موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - كِتَابُ الصَّلَاةِ- فَرْضُ الصَّلَوَاتِ الخَمْسِ وأَبْحَاثِهَا - المنتـقى (الجزء الثاني)
جدول الدورة العلمية السادسة والعشرين 
الصفحة الرئيسة / المكتبة الإلكترونية / المتون / المنتـقى (الجزء الثاني) لـ الشيخ عبدالله بن علي بن الجارود النيسابوري
  
 
 المنتـقى (الجزء الثاني)
 كِتَابُ الصَّلَاةِ/ فَرْضُ الصَّلَوَاتِ الخَمْسِ وأَبْحَاثِهَا
 مَوَاقِيتُ الصَّلَاة
 مَا جَاءَ فِي الأَذَانِ
 مَا جَاءَ فِي القِبْلَةِ
 مَا جَاءَ فِي الثِّيَابِ لِلصَّلَاةِ
 مَا جَاءَ فِي المَسْجِدِ
 صِفَةُ صَلَاةِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
 بَابُ الأَفْعَالِ الجَائِزَةِ فِي الصَّلَاةِ وَغَيْرِ الجَائِزَةِ
 مَا جَاءَ فِي صَلَاةِ المُسَافِرِ
 مَا جَاءَ فِي صَلَاةِ القَاعِدِ
 بَابٌ فِي صَلَاةِ الخَوْفِ
 بَابُ النَّائِمِ فِي الصَّلَاةِ وَقَضَاءِ الفَوَائِتِ
 بَابُ السَّهْوِ
 مَا جَاءَ فِي الكُسُوفِ
 مَا جَاءَ فِي صَلَاةِ الاسْتِسْقَاءِ
 مَا جَاءَ فِي العِيدَيْنِ
  بَابُ الوِتْرِ
 بَابُ الصَّلَاةِ عَلَى الرَّاحِلَةِ
 بَابُ قُنُوتِ الوِتْرِ
 بَابٌ فِي رَكَعَاتِ السُّنَّةِ
 بَابُ الأَوْقَاتِ المَنْهِي عَنِ الصَّلَاةِ فِيهَا
 بَابُ الجُمُعَةِ
المنتـقى (الجزء الثاني) - كِتَابُ الصَّلَاةِ/ فَرْضُ الصَّلَوَاتِ الخَمْسِ وأَبْحَاثِهَا

كِتَابُ الصَّلَاةِ

فَرْضُ الصَّلَوَاتِ الخَمْسِ وأَبْحَاثِهَا

[144]- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى، قَالَ: وَفِيمَا قَرَأْتُ عَلَى عَبْدِ اللهِ بْنِ نَافِعٍ وَثَنِي مُطَرِّفٌ، عَنْ مَالِكٍ، عَنْ عَمِّهِ أَبِي سُهَيْلِ بْنِ مَالِكٍ، عَنْ أَبِيهِ أَنَّهُ سَمِعَ طَلْحَةَ بْنَ عُبَيْدِ اللهِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ يَقُولُ: جَاءَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ نَجْدٍ إِلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَائِرَ الرَّأْسِ يُسْمَعُ دَوِيُّ صَوْتِهِ وَلَا يُفْقَهُ مَا يَقُولُ حَتَّى دَنَا، فَإِذَا هُوَ يَسْأَلُ عَنِ الإِسْلَامِ فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «خَمْسُ صَلَوَاتٍ فِي اليَوْمِ وَاللَّيْلَةِ»، فَقَالَ: هَلْ عَلَيَّ غَيْرُهَا؟ قَالَ: «لَا إِلَّا أَنْ تَطَوَّعَ» قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: « وَصِيَامُ شَهْرِ رَمَضَانَ» قَالَ: هَلْ عَلَيَّ غَيْرُهُ؟ قَالَ: «لَا إِلَّا أَنْ تَطَوَّعَ» قَالَ: وَذَكَرَ لَهُ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الزَّكَاةَ قَالَ: هَلْ عَلَيَّ غَيْرُهَا؟ قَالَ: «لَا إِلَّا أَنْ تَطَوَّعَ» قَالَ: فَأَدْبَرَ الرَّجُلُ وَهُوَ يَقُولُ: لَا أَزِيدُ عَلَى هَذَا وَلَا أَنْقُصُ مِنْ هَذَا، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «أَفْلَحَ إِنْ صَدَقَ»(1).

 [145]- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ خَشْرَمٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ عُيَيْنَةَ، عَنْ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مَيْسَرَةَ، وَمُحَمَّدُ بْنُ المُنْكَدِرِ، سَمِعَا أَنَسًا رَضِيَ اللهُ عَنْهُ يَقُولُ: صَلَّيْتُ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الظُّهْرَ بِالمَدِينَةِ أَرْبَعًا وَصَلَّيْتُ مَعَهُ العَصْرَ بِذِي الحُلَيْفَةِ رَكْعَتَيْنِ(2).

[146]- حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ خَشْرَمٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ -يَعْنِي: ابْنُ إِدْرِيسَ-، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنِ ابْنِ أَبِي عَمَّارٍ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ بِابَيْةِ، عَنْ يَعْلَى بْنِ أُمَيَّةَ، قَالَ: قُلْتُ لِعُمَرَ بْنِ الخَطَّابِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَقْصُرُوا مِنَ الصَّلاةِ إِنْ خِفْتُمْ وَقَدْ أَمِنَ النَّاسُ، فَقَالَ عُمَرُ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: عَجِبْتُ مِمَّا عَجِبْتَ مِنْهُ فَسَأَلْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: «صَدَقَةٌ تَصَدَّقَ اللهُ بِهَا عَلَيْكُمْ فَاقْبَلُوا صَدَقَتَهُ»(3).

[147]- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ هِشَامِ بْنِ مِلَّاسٍ الدِّمَشْقِيُّ، قَالَ: حدثَنَا حَرْمَلَةُ بْنُ عَبْدِ العَزِيزِ الجُهَنِيُّ، فِي سَنَةِ اثْنَتَيْنِ وَتِسْعِينَ وَمِائَةٍ قَالَ: ثَنِي عَمِّي عَبْدُ المَلِكِ بْنُ الرَّبِيعِ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، عَنْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «مُرُوا الصَّبِيَ بِالصَّلَاةِ ابْنَ سَبْعٍ سِنِينَ، وَاضْرِبُوا عَلَيْهَا ابْنَ عَشْرٍ»(4).

[148]- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى، قَالَ: حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ، عَنْ حَمَّادٍ، عَنْ إبْرَاهِيمَ، عَنِ الأَسْوَدِ، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «رُفِعَ القَلَمُ عَنْ ثَلَاثَةٍ: عَنِ النَّائِمِ حَتَّى يَسْتَيْقِظَ، وَعَنِ الصَّبِيِّ حَتَّى يَكْبُرَ، وَعَنِ المَجْنُونِ حَتَّى يَعْقِلَ أَوْ يُفِيقَ»(5) حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ عَنْ عَفَّانَ بِهَذَا وَقَالَ: حَتَّى يَحْتَلِمَ.


(1) أخرجه البخاري في كتاب الإيمان- باب الزكاة من الإسلام (46)، ومسلم في كتاب الإيمان- باب بيان الصلوات التي هي أحد أركان الإسلام (11).

(2) أخرجه البخاري في كتاب الجمعة- باب يقصر إذا خرج من موضعه... (1089)، ومسلم في كتاب صلاة المسافرين وقصرها- باب صلاة المسافرين وقصرها (690).

(3) أخرجه مسلم في كتاب صلاة المسافرين وقصرها- باب صلاة المسافرين وقصرها (686).

(4) أخرجه أبو داود في كتاب الصلاة- باب متى يؤمر الغلام بالصلاة (494)، والترمذي في كتاب الصلاة- باب ما جاء متى يؤمر الصبي بالصلاة (407)، والدارمي في كتاب الصلاة- باب متى يؤمر الصبي بالصلاة (1431)، وحسنه الألباني في "صحيح الترمذي".

(5) أخرجه أبو داود في الحدود- باب في المجنون يسرق أو يصيب حدًّا (4398)، والنسائي في كتاب الطلاق- باب من لا يقع طلاقه من الأزواج (3432)، وابن ماجه في كتاب الطلاق- باب طلاق المعتوه والصغير والنائم (2041)، وصححه الألباني في "صحيح أبي داود".