موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - مَا جَاءَ فِي الثِّيَابِ لِلصَّلَاةِ - المنتـقى (الجزء الثاني)
جدول الدورة العلمية السادسة والعشرين 
الصفحة الرئيسة / المكتبة الإلكترونية / المتون / المنتـقى (الجزء الثاني) لـ الشيخ عبدالله بن علي بن الجارود النيسابوري
  
 
 المنتـقى (الجزء الثاني)
 كِتَابُ الصَّلَاةِ/ فَرْضُ الصَّلَوَاتِ الخَمْسِ وأَبْحَاثِهَا
 مَوَاقِيتُ الصَّلَاة
 مَا جَاءَ فِي الأَذَانِ
 مَا جَاءَ فِي القِبْلَةِ
 مَا جَاءَ فِي الثِّيَابِ لِلصَّلَاةِ
 مَا جَاءَ فِي المَسْجِدِ
 صِفَةُ صَلَاةِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
 بَابُ الأَفْعَالِ الجَائِزَةِ فِي الصَّلَاةِ وَغَيْرِ الجَائِزَةِ
 مَا جَاءَ فِي صَلَاةِ المُسَافِرِ
 مَا جَاءَ فِي صَلَاةِ القَاعِدِ
 بَابٌ فِي صَلَاةِ الخَوْفِ
 بَابُ النَّائِمِ فِي الصَّلَاةِ وَقَضَاءِ الفَوَائِتِ
 بَابُ السَّهْوِ
 مَا جَاءَ فِي الكُسُوفِ
 مَا جَاءَ فِي صَلَاةِ الاسْتِسْقَاءِ
 مَا جَاءَ فِي العِيدَيْنِ
  بَابُ الوِتْرِ
 بَابُ الصَّلَاةِ عَلَى الرَّاحِلَةِ
 بَابُ قُنُوتِ الوِتْرِ
 بَابٌ فِي رَكَعَاتِ السُّنَّةِ
 بَابُ الأَوْقَاتِ المَنْهِي عَنِ الصَّلَاةِ فِيهَا
 بَابُ الجُمُعَةِ
المنتـقى (الجزء الثاني) - مَا جَاءَ فِي الثِّيَابِ لِلصَّلَاةِ

مَا جَاءَ فِي الثِّيَابِ لِلصَّلَاةِ

[170]- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ هَاشِمٍ، قَالَ: ثَنَا سُفْيَانُ، عَنِ الزُّهْرِيِّ، عَنْ سَعِيدٍ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: أَنَّ رَجُلًا قَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ أَيُصَلِّي الرَّجُلُ فِي ثَوْبٍ وَاحِدٍ؟ قَالَ: « وَكُلُّكُمْ يَجِدُ ثَوْبَيْنِ؟»(1).

[171]- حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الدَّوْرَقِيُّ، قَالَ: ثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ، عَنْ سُفْيَانَ، عَنْ أَبِي الزِّنَادِ، عَنِ الأَعْرَجِ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: نَهَى النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يُصَلِّيَ الرَّجُلُ فِي الثَّوْبِ الوَاحِدِ لَيْسَ عَلَى عَاتِقِهِ مِنْهُ شَيْءٌ(2).

[172] - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى، قَالَ: ثَنَا هَارُونُ بْنُ مَعْرُوفٍ، قَالَ: ثَنَا حَاتِمُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ، عَنْ يَعْقُوبَ بْنِ مُجَاهِدٍ أَبِي حَرْزَةَ، عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الوَلِيدِ بْنِ عُبَادَةَ، قَالَ: خَرَجْتُ أَنَا وَأَبِي حَتَّى أَتَيْنَا جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللهِ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا فِي مَسْجِدِهِ، وَذَكَرَ بَعْضَ الحَدِيثِ، قَالَ: وَقَامَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي، فَكَانَتْ عَلَيَّ بُرْدَةٌ ذَهَبْتُ أَنْ أُخَالِفَ بَيْنَ طَرَفَيْهَا، فَلَمْ تَبْلُغْ لِيَ، وَكَانَتْ لَهَا ذَبَاذِبُ فَنَكَّسْتُهَا، ثُمَّ خَالَفْتُ بَيْنَ طَرَفَيْهَا، ثَمَّ تَوَاقَصْتُ عَلَيْهَا، فَجِئْتُ فَقُمْتُ عَنْ يَسَارِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَخَذَ بِيَدِي فَأَدَارَنِي حَتَّى أَقَامَنِي عَنْ يَمِينِهِ، وَجَاءَ جَبَّارُ بْنُ صَخْرٍ، فَتَوَضَّأَ ثُمَّ جَاءَ، فَقَامَ عَنْ يَسَارِ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَخَذْنَا بِيَدَيْهِ جَمِيعًا، فَدَفَعَنَا حَتَّى أَقَامَنَا خَلْفَهُ، فَجَعَلَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَرْمُقُنِي وَأَنَا لَا أَشْعُرُ، ثُمَّ فَطِنْتُ، فَقَالَ: هَكَذَا بِيَدِهِ يَعْنِي: شِدَّ وَسَطَكَ، فَلَمَّا فَرَغَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «يَا جَابِرُ»، قُلْتُ: لَبَّيْكَ يَا رَسُولَ اللهِ قَالَ: « إِذَا كَانَ وَاسِعًا فَخَالِفْ بَيْنَ طَرَفَيْهِ، وَإِذَا كَانَ ضَيِّقًا فَاشْدُدْهُ عَلَى حَقْوِكَ»(3).

[173]- حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى، قَالَ: ثَنَا أَبُو النُّعْمَانِ، وَأَبُو الوَلِيدِ، قَالَا: ثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سِيرِينَ، عَنْ صَفِيَّةَ بِنْتِ الحَارِثِ، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: « لَا يَقْبَلُ اللهُ صَلَاةَ حَائِضٍ إِلَّا بِخِمَارٍ»(4).

[174]- حَدَّثَنَا يَعْقُوبُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ الدَّوْرَقِيُّ، قَالَ: ثَنَا بِشْرُ بْنُ المُفَضَّلِ، عَنْ أَبِي مَسْلَمَةَ وَهُوَ سَعِيدُ بْنُ يَزِيدَ قَالَ: سَأَلْتُ أَنَسًا رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَكَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُصَلِّي فِي نَعْلَيْهِ؟ قَالَ: نَعَمْ(5).


(1)  أخرجه البخاري في كتاب الصلاة- باب الصلاة في الثوب الواحد ملتحفًا به (358)، ومسلم في كتاب الصلاة- باب الصلاة في ثوب واحد وصفة لبسه (515).

(2) أخرجه البخاري في كتاب الصلاة- باب إذا صلى في الثوب الواحد فليجعل على عاتقيه (359)، ومسلم في كتاب الصلاة- باب الصلاة في ثوب واحد وصفة لبسه (516).

(3) أخرجه مسلم: كتاب الزهد والرقائق- باب حديث جابر الطويل وقصة أبي اليسر (3014).

(4) أخرجه أحمد في "مسنده" (6/150)، وأبو داود في كتاب الصلاة- باب المرأة تصلي بغير خمار (641)، والترمذي في كتاب الصلاة- باب ما جاء لا تقبل صلاة المرأة إلا بخمار (377)، وابن ماجه في كتاب الطهارة وسننها- باب إذا حاضت الجارية لم تصل إلا بخمار (655)، وابن خزيمة في "صحيحه" (775)، وابن حبان في "صحيحه" (1711)، والحاكم في "المستدرك على الصحيحين" (1/380).

(5) أخرجه البخاري في كتاب الوضوء- باب التيمن في الوضوء والغسل (168)، ومسلم في كتاب الطهارة- باب التيمن في الطهور وغيره (268).