موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - الجمع بين ديث نساء دوس وحديث إياس الشيطان
  
 
السؤال:

أحسن الله إليكم، يقول: كيف نجمع بين الحديث الذي مر بنا بالنسبة لأليات نساء دوس وبين قول النبي صلى الله عليه وسلم « أيس الشيطان أن يعبده المصلون في جزيرة العرب » ؟

المفتي / الشيخ:

الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك

الإجابة: 23/10/2009

هذا سؤال منصوص ومطروح، والجواب عنه من كلام أهل العلم، والجواب أن قوله صلى الله عليه وسلم « أيس الشيطان أن يعبد » قيل: إن هذا أنه يأس ولا يلزم من يأس الشيطان ألا يكون ما قد يأس منه، وهذا كثير، قد ييأس الإنسان من شيء لا يكون، فلا يكون، فلا يلزم من يأس الشيطان أن يعبد في جزيرة العرب أن ذلك لا يكون فقد يكون يأس بناء على ما ظهر من ظهور الإسلام، وأوجب له أن ييأس أن يعبد في جزيرة العرب، ثم يتحقق خلاف ما ظن.

هذا أحد الجوابين، والجواب الثاني ألا يعبد في جزيرة العرب، يعني: ألا يطبق الناس على عبادته، ويكون هذا خاصا بما قبل هبوب تلك الرياح الطيبة التي تقبض أرواح المؤمنين، وعلى هذا فالجواب الأول أكثر انضباطا. الجواب الأول ما يرد عليه شيء إطلاقا، أما الجواب الثاني فلا بد من التقييد. نعم.


 
  
لا يوجد بث مباشرالآن
توقيت مدينة الرياض     المزيد
الفجر 3:47 م المغرب 6:44 ص
الظهر 12:00 ص العشاء 8:14 ص
العصر 3:24 ص