موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - كتاب الحج - شرح عمدة الأحكام (الجزء الثاني)
جدول الدورة العلمية السادسة والعشرين 
الصفحة الرئيسة / المكتبة الإلكترونية / الشروح / شرح عمدة الأحكام (الجزء الثاني) لفضيلة الشيخ عبد الله بن عبد المحسن التويجري
  
 
 شرح عمدة الأحكام (الجزء الثاني)
 كتاب الحج
 بابُ المواقيتِ
 ما يلبس المُحْرِمُ من الثيابِ
 بابُ الفِدْيَةِ
 بابُ حرمة مكةَ
 بابُ ما يجوزُ قتلُهُ
 بابُ دخولِ مكةَ وغيرِهِ
 بابُ التَّمتُّعِ
 بابُ الهَدْي
 بابُ الغُسْلِ للمُحْرِمِ
 بابُ فَسْخِ الحجِّ إِلى العُمْرَةِ
 بابُ المُحْرِمِ يأْكلُ من صيدِ الحلالِ
 أسئلة
 كتابُ البيوعِ
 بابُ ما نُهِيَ عنْهُ منَ البيوعِ
 بابُ العَرايا وغير ذلكَ
 بابُ السَّلَمِ
 بابُ الشُّروطِ في البيعِ
 بابُ الرِّبا والصَّرْفِ
 بابُ الرَّهْنِ وغيرِهِ
 أسئلة
 بابُ اللُّقَطَةِ
 بابُ الوصايا
 بابُ الفَرَائِضِ
 كتابُ النِّكاحِ
 بابُ الصَّدَاقِ
 أسئلة
 كتابُ الطَّلاقِ
 بابُ العِدَّةِ
 كتابُ اللِّعانِ
 كتابُ الرَّضاعِ
 كتابُ القِصاصِ
 أسئلة
 كتابُ الحُدودِ
 بابُ حَدِّ السَّرِقةِ
 بَابُ حَدِّ الْخَمْرِ
 كِتَابُ الأَيْمَانِ وَالنُّذُورِ
 بَابُ النَّذْرِ
 بَابُ الْقَضَاءِ
 أسئلة
 كِتَابُ الأَطْعِمَةِ
 بَابُ الصَّيْدِ
 بَابُ الأَضَاحِيّ
 كِتَابُ الأَشْرِبَةِ
 كِتَابُ اللِّبَاسِ
 كتابُ الجِهادِ
 كِتَابُ الْعِتْقِ
 بابُ بيعِ المُدَبَّرِ
شرح عمدة الأحكام (الجزء الثاني) - كتاب الحج

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أنفسنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، صلّى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن سار على نهجه واقتفى أثره إلى يوم الدين، وسلّم تسليمًا كثيرًا، وبعد..

في مطلع هذه الدروس والتي ستستمر بإذن الله في شرح أحاديث عمدة الأحكام من هذا اليوم وحتى يوم الخميس، على مدى ستة أيام مع بداية هذه الدروس؛ أسأل الله سبحانه وتعالى بمنّه وكرمه أن يرزقني وإياكم وجميع السامعين العلم النافع والعمل الصالح والفقه في دينه والتوفيق لما يحبه ويرضاه، ثم إني أشكر الله سبحانه وتعالى أن يسر لي ولكم اللقاء في مثل هذه المجالس الطيبة التي هي بعد الفرائض من خير الأعمال التي يتقرب بها المسلم إلى الله سبحانه وتعالى، وهي بعد توفيق الله سبب سعادته في الدنيا وفلاحه في الآخرة، ثم إني أشكر القائمين على هذا المسجد وعلى رأسهم فضيلة الإمام جزاه الله خيرًا على هذه الجهود المشكورة والمستمرة لأعوام كثيرة في إقامة مثل هذه المناشط النافعة التي يعظم ويتسع نفعها، فيصل إلى أرجاء المعمورة، وهذه الدورة هي فيض من غيض لمناشط هذا الجامع المبارك، فأسأل الله سبحانه وتعالى أن يمدهم بعونه وأن يجزل لهم الأجر والمثوبة وأن يبارك لهم في أعمالهم وأوقاتهم وجهودهم، وأن يكسوها بالإخلاص والتوفيق، والشكر موصول لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية، ممثلة بفرع الوزارة بمنطقة الرياض التي ترعى وتدعم وتشرف على مثل هذه المناشط، ثم الشكر لكم أيها الإخوة من الحاضرين والمتابعين على حرصكم واهتمامكم، وأسأل الله تعالى أن يحقق مقاصدنا، وأن يصلح أحوالنا ونياتنا، ونبدأ على بركة الله بأحاديث هذه الدروس والتي ستبدأ بإذن الله بكتاب الحج.