موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - شرح شرح السنة

  

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر باليد واللسان والقلب بلا سيف

والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر باليد واللسان والقلب بلا سيف


لأن السيف مذهب الخوارج، ولهذا كان السلف كما قدمت لك يقولون: فلان كان يرى السيف؛ فيجعلونه من مواضع الجرح، هؤلاء الذين يرون السيف أو الخروج على السلاطين أو استحلال دماء المسلمين وأموالهم كما هو معروف من مذهب الخوارج، قال: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر باليد، وقد قدمت لك أنه باليد الأصل اختصاص السلطان بذلك، ولكن في الأزمنة السابقة كان أهل العلم الذين يُشار لهم بالبنان كانت السلاطين تأذن لهم بمسألة الإنكار باليد، وهذا مثل ما نُقل عن شيخ الإسلام ابن تيمية وغيره من أهل العلم، فكان هذا معروف وكان لهم إذن، أما الآن بعد تطاول الزمان وتغير الأمور؛ الأصل أن الإنكار باليد الأصل اختصاصه بالسلطان فلا يتعدَّ الإنسانُ في مثل هذا.


 مواد ذات صلة: