنن التاريخ ولا مما جرى على البلدان، بلد يقوى فيه العلم وبلد يضعف، بلد تقوى فيه السُّنَّة وبلد يضعف، بلد تقوى فيه مسائل العلم وتكون واحدة مِن مسائل العلم غريبة وهي مِن مسائل السُّنَّة أو مِن مسائل التوحيد وهكذا، نَجْد خرج فيها مسيلمة الكذاب، ليست استثناءً مِن بلدان الدنيا! مِن أقاليم الدنيا! ليست استثناء، خرج فيها مسيلمة الكذاب فأرسل إليه أبو بكر الصديق رضي الله عنه وأرضاه جيشَ الإسلام وعليهم خالد بن الوليد فأطفأ الردةَ، وحصل على نَجْد أنْ أزيلَ عنها ما حصل مِن مضادة للإسلام ومِن الردة التي حصلت فيها، بعد سنوات تكون نَجْد أيضًا فيها الخوارج فَسَاقَ إليهم عليُّ بن أبي طالب جيشه وقاتلهم، تعرفون مِن أبناء علي بن أبي طالب محمد بن علي بن أبي طالب يقال له: ابن الحنفية، هذا مِن جراء حرب علي بن أبي طالب للخوارج (1) في نَجْد، فنجد ليست استثناء، بغداد حصل فيها قوة للعلم، وكان فيها الإمام أحمد وكانت السُّنَّة فيها ظاهرة بعد المتوكل على الله ثم انطفأت فيها السُّنَّة أو ضعفت حينًا وانطفأت حينًا، وهكذا، إذا تبيّن لك هذا التمهيد فإننا نقول: ولد الشيخ محمد بن عبد الوهاب في بلدة العيينة مِن بلدان نَجْد، ونَجْد فيها أقاليم عدة، نَجْد فيها إقليم العارض، العارض هذا فيه بلد العيينة وفيه الدَّرْعِيّة وفيه غيرها، ومِن أقاليم نَجْد إقليم المحمل في حريملاء، ومِن أقاليم نَجْد إقليم سدير، فيه روضة سدير، وفيه في السابق القارة، قارة سدير أو قارة صبحة، اندثرت هذه، كانت مجاورة للروضة، كانت بلدتان يفصل بينهما نزاع ثم صار الاسم لكل البلدتين واحد كان اسمهما روضة سدير، فيها مِن الأقاليم إقليم الوشم، إقليم الوشم فيها عدة بلدان، فيها مِن الأقاليم إقليم القصيم، فيها عدة بلدان، الشيخ محمد بن عبد الوهاب ولد في بلد في إقليم العارض وهو بلد العيينة، البلدان النجدية في ذلك الوقت كانت مضطربة، يعني ليست سواء في جهة الأمن والاستقرار، أمراء البلدان النجدية كانوا متفرقين ولم يكونوا سواء في القوة وفي حفظ الأمن كلٌّ في بلده! بل هذا يختلف عن هذا، عندك مثلًا بلد الدَّرْعِيّة هذا البلد الذي ابتدعه مانع المريدي عام ثمانمائة وخمسين مِن الهجرة، استدعاه ابن عمه رئيس حجة اليمامة ووهبه المليبيد وغصيبة، المليبيد وغصيبة هي الدَّرْعِيّة الآن، لهما حدود معروفة، المهم أنه لَمّا استقر مانع المريدي بدأ البلد بالغرس، وهكذا بلدان نَجْد تبدأ بالغرس، يحفر بئرًا ويغرس، يزدهر البلد شيئًا فشيئًا، مِن أهل صاحب البلد وعشيرته ثم ومَن يدخل عليهم يكون معهم، الدَّرْعِيّة تولى عليها خمسة أمراء مِن ذرية مانع، هذا بعد هذا بعد هذا، مانع ثم ابنه ربيعة ثم موسى ثم إبراهيم ثم مرخان، بعد مرخان انقسمت البلد على أميرين، صارت البلد على أميرين، أمير اسمه وطفان وأمير اسمه مقرن، البلد استمر عليها أميران إلى أنْ تولى عليها محمد بن سعود عام ألف ومئة وتسعة وثلاثين للهجرة، أما العيينة فيختلف وضعها، العيينة تختلف، الذي اشتراها موضعها، اشتراه حسن بن طوق بن معمر، جد آل معمر، بقي فيها، وكانت بلدًا مستقرًا، والإمارة لواحد فقط من ذرية حسن بن طوق، وتولى فيها خصوصًا مِن أشهر ولاتها عام ألف وستة وتسعين مِن الهجرة عبد الله بن حمد بن معمر، هذا تولى وطالت ولايته، يقيت الأمارة حوالي اثنين وأربعين سَنَة، توفي سَنَة ألف ومئة وثمانية وثلاثين مِن الهجرة، فالبلد مستقر جدًا - بلد العيينة -، لكن تعال إلى حريملاء مِن بلدان نَجْد كان لا يُعرف أنَّ عليها أمير! أنا مِن خلال قراءتي لم أعرف أنَّ عليها أمير وإنما القوة والنفوذ لأهل القوة فيها، فلا يعرف مَن يتولى عليها أمير، طبعًا حريملاء لم تبدأ عمارتها مثل الدَّرْعِيّة والعيينة، لا، ابتدأت عمارتُها سَنَة ألف وخمسة وأربعين مِن الهجرة، جاءت عشيرة آل أبو ربّاح واشتروا الموضع مِن ابن معمر، كان يملك الموضع هذا فاشتروه وغرسوه وابتدأت عمارة البلد، يعني مِن ألف وخمسة وأربعين واستمروا ولا يُعرف أنه عليها أمير في القرن الحادي عشر وأوائل القرن الثاني عشر، هذا حال البلدان التي حول العيينة، أمّا العيينة كان عليها أمير واحد وفيها استقرار وفيها اطمئنان، محمد بن عبد الوهاب ولد في هذا البلد المطمئن المستقر، هذا البلد ازدهرت فيه الحركة العلمية أكثر مِن غيره مِن البلدان، تلاحظ تراجم العلماء النجديين في القرن العاشر والقرن الحادي عشر متصلة بالعيينة دائمًا لماذا؟ لأنَّ البلد مستقر، واحد، بلد ازدهرت فيه التجارة، اثنان، بلد تحرك فيه العلم بشكل ملحوظ وكبير، أكثر الحراك والعلماء تجده مِن بلدة أشيقر مِن بلدان الوشم في القرن الحادي عشر إلى بلد العيينة، هذا أكثر حراكهم، أكثر الذين تولوا القضاء في العيينة مِن أهالي بلدة أشيقر - العلماء -+ لأنّ بلدة أشيقر كانت معروفة بالعلم والحراك العلمي فيها مبكر بالنسبة لبلدان نَجْد، وهذا يدل على أنَّ بلدة العيينة مقصد للعلماء ومقصد للحراك العلمي، أليس كذلك؟ جئناكم في الحراك والسنن التي ذكرناها قبل قليل، فالحراك العلمي في العيينة كان مزدهرًا في زمن الشيخ محمد بن عبد الوهاب، محمد بن عبد الوهاب ولد في هذا الحراك، في هذا الجو العلمي أو في هذا الواقع، بلد آمن مستقر وبلد مشتهر ومزدهر بالعلم ومتحرك فيه العلم، فيه مزية ثالثة أيضًا للشيخ محمد بن عبد الوهاب أنَّ عشيرة الشيخ محمد هو محمد بن عبد الوهاب بن سليمان بن علي مِن آل مشرف، آل مشرف هذه عشيرة ترجع إلى بطن الوهبة، بطن الوهبة مِن قبيلة بني تميم، هذه العشيرة مِن عشائر بطن وهبة مشهورة بالعلم أكثر مِن غيرها، البطن هذا الوهبة استقراره في بلدة أشيقر، ظهر منه علماء كثر، أكثرهم مِن آل مشرف، العشيرة التي ينتسب إليها الشيخ محمد بن عبد الوهاب، ظهر منهم علماء في القرن العاشر مِن البسام، مثل أحمد بن فيروز بن بسام، انتقل إلى الأحساء وصار قاضيًا فيها أول خروجه مِن بلدة أشيقر، ظهر منهم أيضًا مِن غير البسام الشيخ محمد بن مانع بن شبرمة، مِن أقران أو ربما يكون متقدمًا، يعني مِن أهل القرن العاشر الهجري، محمد بن مانع بن شبرمة، وظهر غيره، أيضًا هناك عشيرة عُرفتْ بالعلم كانت في العيينة عشيرة خرج منها علماء كثر التي هي عشيرة النواصر، منهم أحمد بن عطوة الناصري، لماذا نقول لك هذا؟ العلم عُرِفَ في بلدان؛ لكن في نَجْد في ذلك الوقت عُرِفَ بالعشائر بشكل أكبر، آل عوسجي خرج منهم علماء كانوا في صادق ابتدأوا عمارتها عام تسعمئة وسبعة وتسعين تقريبًا، وخرج منها علماء كثر، يعني حصل فيها حراك علمي متميز، بلدة صادق مِن بلدان نَجْد، إذًا نخرج بنتيجة ما هي؟ أنَّ محمد بن عبد الوهاب خرج في بلد عِلْمٍ ومِن عشيرة علماء عُرِفوا بالعلم، نشأته علمية، بعد أنْ نشأ محمد بن عبد الوهاب وشَبَّ وتضلع في العلم أدرك أنَّ ما حوله هناك مخالفات للعلم، هناك مخالفات في الحراك العلمي حوله، مخالفات تصل إلى البدعة، هناك مخالفات تصل إلى الشرك الأكبر، وَجَدَ الشيخُ محمد بن عبد الوهاب أنْ في نَجْد طواغيت، ما معنى الطواغيت؟ حسب مراد الشيخ محمد بن عبد الوهاب: الطواغيتُ هؤلاء أناس يأمرون غيرَهم بعبادتهم، يُزينون للناس أنْ يتوجهوا إليهم بالعبادة، يُزينون لهم النذر أنهم ينذرون لهم ليحفظوهم في الأسفار! يُزينون لهم أنْ يدعونهم في الشدائد ليكشفوا عنهم الكربات! وما أشبه ذلك، هؤلاء الطواغيت كانوا موجودين، وكان يسميهم الشيخ محمد بن عبد الوهاب بأسمائهم، منهم شمسان وأولاده، منهم أولاد إدريس، ومنهم تاج، وغيرهم، هؤلاء الطواغيت الشيخ محمد بن عبد الوهاب يقول لسليمان بن سحيم، سليمان بن سحيم هذا كان مِن أشد المعارضين للشيخ محمد بن عبد الوهاب ولدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، كان يقيم في بلدة الرياض، هو عالم بالرياض وقَبْلُه أبوه محمد بن سحيم أيضًا يُعَدُّ مِن علماء الرياض، وقف في وجه الدعوة، كَتَبَ له الشيخ محمد بن عبد الوهاب رسالة قال له - يعني أنا الآن أُبَيّن لك مَن هم الطواغيت؛ وماذا يريد الشيخ محمد بن عبد الوهاب بهذا المصطلح، لأنَّ مصطلح الطواغيت في الحراك العلمي في نَجْد إنما خرج بعد الشيخ محمد بن عبد الوهاب، يعني خرج بشكل واضح في رسائل الشيخ محمد بن عبد الوهاب -، يقول لسليمان بن سحيم: "كيف وأنت وغيرك تشهد عليهم - يعني على الطواغيت - أنَّهم يَقُصّون على الناس الحكايات التي تُرسخ الشركَ في قلوبهم وتُبَغّضُ إليهم التوحيد ويُكفِّرون أهل العارض" أهل العارض مَن هم؟ يعني محمد بن عبد الوهاب، العيينة هم أهل العارض "ويكفرون أهل العارض لَمّا قالوا: لا يُعبدُ إلّا الله!" الشيخ ذَكَرَ هؤلاء الطواغيت أكثر مِن مرة، إذا أردت أنْ تقرأ دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب يجب عليك أنْ تفهم مَن هم الطواغيت وتتعرف عليهم، لأنَّ الطواغيت وتكفير الطواغيت مسألةٌ حصل بين الشيخ محمد بن عبد الوهاب نزاع وبين المعارضين له، والشيخ ذكرهم وسمّاهم بأسمائهم كما ذكرتُه لكم، الانقسام في شأن الطواغيت ما ظهر بعد انتقال الشيخ إلى الدَّرْعِيّة! لا، وإنما كان موجودًا ومنتشرًا والشيخ محمد بن عبد الوهاب في العيينة، لأنَّه قبل أنْ ينتقل إلى الدَّرْعِيّة بكثير ظهر الانقسام في شأن الطواغيت والحكم عليهم قبل أنْ ينتقل الشيخ محمد بن عبد الوهاب إلى الدَّرْعِيّة بكثير، والذي يدل على هذا أنْ الشيخ محمد بن عبد الوهاب كَتَبَ رسالة إلى الرياض ومنفوحة، هذه الرسالة معروفة لكن الذي يجهله كثير مِن الناس وطلاب العلم أنَّ الشيخ كتب هذه الرسالة لَمّا كان في العيينة، يعني قبل أنْ ينتقل إلى محمد بن سعود وقبل أنْ يحميه محمد بن سعود، ما الدليل على أنَّ الشيخ كتبها وهو في العيينة؟ أنْ حسين بن غَنّام هو الذي نقل هذه الرسالة في تاريخه وقال: "كتبها وهو إذ ذاك في العيينة"، إذًا رسالته إلى أهل الرياض ومنفوحة متى كتبها؟ لَمّا كان في العيينة، معناه أنَّ الكلام الذي قيل فيها مضمون تاريخي لأحداث ولأشياء حصلت قبل أنْ ينتقل الشيخ إلى الدَّرْعِيّة، ماذا قال؟ قال: "فهؤلاء الطواغيت الذين يعتقد الناسُ فيهم مِن أهل الخرج وغيرهم مشهورون عند الخاص والعام بذلك" يعني هناك طواغيت مشهورون "مشهورون عند الخاص والعام بذلك، وأنَّهم يترشحون له" يعني يترشحون إلى أنْ يُعبدوا مِن دون الله "إلى أنْ تُصرف لهم النذور ويأمرون الناس به، كل هؤلاء" يعني الطواغيت "كلُّهم كفارٌ مرتدون" لاحظ كلمة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، يقول: "الطواغيت كفار مرتدون" إذا ما تعرضنا للطواغيت فلنعرف الحكم بالتكفير على مَن توجه؟ يعني لا بُدَّ أنْ نعرف مَن هم الطواغيت؟ وماذا كانوا يفعلون؟ ذكرتُ لك مِن كلام الشيخ محمد أنَّهم يُزيّنون للناس أنْ يتوجهوا إليهم بالعبادة مِن دون الله، يصرفون إليهم النذور! ويدعونهم مِن دون الله جلّ وعلا! يدعونهم في الشدائد! يَعِدُون الناس أنك إذا سافرت في سفر وجاءك حاجة في سفرك مِن السُّراق أو شيء فاستغثْ بنا ونحن نُغيثك ونكشف عنك الكرب الذي حلَّ بك! لكن قبل أنْ تسافر أصرف لنا النذور، أنذر لنا، ما هي النُذور؟ أشياء مِن المال أو أشياء يصرفها له، يقول: هذا نذر للشيخ لماذا؟ حتى إذا دعوتَه في الغيب دعوتَه في الشدائد فيستجيب لي ويكشف ما بي ويرفع دعائي لله فيستجيب اللهُ دعائي، هؤلاء الطواغيت كانوا موجودين في زمن الشيخ محمد بن عبد الوهاب وقبل أنْ ينتقل إلى الدَّرْعِيّة بكثير، وفي شأنهم حصل الانقسام بين محمد بن عبد الوهاب والمعارضين لدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، طبعًا هؤلاء الطواغيت الذين يَدْعُون الناسَ إلى عبادتهم هؤلاء تكفيرهم ليس مِن الشيخ محمد بن عبد الوهاب، لا، هذا حُكي الإجماع على أنهم كفار، حكاه ابن تيمية، إذًا الشيخ محمد بن عبد الوهاب قال في رسالته إلى أهل الرياض ومنفوحة: "هؤلاء الطواغيت الذين كذا وكذا كلهم كفار مرتدون" وقال: "فمَن جادل عنهم أو أنكر على مَن كفرهم أو زعم أنَّ فعلَهم هذا لو كان باطلًا فلا يخرجهم إلى الكفر! فأقل أحوال هذا المجادل أنه فاسق" هذا الكلام قاله الشيخ متى؟ وهو في العيينة، معناه يوجد مَن يجادل عن هؤلاء الطواغيت لَمّا كان الشيخ محمد بن عبد الوهاب في العيينة، ويوجد هناك مَن يناضل عنهم لَمّا كان الشيخ محمد بن عبد الوهاب في العيينة، هذه الحقائق التاريخية هي المرتكزات التي أريدك أنْ تنتبه لها وأنت داخل في تاريخ دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، تاريخ دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب سهل أنك تدخل أيّ كتاب وتقرأ فيه وتقول: والله أنا قرأتُ دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب! لكن هذه المرتكزات إذا لم تدعمها بالأدلة والبراهين تجدُ أنك ستدخل وتجد أنك تخرج مِن بعض الكتابات أنَّ قضية الشرك هذه مبالغ فيها! لا يوجد شرك في نجد! كان فيه واحد اثنان يعني أطراف! أمّا أنَّ هناك شرك يُنافح عنه! لا يمكن أنْ يكون! يعني معقول علماء ويوجد عندهم مَن يدافع عن الشرك! ستخرج بهذا التصور، لكن إذا قرأتَ رسائل الشيخ محمد بن عبد الوهاب؛ وقرأتَ ما تدل عليها هذه الرسائل مِن حقائق تاريخية سيختلف الوضعُ وسيختلف فهمُك وستختلف قراءتُك للتاريخ.

إذًا الشيخ محمد بن عبد الوهاب ذَكَرَ قضية الطواغيت لَمّا كان في العيينة، وهذا يعني أنَّ هناك مخالفات موجودة في نَجْد، والشيخ محمد بن عبد الوهاب نشأ نشأة علمية وفي وسط علمي، وهذه المخالفات لم تُنكر قبل الشيخ محمد بن عبد الوهاب، طيب هؤلاء الطواغيت طبعًا لم يكونوا يسمون طواغيت عند أهل نَجْد أو المتأثرين بهم، كانوا يُسمونهم في الغالب يسمونهم سادة أو مشايخ، سادة جمع سيد، أو مشايخ جمع شيخ، ما الدليل على أنَّهم كان يقال: لهم سادة؟ أنَّ سليمان بن سحيم كتب رسالة إلى علماء الأمصار يُحَذِّرُ فيها مِن محمد بن عبد الوهاب ويَدَّعِي عليه ادعاءات ويستنهض العلماءَ ليردوا على الشيخ محمد بن عبد الوهاب؛ فقال في كلامه: إنَّ محمد بن عبد الوهاب يقطع بكفر سادة عندنا مِن آل الرسول لأجل أنهم يأخذون النذور! ومَن لم يشهد بكفرهم فهو كافرٌ عنده! هذا الكلام ذكره سليمان بن سحيم، ما الذي تستفيد منه؟ أنَّ سليمان بن سحيم عنده أناسٌ يُصطلح عليهم أنهم سادة، مَن هم السادة؟ السادة هؤلاء يأخذون النذور مِن الناس، إذًا هناك نَذْرٌ يُصرف لغير الله جلّ وعلا؛ وأنَّ محمد بن عبد الوهاب كَفَّرَ هذه الصورة؛ وأنَّ سليمان بن سحيم نازعه في هذه المسألة، وضح؟ هذا يدل على إثبات وجود المخالفة التي ذكرها الشيخ محمد بن عبد الوهاب وهي الطواغيت، هذه صورة مِن صور المخالفات التي أدرك الشيخ محمد بن عبد الوهاب وجودَها مع أنه نشأ نشأة علمية وفي بلد يتحرك بالعلم وفي بلدان تحرك فيها العلم.

مِن المخالفات الظاهرة التي كانت موجودة في نَجْد وظهرت دعوة الشيخ لأجل مصادمتها البناءُ على القبور، هناك في نَجْد عدة قبور، عندك قبر زيد بن الخطاب، هذا كان موجود في الجبيلة، يزعم أنه في الجبيلة، زيد بن الخطاب أخو عمر بن الخطاب رضي الله عنهما، زيد بن الخطاب رضي الله عنه شارك خالد بن الوليد رضي الله عنه في حربه على المرتدين التي ذكرتُها لكم، حرب المرتدين كانت في نَجْد، فاستشهد زيد بن الخطاب في نَجْد ودُفِنَ فيها، بعد مدة بُنِيَ على قبره بناءٌ وزُعِمَ أنَّ هذا قبر زيد بن الخطاب وصار يُستغاث به مِن دون الله ويُفعل عنده المنكرات التي تعرفون، قبر زيد بن الخطاب كان موجودًا في نَجْد، محمد بن عبد الوهاب يقول الشيخ عبد الرحمن بن حسن في المقامات يقول: إنَّ جدَّه محمد بن عبد الوهاب كان في بداية أمره يذهب إلى قبر زيد ويسمع الناس يطوفون على قبر زيد ويقولون: يا زيد؛ يا زيد، يعني أنهم يدعونه مِن دون الله، ما كان مِن الشيخ محمد بن عبد الوهاب إلّا أنْ يقول: الله خير مِن زيد، الله خير مِن زيد، يعني يتلطف في تنبيههم على أنَّ الذي يُدعى هو الله جلّ وعلا، فالله خير مِن زيد، هذا الكلام متفق عليه، هذا مِن حسن دعوته رحمه الله تعالى، وهذا الذي يملك، يقول لهم: الله خير مِن زيد، يُنبّههم على هذه القضية، وفعلًا الذي يتفكر في كلام الشيخ محمد بن عبد الوهاب - وإنْ كان يُقِرُّ بعبادة غير الله - أنه يقول: فعلًا الله خير مِن هذه الآلهة! فقد يلتفت قلبُه فيتوجه إلى دعاء الله جلّ وعلا وحده، فمِن القبور قبر زيد بن الخطاب بُني عليه بناءٌ وبُني بجواره مسجد، أيضًا هناك قبر ضرار بن الأزور رضي الله عنه وقبر غيره، وهناك أشجار معظمة، شجرة أبي دجانة، وشجرة قريوة، قريوة هذه كانت في الدَّرْعِيّة، وهناك غيران كانت تُعَظّم - غيران جمع غار - مثل غار في أسفل الدَّرْعِيّة وغيره، هذه الأمور كانت موجودة، ومِن المخالفات التي لَمّا أدرك الشيخ محمد بن عبد الوهاب في العلم وَجَدَ أنها مخالفةٌ للعلم الصحيح، مخالفة لدعوة الأنبياء والرسل، مع أنَّ نَجْدًا كان فيها علم وحراك علمي، هذه المخالفات لم نقف على انَّ عالمًا مِن علماء نَجْد كان ينكرها قبل الشيخ محمد بن عبد الوهاب، هذه الحقيقة أيضًا أقول لك هذه مرتكز مِن المرتكزات التي يجب أنْ تشبعها بالأدلة والبراهين لتدخل في تاريخ نَجْد وتقرأ فيه وتخرج بأداة تفهم بها رسائل الشيخ محمد بن عبد الوهاب وتفهم بها حقيقةَ معارضة دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، لم يكن هناك عالم مِن علماء نَجْد مَن ينكر الشرك الأكبر في نَجْد، الذي ذكر هذا الشيخ عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن في رسالة له: "أنه لم يكن يُعرف أنَّ هناك عالمًا ينكر هذا الشرك الأكبر!"، الشيخ عبد الرحمن بن حسن له رسالة يخاطب بها علماء الأحساء الذين عارضوا الشيخ محمد بن عبد الوهاب، يقول: الشيخ ظهر فيكم وعندكم قبور وعندكم شرك أكبر ولا يوجد عالم يُظهر إنكار هذا الشرك الأكبر! مما يدل على هذه الحقيقة أنه لا يوجد عالم، ما نعرف انَّ هناك عالم أنكر المنكرات الظاهرة التي فيها مصادمة "لا إله إلّا الله" مصادمة التوحيد، شهادات بعض العلماء الذين كانوا معارضين للدعوة، الشيخ سليمان بن عبد الوهاب أخو الشيخ محمد بن عبد الوهاب، أخوه، رَدَّ على الشيخ محمد بن عبد الوهاب في أوائل أمرِ الشيخ محمد بن عبد الوهاب وهو في الدَّرْعِيّة، رَدّ عليه، سليمان بن عبد الوهاب كان في حريملاء، حريملاء وقفتْ مع الدَّرْعِيّة مؤيدة ثم انفصلت وانقلبتْ على الدَّرْعِيّة، صارت مضادة لدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، سليمان بن عبد الوهاب كان في حريملاء، كتب ردًّا على الشيخ محمد بن عبد الوهاب وعلى دعوته وأرسله إلى العيينة حتى يحركها لتنفصل هي أيضًا الأخرى عن الدَّرْعِيّة، وأرسله مع شخص، وكان الشخص هذا يقرأ على الناس وعلى المجامع في هذه الشبه التي كتبها سليمانُ بن عبد الوهاب، محمد بن عبد الوهاب أَخَذَ هذه الشُّبَهَ ورَدّ عليها في كتابه المشهور "مفيد المستفيد في كفر تارك التوحيد" هذا الكتاب معروف مِن كتب الشيخ محمد بن عبد الوهاب "مفيد المستفيد في كفر تارك التوحيد" نقلها ابن غَنّام في تاريخه كاملًا، ونقلها ابن قاسم في الدرر السّنية كاملًا، وهو موجود في مجموعة مؤلفات الشيخ محمد بن عبد الوهاب، سبب الكتاب هو هذا، سليمان بن عبد الوهاب حصل أنه تاب في آخر عمره ورجع وسجّل هذه التوبة والرجوع؛ وأنه كان يأمر بمصادمة الدعوة مع أنّ كتابه في تجويز الشرك! أَقَرّ على نفسه أنه كان على باطل؛ وانَّ الدعوة صحيحة، وصار يؤيدها وينصح بها، هذا الاعتراف يدل على أنه مِن أقوى الحقائق والأدلة التاريخية التي تخدم المرتكزات التي ذكرتُها لك أنَّ هناك علماء وقفوا ضد هذه الدعوة، يحافظون على المخالفات الموجودة التي تصل إلى الشرك الأكبر!

الدليل الثاني أو الاعتراف الثاني: أنَّ عالمًا مِن بلدة عنيزة اسمه محمد بن إبراهيم السّماني، هذا ولد سَنَة مئتين وثمانية مِن الهجرة وتوفي سَنَة مئتين وأربعة وستين مِن الهجرة تقريبًا، يعني ألف ومئتين وثمانية وتوفي عام ألف ومئتين وأربعة وستين مِن الهجرة، هذا العالم اعترف على نفسه أنه تلقى ممن كان يجلس معهم - مِن مشايخه - أنَّ كتاب "كشف الشبهات" للشيخ محمد بن عبد الوهاب اسمه "جمع الشُّبَه"! ليس كشف الشُّبَه! اسمه جمع الشُّبَه! يقول: كنت لا أنظر في هذا الكتاب، لماذا؟ بغضًا للشيخ محمد بن عبد الوهاب وبغضًا لدعوته، هذا لا نقول: أنه واحد عراقي أو واحد في الشام أو واحد في مصر! لا نقول لك: هذا واحد في نَجْد في بلدة عنيزة، كان يُقِرّ على أنه كان مُضَلَّل في قضية دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب، هذا الاعتراف أيضًا يُثبت لك حقيقة العداوة على الشيخ وعلى دعوة الشيخ وعلى حقيقة موقف علماء أنهم كانوا ضد مَن ينكر البناء على القبور وعلى تكفير الطواغيت أو التحذير مِن الطواغيت وعبادة الطواغيت.

هناك اعتراف ثالث أيضًا: وهو لتلميذين مِن تلاميذ الشيخ محمد بن عبد الوهاب عاصرا الدعوة مِن بدايتها، والتلميذ الأول حسن بن عيدان مِن آل مشرف، والتلميذ الثاني ابن غيهب مِن بني زيد، هاذان العالمان كانا في جهة الوشم - إقليم الوشم -، ابن عيدان ذُكِرَ في ترجمته أنه كان قاضي بلدة حريملاء لكن قبل بلدة حريملاء كان متوليًا قضاء بلدة أشيقر، الذي هو حسن بن عيدان، وابن غيهب يظهر أنه في شقراء، ابن عيدان وابن غيهب كتبا رسالة قالا فيها: "ديننا قبل هذا الشيخ المجدد لم يبقَ منه إلّا الدعوة والاسم، وقعنا في الشرك" لاحظ كانا قضاة! كانا متوليان القضاء! يقولون: "وقعنا في الشرك، وذبحنا للشياطين، ودعونا الصالحين، ونأتي الكهان، ولا نفرق بين أولياء الرحمن وأولياء الشيطان، ولا بين توحيد الربوبية الذي أقرَّ به مشركو العرب وتوحيد الألوهية الذي دعت إليه الرسل" ثم ذكرا عبارة كانوا الخطباء يرددونها في المساجد يوم الجمعة ولا يعرف أنَّ أحدًا أنكرها قالا - العبارة هي -: "أنَّ الخطيب يقول في آخر الخطبة اللهم صلّ على سيدنا وولينا منجانا معاذنا ملاذنا محمد!" اللهم صلّ على محمد، مَن الملجأ؟ اللهُ جلّ وعلا، مَن الملاذ؟ اللهُ جلّ وعلا وحده لا شريك له، مَن المعاذ؟ اللهُ جلّ وعلا وحده لا شريك له، الرسول محمد صلّى الله عليه وسلّم هو رسولٌ لا يُكَذَّبُ، يجب أنْ يُصدق ويتابع، ونبيٌّ لا يَكْذِبُ صلّى الله عليه وسلّم، لكنه أيضًا كما قال الله: ﴿سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ(2) فهو عبد لا يُعْبَدُ صلّى الله عليه وسلّم، اللهُ جلّ وعلا وصفه بوصف شريف قال: ﴿سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ(3) فكيف يُرفع إلى مقام الربوبية! هذا الكلام يقوله خطيب الجمعة في المسجد يوم الجمعة باعتراف العالِمَين - حسن ابن عيدان وابن غيهب – يقولان: إنَّ الخطيب يقول هذا وما كان أحد ينكر هذا! لا يُعرف أنّ هناك أحدٌ أنكر هذا القول - وهو قول منكر – ومصادم، يعني ادّعاء أنَّ الربوبية لغير الله! الملجأ المعاذ الملاذ! وأنه يُدْعَى إلى آخره، هذا اعتراف أيضًا ثالث.

إذا تَبيّن لك ذلك فإنه يستفاد مِن هذه الاعترافات الثلاثة مزيدًا مِن الأدلة والبراهين في خصوص ما ذكرتُه لك مِن المرتكزات التي لا بُدَّ أنْ تعتني بها.

الآن نختم المجلس الأول، والله أعلم، وصلى الله على نبيّنا محمد.


(1)هنا استدراك من الشيخ " ... أنْ علي بن أبي طالب قاتل الخوارج هناك، أو بمعنى أدق: قاتل المرتدين وحصل له سبيٌ مِن بني حنيفة - وليس الخوارج! -، وهذا أُنَبِّهُ عليه الآن، ذكرتُ في الدرس الماضي أنهم الخوارج؛ لا، الصواب أنه المرتدين، وهم مِن بني حنيفة ..."
(2) الإسراء: 1.
(3) الإسراء: 1.