موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - مقدمة - مختصر الصارم المسلول على شاتم الرسول
جدول الدورة العلمية السادسة والعشرين 
الصفحة الرئيسة / المكتبة الإلكترونية / المتون / مختصر الصارم المسلول على شاتم الرسول لـ البعلي
  
 
 مختصر الصارم المسلول على شاتم الرسول
 مقدمة
 المسألة الأولى: أن من سبه صلى الله عليه وسلم من مسلم وكافر فإنه يجب قتله
 الأدلة على وجوب قتل الساب
 فصل: في الآيات الدالة على قتل الساب وكفره إذا لم يكن معاهدا
 فصل: وأما السنة فأحاديث
 فصل: في إجماع الصحابة
 المسألة الثانية: أنه يتعين قتله، ولا يجوز استرقاقه، ولا المن عليه، ولا فداؤه
 المسألة الثالثة: أنه يقتل ولا يستتاب سواء كان مسلما أو كافرا
 المسألة الرابعة: في بيان السب المذكور والفرق بينه وبين مجرد الكفر
 فصل: عود إلى المسألة
 فصل: الفرق بين السب الذي لا تقبل منه التوبة، والكفر الذي تقبل منه التوبة
 فصل: يجب التفريق بين مجرد كفر الذمي وبين سبه للنبي صلى الله عليه وسلم
 فصل فيمن سب الله تعالى
 فصل: إن كان الساب ذميا
 فصل: إذا سب موصوفا أو مسمى وذلك يقع على الله أو بعض رسله، مثل سب الدهر، أو سب آباء رجل إلى آدم...
 فصل: الحكم في سائر الأنبياء كالحكم في نبينا صلى الله عليه وسلم
 فصل: فيمن سب أزواج النبي صلى الله عليه وسلم
 فصل فيمن سب أحدا من الصحابة
 فصل في تفصيل القول في الرافضة وحكم مقالاتهم
مختصر الصارم المسلول على شاتم الرسول - مقدمة

بســـــــــم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم فنعم الهاد ، وأشهد أن لا إله إلا الله شهادة تبرئ قائلها من الإلحاد.

وأشهد أن محمداً عبده ورسوله أكرم العباد ، أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره أهل العناد ، فله الفضيلة والوسيلة والمقام المحمود ولواء الحمد الذي تحته كل حماد ، صلى الله عليه وعلى آله أفضل الصلوات وأطيبها وأحسنها وأزكاها ، صلاةً وسلاماً دائمين إلى يوم التناد.

وبعد؛ فإن الله أرسل نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم وهدانا به، وأخرجنا به من الظلمات إلى النور، وآتانا ببركة رسالته ويمن سفارته خير الدنيا والآخرة، والمتعرض لجنابه الرفيع يجب بيان حكمه وما يجب عليه من النكال.

والمقصود هنا بيان الحكم الشرعي الذي يفتى به ويقضى، ويجب على كل أحد القيام بما أمكن منه ، والله هو الهادي إلى سواء السبيل، وهو مرتب على أربعة مسائل:

المسألة الأولى: في أن الساب يقتل سواء كان مسلماً أو كافراً.

الثانية: أنه يتعين قتله وإن كان ذمياً.

الثالثة: في حكمه إذا تاب.

الرابعة: في بيان السب ما هو.