موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - نذر ألا يتكلم بالكذب
جدول الدورة العلمية السادسة والعشرين 
  
 
السؤال:

من نذر ألا يتكلم بالكذب، ثم تكلم بالكذب، ثم نذر مرة أخرى ولم يوف بهما فهل تكون الكفارة عن نذر أم نذرين؟ .

المفتي / الشيخ:

الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك

الإجابة:

هذا يحتاج إلى أن يشرح كيف نذر؟ هل نذر شيئا؟ إن كان قال: لله علي أن أصوم كذا إن كذبت أو أصلي كذا أو أتصدق بكذا إن كذبت، ثم كذب فعليه كفارة يمين، وإن كان اعتبر يعني ترك الكذب نذرا عليه لله على ألا أكذب فهذا نذر لا معنى له؛ لأن الكذب حرام عليه، فالله قد فرض عليه ألا يكذب، فلا أرى أن يكون عليه شيء إلا أن يتوب، يتوب إلى الله من الكذب حتى ولو لم يكن قد نذر، يعني: هل تحريم الكذب عليه بسبب نذره ؟ يعني: لما نذر حرم عليه الكذب، الكذب حرام حتى قبل أن ينذر، فإذا نذر يعني تحصيل حاصل، فإذا كذب فقد عصى فعليه أن يتوب إلى الله من كذبه ولا شيء عليه، عليه التوبة كلما كذب عليه أن يتوب، أن يتوب توبة نصوحا.


 
  
لا يوجد بث مباشرالآن
توقيت مدينة الرياض     المزيد
الفجر 4:32 م المغرب 5:29 ص
الظهر 11:39 م العشاء 6:59 ص
العصر 2:59 ص