موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - إذا رؤي الهلال لزم الناس كلهم الصوم - شرح كتاب الصيام
الصفحة الرئيسة / المكتبة الإلكترونية / الشروح / شرح كتاب الصيام لفضيلة الشيخ عمر بن حمد الحركان
  
 
 شرح كتاب الصيام
 كتاب الصيام
 إذا رؤي الهلال لزم الناس كلهم الصوم
 يكفي لدخول الشهر عدل واحد
 صيام واحد وثلاثين يوما
 رد مجهول الحال إذا رأى وحده الهلال
 شروط وجوب الصوم
 مسائل
 من لا يستطيع الصوم
 من يجوز له الفطر
 إفطار الحامل والمرضع
 حكم صيام المغمى عليه والمجنون والنائم
 اختلاف وقت النية مع اختلاف نوع الصيام
 بَابُ مَا يُفْسِدُ الصَّوْمَ
 الشك في طلوع الفجر أو غروب الشمس
 الجماع في نهار رمضان
 كفارة الجماع
 المكروهات والمستحبات
 القضاء
 بَابُ صَوْمِ التَّطوُّع
شرح كتاب الصيام - إذا رؤي الهلال لزم الناس كلهم الصوم

قال -رحمه الله: وإذا رَآهُ أَهْلُ بَلَدٍ لَزِمَ النَّاسَ كُلَّهُم الصَّوْمُ


يقول: "وإذا رَآهُ أَهْلُ بَلَدٍ لَزِمَ النَّاسَ كُلَّهُم الصَّوْمُ"، طبعاً الحجاوي -رحمه الله- (قد تُوفي في سنة تسعمائة وستين) لا أدري كيف يلزم الناس بهذا الأمر، يعني تصور إذا قبل خمسين سنة -لا خمسين قريبة- يعني يذكر لنا الآباء -يعني لعله- في سنة ألف وثلاثمائة وسبعين أيام ابن سعدي -رحمه الله- كان قد لا يعلم الناس بأنه رئي الهلال في الرياض والناس في القصيم لا يعلمون به إلا من الغد، كيف يلزم الناس بأمر؟ متى سيصل الخبر إليهم؟ الآن يمكن أن تقول بها إذا حصل أمر الشرق والغرب يعلم به أليس كذلك؟!

قال: "وإذا رَآهُ أَهْلُ بَلَدٍ لَزِمَ النَّاسَ كُلَّهُم الصَّوْمُ" هذا خلاف ما كان عليه الصحابة -رضي الله عنهم-، إن الصحابة كانوا يصوم كل أهل بلدٍ حسب رؤيتهم، يصعب عليك أن تُبلغ الناس في اليمن إذا رأيته في الشام أو العكس -كما ذكرت لك قبل قليل- كان الآباء يذكرون لنا أنه كان الملك عبد العزيز -رحمه الله- إذا رُئي إذا ثبت الشهر أرسل فارساً إلى كل بلد، فيأتي الفارس طبعاً متى سيصل؟

 الهلال لا يُعرف بأنه هلّ إلا بعد غروب الشمس، فيأتي الفارس متى سيصل؟ إذا كان من الرياض إلى عنيزة يعني ما يكفي ثلاثة أيام، إذاً حل المسألة لكن كانت هناك برقية وكان برقية بُريدة فيأتي الفارس من بُريدة إلى أن ينزل، وقد يصل الخبر إلا الصباح، فيأتي ويطلق طلقات والناس طبعاً كلهم ينتظرون مثل هذا الأمر، فلا يصيبهم إلا الفرح بدخول شهر.

لكن الصحيح أنه إذا رُئي لزم من كان في جهتهِ، الآن ما عندنا شيء اسمه جهة عندنا دول ولكل دولةٍ يُرى فيها فيجب على أهل هذه الدولة أن يصوموا، لذلك يتفاوت قد يصوموا الناس في السعودية والناس في مصر لا يصوموا كلهم صح، ولا يضرك الإعلام أنه يجب توحيد .. قد نصوم في السعودية ومصر ما صاموا أو العكس لا يهمنا، فمن إذا رُئي في بلدٍ لزم من تحت ولاية ذلك الحاكم أن يصوموا فقط، أما من ليس تحت ولايته فإنه لا يلزمه الصوم -طيب- المقيم في المملكة ماذا يفعل؟

 أن تكون مُقيماً في المملكة فأنت تابعٌ للمملكة، -طيب- السعودي إذا كان في مصر مثلاً فهو تابعٌ لمصر، يبقى معنا المسلمون الذين ابتلاهم الله بالعيش في بلاد الكفار -أسال الله جل وعلا أن يُعجل لهم العافية- المسلمون الذين ابتلاهم الله بالعيش في بلاد الكفار، إن كان الحاكم في بلاد الكفار قد عين مفتياً فإن القول قول المفتي، بعض الدول فيها مفتي مسلم فالقول قول المفتي، فالناس تابعٌ له، وإن لم يكن هناك تعيين ، فالمراكز الإسلامية تُرتب فيما بينها، ومن كان تابعاً للمركز رقم واحد فإنه يصوم مع المركز رقم واحد، ومن كان تابع للمركز رقم اثنين فإنه يصوم معه وهكذا، وهذا هو الأيسر لأن من الصعب أن تكلف الناس أمراً لا يستطيعونه، إذاً إذا رُئي في بلدٍ لزم من تحت حُكم الحاكم الذي قبل هذه الرؤية أن يصوموا، ولا يلزم من تحت حاكمٍ أخر، ضربت مثال بين السعودية ومصر، أما في أحوال المسلمين المبتلين في المعيشة في بلاد الكفار فنقول أنتم تبعٌ للمفتي في بلدكم، إن كان الحاكم الكافر عين مفتي للمسلمين فهم تبعٌ له، وإن لم يكن الحاكم الكافر عين مفتياً للمسلمين ولكن المسلمين تتوزعهم مراكز إسلامية، فمن كان تابعاً للمركز رقم واحد فإنه يصوم ويفطر مع المركز رقم واحد ومن كان تبع المركز رقم اثنين فإنه يصوم ويفطر مع المركز رقم اثنين، قد يحدث -ونسأل الله العافية- أن يكون مسلمان يعيشان في عمارةٍ واحدة الذي في الدور الأول يتبع المركز رقم واحد فيصوم، والذي فوقه في الدور الثاني يتبع المركز رقم اثنين فيفطر ما عليه شيء؛ لأنه هذا هو ما يستطيعه، نقول لهؤلاء أصحاب العمارة اجتهدوا أنتم نُرجع الناس إلى ...، فإن كان في مكانٍ ليس فيه أحدٌ يتبعه فإنه يختار لنفسه ما يجده أنسب؛ لأنه: ﴿لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا(1).

"إذا رَآهُ أَهْلُ بَلَدٍ لَزِمَ النَّاسَ كُلَّهُم الصَّوْمُ" الصحيح أنه يلزم الصوم من كان تحت حكم الحاكم الذي قبل شهادة الرائي، ومن لم يكن تحت حُكمه فإنه لا يلزمه الصوم.

المراكز الإسلامية وضحتها.

من كان في بريةٍ، عربي راعي غنم في البر ما يلزمه أي شيء، فإنه يجتهد في ترائي الهلال بنفسه فإن رآه صام وإن لم يره أفطر، لكن إن دخل البلد ووجد أن رؤيةً مخالفهً لرؤيته، فالمعتمد من؟ البلد، المعتمد رؤية البلد لا رؤيته.

 وهنا مسألة وهي إذا رآه أهل بلدٍ ليلة الثلاثين من شعبان وبلدٌ لم يروه، البلد رقم واحد رأوه ليلة الثلاثين من شعبان فصاموا والبلد رقم اثنين لم يروه -واضح- فإنهم سيصبحون أي رقم اثنين مفطرين، فإذا انتقل مسافرون من واحدٍ إلى اثنين خلال الشهر طبعاً سينتقل صائم ويصل صائم، فإن أكمل هو ثلاثين حسب رؤيته وهم لم يكملوا ثلاثين طبعاً مازالوا تسعة وعشرين أليس كذلك؟

فبقي عندهم حتى جاء يوم ثلاثين بالنسبة له الذي يوافق تسعة وعشرين بالنسبة لهم، فإن أصبحوا مفطرين أصبح مفطراً معهم، وإن أصبحوا صائمين فهنا اختلف أهل العلم في ذلك منهم من قال أنه يصوم تبعاً لصيامهم ويكون عيده معهم وإن صام واحد وثلاثين فكأنه لم يعتد بصيامه يوم الثلاثين، ومن أهل العلم من قال لا بل يُفطر سراً وفي الحالتين الأمر واسع ما دام أن له من يقلده من أهل العلم فإنه هذا صحيح، فلنفرض أن زيداً أفطر سراً وبكراً صام فنقول كلٌ منهم على خير لم يقع أحدٌ منهم في مُحرم؛ لأن زيد أفطر لأنه يعتقد أن ذلك اليوم عيد ولا يجوز صيام العيد، وبكر صام لأنه يعتقد أن رؤيته الأولى كانت خطأ وبالتالي واصل الصيام، إذاً هذه المسائل التي بحثنها هذا اليوم عن الصيام وعن الرؤية، وأرجو ألا تُرجف بنا وسائل الإعلام وهناك عهده، وسائل الإعلام أشغلت الناس في هذا الزمن أليس كذلك؟ -فلا حول ولا قوة إلا بالله- الأخبار ثلاثة أنواع الأخبار كُلها ثلاثة أنواع:

1- خبر يعنيك بأمر دينك

2-  خبر يعنيك في أمر دنياك

3-  خبر لا يعنينك.

 صنف الأخبار التي تتبعها أنت-أُعيد- خبر يعنيك في أمر دينك، خبر يعنيك في أمر دنياك، خبرٌ لا يعنينك صنف الأخبار أكثرها من النوع الثالث الذي لا يعنيك، إذا أسقطت قذائف على نجران مثلاً من أي الأنواع هذه؟ من النوع الثالث لا يعنيك؛ على نجران ولا يعنيني .... لأني لست جندياً أو عسكرياً في المواجهة ولست صاحب قرار ما يعنيني وليس لي قريبٌ في نجران حتى أطمئن عليه إذاً هذا خبرٌ لا يعنيني، يعنيني في أمر دنياي -لا-، يعنيني في أمر ديني -نعم- أدعوا لهم سواءً كان الخبر صحيحاً أو كاذباً أليس كذلك؟

إذاً تأمل هذا الخبر رغم أهميته إلا أن أقول إنه من النوع الذي لا يعنينك، لن يأتي ولا أصحاب القرار يا عُمر شو رأيك نطلق عليهم كاتيوشه وننسف الطائرة، خلوني أفكر أنت تفكر ....  أليس كذلك؟

إذاً الأمر لا يعنيني لا في ديني ولا دنياي أما الدعاء فلهم مني الدعاء سواءً علمت أو لم أعلم، هذا إذا كان في نجران فما بالك إذا كان في أماكن أخرى، إذاً الخبر الذي يعنيك في أمر دينك والخبر الذي يعنيك في أمر دنياك-خالينا نأخذهم واحد واحد- الخبر الذي يعنيك في أمر دينك من أي وسائل الإعلام تأخذه؟ من الوسائل إيش؟

 الموثوقة -طيب- ما هي الوسائل الموثوقة؟ يعني بأي آليةٍ توثق هذه الوسيلة ولا توثق هذه الوسيلة؟ أعطيني آلية أبثها في الناس حتى يقولوا هذه وثائق موثوقة وهذه وثائق غير موثوقة هل عندكم آلية-جزاكم الله خيراً عفواً- إذاً ليس هناك آلية سأضرب لك المثال الآن: نفرض أنه في ليلة الثلاثين من شعبان الساعة السابعة مساءاً، ليلة الثلاثين من شعبان جميع وسائل الإعلام ووسائل التواصل أعلنت أن غداً من رمضان إلا الوسائل الرسمية في المملكة العربية السعودية، فهل ستعزم أن تصبح غداً صائماً؟ هه؟ ليش؟ كل الوسائل قناة المجد، وقناة الجزيرة وقناة، وقناة كلها تقول رُئي الهلال في محافظة عسير مثلاً- هه- هل تُصبح صائماً؟ هل تعزم أن تصوم غداً؟ لا؛ لماذا؟

لأن الوسيلة الموثوقة ما زالت صامتة ما ذكرت شيء، أليس كذلك؟ إذاً الأمر الذي يعنيك في أمر دينك لن تأخذه إلا من الوسائل الموثوقة وهي الوسائل التي أذن بها ولي الأمر في بلدك، هذه الوسائل الموثوقة -واضح- إذاً إذا كان الأمر مما يعنيك في أمر دينيك، فلن تأخذ إلا بقول الوسائل الموثوقة وما هي الآلية؟ التي أذن لها ولي الأمر عندك في أن تنشر خبر أو أن تسكت عنه هذا في أمر دينيك، في أمر دنياك نفس الصورة لو أعلن جميع الوسائل كل القنوات والوسائل التواصل إنه الخميس سيكون إجازة والسبت سيكون دوام مثلاً، هه، صباح الخميس تروح تداوم ولا لأ؟

تروح تداوم. ليش؟ لأنك لم تسمع من المصدر الموثوق الذي أذن به ولي الأمر، إذاً ما هي الآلية التي توثق بها وسائل الإعلام؟ ما كان متعلقاً بولي الأمر. ما الدليل الشرعي على هذا الكلام؟ -واضح- أنا الآن ذكرت لك أمور عقلية ونحن لسنا أتباعاً للعقل نحن أتباعاً للشرائع، الدليل الشرعي قول النبي صلى الله عليه وسلم: «تَلْزَمُ جَمَاعَةَ الْمُسْلِمِينَ وَإِمَامَهُمْ»(2) ....

إذاً بهذا سيرتاح الناس وبهذا يتبين لك أن وسائل الإرجاف كلها لن تعدوا أن تكون وسائل إرجاف وليست وسائل إعلام،كلها وسائل إرجاف وليست وسائل إعلام، ﴿إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا(3)، كل وسيلة تصيبك بالحزن فاعلم أنها من الشيطان، ﴿لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا(4) لأن الله -تعالى- لا يحب لك أن تحزن أبداً، ﴿وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِّمَّا يَمْكُرُونَ(5)، إذاً علينا أن نتفطَّن لذلك، هذه استطراد اعذروني في هذا الاستطراد،فهمتم الآن ما هي الآلية التي نضبط بها وسائل الإعلام؟ ها؟

 لزوم جماعة المسلمين وإمامهم، أي وسيلة تلزمه تقربك منه تحببك إليه وتحببه إليك، فهذه وسيلة ألزمها، لماذا؟ لأن هناك أخبار ليس من مصلحة الناس أ يعلموا بها، فماذا يفعل ولي الأمر؟ ها؟ يكتمها عليهم، ما يبلغها الناس، لما مات علي أيبك -آخر سلاطين الدولة الأيوبية- مات، والجيش ملتحم في معركة، ملتحم في معركة، زوجته شجرة الدر أخفت موته وبقيت تدير البلاد ثمانين ليلة، إيش رأيكم؟ هل سيكون من مصلحة المسلمين وهم يواجهون النصارى في مصر في ذلك ليوم أنها تطلع شجرة الدر وتقول:-والله- مات أميركم ابحثوا لكم عن أمير؟، وهي امرأة كتمت موته وتركت الناس في حربهم حتى انتهت المعركة، ثم أعلنت ذلك، مثال آخر -خير منها- زوجة أبي طلحة أم سليم -رضي الله عنها- لما مات ابنها، ها؟ ماذا فعلت؟

 هل استقبلت زوجها وقالت مات ابنك؟ أو أنها أعدت له بيتها وطعامه ونفسها حتى أصاب منها -رضي الله عنها- فلما أصاب منها قالت: لو أن قوماً تركوا عند شخص وديعة ثم طلبوه -طلبوا الوديعة منهم- فهل له أن يردها؟ قال: بلا، قالت: فاحتسب أبنك فإن الله -تعالى- قد أخذ وديعته -كما قال رضي الله عنه-. إذاً ليس كل خبر ينبغي أن ينتشر، لذلك ما يسمى السبق الإعلامي نسميه السبق إيش؟ ألإرجافي، السبق الإعلامي نسميه السبق ألإرجافي، ويأتيك بالأخبار من لم تزود، وعند إخواننا المصريين كلمة حلوة جميلة: خبر بفلوس بكرة ببلاش، يأتيك الخبر، طيب نعود إلى ما نحن فيه، قال، نعم.


(1) البقرة: 286.
(2) أخرجه البخاري في كتاب المناقب- باب علامات النبوة في الإسلام (3606)، ومسلم في كتاب الإمارة- باب وجوب ملازمة جماعة المسلمين عند ظهور الفتن (1847).
(3) المجادلة: 10.
(4) المجادلة: 10.
(5) النحل: 127.