موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - - التوفيق بين هذا الحديث « يكره الموت وأكره مساءته » وبين حديث- «من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه »إلى آخره؟
جدول الدورة العلمية السادسة والعشرين 
  
 
السؤال:

فضيلة الشيخ كيف التوفيق بين هذا الحديث « يكره الموت وأكره مساءته » وبين حديث: «من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه »إلى آخره؟

المفتي / الشيخ:

الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك

الإجابة: 23/10/2009

ج: هذا الحديث من أحب لقاء الله أحب الله لقاءه، هذا سألت عنه عائشة وقالت: كلنا يكره الموت، فقال: ليس الأمر كذلك، الرسول عليه الصلاة والسلام، فذلك أن العبد إذا نزل به الموت يعني وظهر له يعني ما يسيء إليه فإنه حينئذ يحب لقاء الله، خلاص، ويريد النقل عن أهله، هذا المعنى، فيحب الله لقاءه، وبخلاف ذلك الكافر فإنه إذا عاين يعني ساعة المعاينة، تعرف ساعة المعاينة، يعاين طلائع الآخرة، يعاين بدايات العاقبة والمصير، فإنه حينئذ يكره لقاء الله فيكره الله لقاءه.


 
  
لا يوجد بث مباشرالآن
توقيت مدينة الرياض     المزيد
الفجر 4:51 م المغرب 5:06 ص
الظهر 11:39 م العشاء 6:36 ص
العصر 2:44 ص