موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - شرح شرح السنة

  

لا يحل أن تكتم النصيحة أحدًا من المسلمين

ولا يحل أن تكتم النصيحة أحدًا من المسلمين - برّهم وفاجرهم - في أمر الدين، ومن كتم فقد غش المسلمين، ومن غش المسلمين فقد غش الدين، ومن غش الدين فقد خان الله ورسوله والمؤمنين.


هنا عظم النصيحة، حديث تميم الداري وخرجه مسلم في الصحيح، وليس له في مسلم إلا هذا الحديث «الدين النصيحة، الدين النصيحة، الدين النصيحة- ثلاثًا كررها – قلنا: لمن يا رسول الله؟ قال: لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم»(1)، وكان الرسول صلّى الله عليه وسلّم أخذ البيعة على جرير بن عبد الله البجلي «النصح لكل مسلم»(2)، فكان ناصحًا للمسلم، والنصح للمسلم إسداء المعروف إليه بألا تغشه، ولو تأملت ما ذكره البربهاري لوجدت واقع الناس بخلاف ذلك إلا من وفقه الله سبحانه وتعالى وأعانه، فالغش والكذب والتزوير وضعف الأمانة منتشر بين الخلق إلا من رحم الله سبحانه وتعالى، هذه فائدة، تعلم مسائل الاعتقاد وأثرها في سلوك الإنسان.


(1) صحيح مسلم (55).
(2) صحيح البخاري (57).


 مواد ذات صلة: