موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - حكم النشرة
جدول الدورة العلمية السادسة والعشرين 
الصفحة الرئيسة / شجرة الفتاوى / العقيدة / أهل السنة والجماعة
  
 
السؤال:

بعض الناس يتكلمون ويفتون بالنشرة، ويقولون بجوازها إذا استخدمت كل الوسائل الشرعية للعلاج ولم يُشْفَ أن يذهب للسحرة ويطلب منه فك السحر بالسحر؟

المفتي / الشيخ:

د. سعد بن تركي الخثلان

الإجابة:

القول بجواز النشرة بإطلاق هذا يفتح باب الشعوذة والسحر على الناس ؛ لأن كل من يذهب إلى دجال أو مشعوذ أو ساحر، سوف يدعي أنه إنما ذهب نشرة، وبالتالي ينفتح هذا الباب، وإن كان العلماء قد اختلفوا في النشرة، والأقرب هو أنها لا تجوز ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عنها فقال : , هي من عمل الشيطان - ولكن حيث إن المسألة فيها خلاف أقول : من كان له اجتهاد في هذه المسألة وأراد أن يفتي بها، فينبغي أن يفتي فتوى خاصة لشخص معين يعرف أنه حالته وصلت إلى مرحلة الضرورة، وأيضا يعرف أنه لن يكون عنده مسايرة لذلك الساحر أو الدجال أو المشعوذ في دجله وشعوذته، يعني في حالات خاصة، أما أن يفتح الباب للعامة بإطلاق فلا شك أن هذا فيه خطورة كبيرة، ويفتح بابا، أبوابا من الشر، يفتح باب الشرك الأكبر، لأن كل من ذهب لهذا المشعوذ أو لهذا الساحر سوف يدعي أنه إنما ذهب إليه لأجل فك السحر، لأجل النشرة، وبالتالي يقع الناس في الشرك وفي الشعوذة وفي الدجل، بسبب فتح هذا الباب، على أن القول الصحيح في النشرة أنها لا تجوز ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عنها فقال : , هي من عمل الشيطان -


 
  
لا يوجد بث مباشرالآن
توقيت مدينة الرياض     المزيد
الفجر 4:33 م المغرب 5:27 ص
الظهر 11:39 م العشاء 6:57 ص
العصر 2:58 ص