موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - شرح شرح السنة

  

السّلام من شعائر الدين

والتسليم على عباد الله أجمعين.


السّلام من شعائر الدين، النَّبيّ صلّى الله عليه وسلّم أمر به فقال: «أفشوا السّلام بينكم»(1)، والنَّبيّ صلّى الله عليه وسلّم يقول: «أطعموا الطعام، وأفشوا السّلام، وصِلُوا الأرحام، وقوموا بالليل والناس نيام؛ تدخلوا الجنة بسلام»(2)، وهذه السُّنَّة التي ذكرها البربهاري رحمه الله تعالى بدأت تضعف في أحوال الناس، فالإنسان ينبغي إذا كان سُنِّيًّا أن يأخذ بالسُّنَّة على وجه الكمال، لا يأخذ شيئًا من السُّنَّة ويترك! هكذا أهل السُّنَّة، يعني السُّنَّة ومنهج السلف شامل للكليات والجزئيات، فمن علامات السُّنِّي إفشاء السّلام، والنَّبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال: «أفشوا السّلام»، فتستغرب من بعض الناس يمرّ بجانبك وينظر إليك ولا يسلّم عليك، هذا في الحقيقة مصيبة بُلي الناسُ بها في هذا الزمان، خاصة الزمن المعاصر، والإنسان الذي أدرك أناسًا من سنوات، ربما شبكات التواصل والتفكير بالدنيا أشغلت الناس، الإنسان ينبغي أن يفشي السّلام على من عرفت ومن لم تعرف، هذه من السُّنَّة ومن منهج السلف.


(1) صحيح مسلم (54).
(2) صحيح. الترمذي (2485). صحيح الجامع (7865).


 مواد ذات صلة: