موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - في قوله -تعالى-- ﴿وَآيَةٌ لَّهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ﴾ هل الخبر آية أم الجار والمجرور؟
جدول الدورة العلمية السادسة والعشرين 
  
 
السؤال:

في قوله -تعالى-: ﴿وَآيَةٌ لَّهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ﴾[سورة يس آية : 37] هل الخبر آية أم الجار والمجرور؟

المفتي / الشيخ:

الشيخ عبد الله بن صالح الفوزان

الإجابة: 06/10/2009

الأصل الجار والمجرور، خذوها قاعدة يا إخوان، وهذه قد تشكل على بعض الطلاب بالإعراب: الجار والمجرور، أو الاسم المجرور بحرف جر أصلي ما يصير مبتدأ أبدا، ما يصير مبتدأ، لازم يصير خبرا، فهمتوا؟

يعني لو قلت مثلا: في الدار زيد. ما يصلح تقول: الدار مبتدأ لأنها هي الأول؛ لأن حرف الجر الأصلي يمنع من كون الكلمة مبتدأ، وعلى هذا (في الدار) خبر مقدم، وزيد مثلا هو المبتدأ المؤخر، فهنا قوله: ﴿وَآيَةٌ لَّهُمُ﴾[سورة يس آية : 37] ما يصلح هنا أن يكون (لهم) هو المبتدأ، بل (آية) هنا تكون هي المبتدأ، و(لهم): هي الخبر. ويمكن أن يعرب (آية): مبتدأ، و(لهم): صفة، ويكون (الليل) هو الخبر على أحد الأعاريب. أما على الإعراب اللي مر علينا فهو الليل: مبتدأ، وجملة نسلخ منه النهار: هي الخبر، والجملة مستأنفة... ما هي مستأنفة، تفسيرية؛ لقوله: (الليل).

 


 
  
لا يوجد بث مباشرالآن
توقيت مدينة الرياض     المزيد
الفجر 4:46 م المغرب 5:09 ص
الظهر 11:37 م العشاء 6:39 ص
العصر 2:46 ص