موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - الجمع بين أحاديث الأمر باعتزال الفتن وأمر الله بالإصلاح
  
 
السؤال:

أحسن الله إليكم، يقول: كيف نجمع بين الأحاديث الآمرة بالاعتزال وبين أمر الله لنا بالإصلاح بين الطائفتين المتقاتلتين؟

المفتي / الشيخ:

الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك

الإجابة: 22/10/2009

سبحان الله! الاعتزال ترك الدخول في الصراع، وإذا لم تدخل في الصراع بمعنى أنك ما تسع في الصلح، هذا منصوص في القرآن ﴿ وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا ﴾ [الحجرات: 9] إذن الآية فيها كم طائفة يا إخوان؟ فيها ثلاث: طائفتان مقتتلتان، والطائفة الثالثة المأمورة بالإصلاح، إذن هم ثلاث صاروا، إذن الدخول في الإصلاح لا يستلزم اعتزال الصراع والقتال والاقتتال، لا يستلزم ترك الإصلاح، وهذا دل عليه القرآن كما هو واضح في هذه الآيات.


 
  
لا يوجد بث مباشرالآن
توقيت مدينة الرياض     المزيد
الفجر 3:47 م المغرب 6:44 ص
الظهر 12:00 ص العشاء 8:14 ص
العصر 3:24 ص