موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - شرح شرح السنة

  

الطعن في الآثار

وإذا سمعت الرجل يطعن على الآثار أو يرد الآثار أو يريد غير الآثار؛ فاتهمه على الإسلام ولا تشك أنه صاحب هوى مبتدع.


الطعن في الآثار بريد الزندقة، ولاشك أن من يطعن في الآثار في الأحاديث ويتكلم فيها ويتحكم ويرد الحديث أو لا يقبل هذا الحديث عقلي أو هذا الحديث غير مقبول فاتهمه في الإسلام، هذا خطير، هذا بريد الزندقة، رد الآثار والكلام فيها، أو من ينكر السُّنَّة ويتكلم في السُّنَّة لاشك أن هذا بريد الزندقة - نسأل الله السلامة والعافية -، يعطيك علامة تعرف بها وتميز بها، فلا تشك أنه صاحب هوى ومبتدع، مبتدع حينما يتكلم في آثار النَّبيّ صلّى الله عليه وسلّم، فيحذر الإنسان مثل هذه الأمور، ويعظم الآثار ويعظم ما جاء عن الله وما جاء عن رسول الله عليه وسلّم.


 مواد ذات صلة: