موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - الحكم بما أنزل الله ليس كفرًا بإطلاق
جدول الدورة العلمية السادسة والعشرين 
الصفحة الرئيسة / شجرة الفتاوى / العقيدة / أهل السنة والجماعة
  
 
السؤال:

ما هو تعليقكم على ما جاء في الحاشية لهذا الكتاب، في صفحة مائتين وأربعة عشر، في مسألة الحكم بغير ما أنزل الله؟ يقول:" فقد جزم بكفر من لم يحكم بما أنزل الله " من غير تفصيل .

المفتي / الشيخ:

الشيخ عبد العزيز بن عبد الله الراجحي

الإجابة:

لا، المسألة فيها تفصيل، الحكم بغير ما أنزل الله فيه تفصيل عند أهل العلم: إذا حكم بغير ما أنزل الله، معتقدا أن الحكم بما أنزله الله لا يناسب العصر، أو أنه مماثل، أو أنه يجوز الحكم بغير ما أنزل الله، فهذا ردة.

أما إذا حكم في بعض القضايا بغير ما أنزل الله للهوى، طاعة للهوى والشيطان، طمعا في الرشوة، أو لأجل أن ينفع المحكوم له، أو يضر المحكوم عليه، ويعلم أنه عاصي، ويعلم أنه لا يجوز، فهذا عاصي، كفره كفر أصغر.

أما إذا حكم بغير ما أنزل الله في كل شيء، بمعنى: أنه غير الشريعة وقلبها رأسا على عقب، وبدل الشريعة كلها، فهذا فيه كلام لأهل العلم، فقرر جمع من أهل العلم، كالحافظ بن كثير ، والشيخ محمد بن إبراهيم -رحمه الله- في رسالة " تحكيم القوانين " أن من غيَّر الشريعة رأسا على عقب، من أولها إلى آخرها، فقد بدل الدين، ومن بدل الدين كفر .

وقال آخرون: إنه لا بد أن تقوم عليه الحجة، ولا بد أن يبين له. منهم سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمة الله عليه- لأنه قد يكون جاهلا، قد يكون لا يعلم، قد يكون مرغما على هذا؛ لكونه لا يستطيع. فلا بد من قيام الحجة عليه، فإذا أصر بعد ذلك على استحلاله كفر .


 
  
لا يوجد بث مباشرالآن
توقيت مدينة الرياض     المزيد
الفجر 4:32 م المغرب 5:29 ص
الظهر 11:39 م العشاء 6:59 ص
العصر 2:59 ص