موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - شرح شرح السنة

  

لا يحل لامرأة أن تهب نفسها لرجل بعد النبي صلى الله عليه وسلم

وأيما امرأة وهبت نفسها لرجل فإنها لا تحل له، يعاقبان إن نال منها شيئًا إلا بولي وشاهدي عدل وصداق.


هنا يُبيّن أن المرأة ليس لها أن تهب نفسها للرجل، هذا خاص بالنَّبيّ صلّى الله عليه وسلّم كما هو معلوم ومتفق عليه كما قال الله عزّ وجلّ: ﴿وَامْرَأَةً مُؤْمِنَةً إِنْ وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَنْ يَسْتَنْكِحَهَا خَالِصَةً لَكَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ(1)، والنَّبيّ صلّى الله عليه وسلّم الصحيح أنه ليس عنده موهوبة كما ذكر ذلك عبد الله بن عباس، قد تكلم أهل العلم في فلانة، والصحيح أن النَّبيّ صلّى الله عليه وسلّم ليس عنده إلا ملك يمين أو زوجة وليس عنده موهوبة، وامرأة وهبت نفسها للنَّبيّ صلّى الله عليه وسلّم ولم يُرِدِ النَّبيّ صلّى الله عليه وسلّم أن ينكحها.


(1) الأحزاب: 50.


 مواد ذات صلة: