موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - منظومة الشبراوي في النحو

  

الباب الأول: في الكلام وما يتألف منه

الباب الأول: في الكلام وما يتألف منه

يَا طَالِبَ العِلمِ خُذ مِنِّي قَوَاعِدَهُ *** مَنظُومَةً جُملَةً مِن أَحسَنِ الجُمَلِ

فِي ضِمنِ خَمسِينَ بَيتًا لَا تَزِيدُ سِوَى *** بَيتٍ بِهِ قَد سَأَلتُ العَفوَ عَن زَلَلِي

(وَزَادَتِ الضِّعفَ مِن تَكمِيلِ مُحتَسِبٍ *** وَتَمَّ تَفصِيلُهَا مَع غَالِبِ المُثُلِ)ح

إِن أَنتَ أَتقَنتَهَا هَانَت مَسَائِلُهُ *** عَلَيكَ مِن غَيرِ تَطوِيلٍ وَلَا مَلَلِ

أَمَّا الكَلَامُ اصطِلَاحًا فَهوَ عِندَهُمُو *** مُرَكَّبٌ فِيهِ إِسنَادٌ كَقَامَ عَلِي

وَالِاسمُ وَالفِعلُ ثُمَّ الحَرفُ جُملَتُهَا *** أَجزَاؤُهُ فَهوَ عَنهَا غَيرُ مُنتَقِلِ

فَالِاسمُ يُعرَفُ بِالتَّنوِينِ ثُمَّ بِأَلْ *** وَالجَرِّ أَو بِحُرُوفِ الجَرِّ كَالرَّجُلِ

وَالفِعلُ بِالسِّينِ أَو قَد أَو بِسَوفَ وَإِنْ *** أَرَدتَ حَرفًا فَمِن تِلكَ الأُمُورِ خَلِي

(وَامتَازَ بِالتَّاءِ مَاضٍ وَالمُضَارِعُ لَمْ *** وَأَمرُهُم طَلَبٌ بِالفِعلِ كَاعتَزِلِ)ح


 مواد ذات صلة: