موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - الاستثناء في الإيمان
جدول الدورة العلمية السادسة والعشرين 
الصفحة الرئيسة / شجرة الفتاوى / العقيدة / أهل السنة والجماعة
  
 
السؤال:

يقول: أيهما أفضل أن أقول: أنا مؤمن إن شاء الله، أو مؤمن أرجو، ولأن أكثر الناس لو سألته قال: مؤمن إن شاء الله؟

المفتي / الشيخ:

الشيخ عبد العزيز بن عبد الله الراجحي

الإجابة: 28/10/2009

نعم. قال: مؤمن إن شاء الله, أو قال: مؤمن أرجو، والمعنى واحد أرجوه بمعنى إن شاء الله، كل استثناء، هذا إذا أراد الإنسان أن الإيمان شعب متعددة وواجبات متعددة والإنسان لا يزكي نفسه ولا يجزم بأنه أدى ما عليه فيقول: أنا مؤمن إن شاء الله.
أما إذا قصد الشك في أصل إيمانه فهذا ممنوع، لا يقول: إن شاء الله. الشك في أصل الإيمان بالتصديق لا يشك المسلم في هذا. أما إذا أراد شرائع الإسلام وشعائر الإسلام متعددة يقول: إن شاء الله. لأنه لا يجزم بأنه أدى ما عليه؛ الإنسان محل الخطأ والنقص يقول: إن شاء الله أنا مؤمن إن شاء الله، أو أنا مؤمن أرجو. نعم.


 
  
لا يوجد بث مباشرالآن
توقيت مدينة الرياض     المزيد
الفجر 4:33 م المغرب 5:27 ص
الظهر 11:39 م العشاء 6:57 ص
العصر 2:58 ص