موقع جامع شيخ الإسلام بن تيمية - مقدمة - شرح الشرح والإبانة (الإبانة الصغرى)
الصفحة الرئيسة / المكتبة الإلكترونية / الشروح / شرح الشرح والإبانة (الإبانة الصغرى) لفضيلة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله الراجحي
  
 
 شرح الشرح والإبانة (الإبانة الصغرى)
 مقدمة
 تقسيم الكتاب
 افتتح الرسالة بالحمد
 من أجل النعم أن الله هدانا لمعرفته والإقرار بربوبيته
 الثناء على الله تعالى بما من علينا من النعم
 الصلاة على النبي المصطفى
 تكرار حمد الله
 سؤال الله التوفيق في القول والعمل
 سؤال الله الإخلاص في العمل
 قول أما بعد
 سبب تأليف هذا الكتاب
 منهجه في الكتاب
 القسم الأول النصوص التي فيها الأمر بلزوم الجماعة والنهي عن الفرقة والتحذير من البدع ومخالفة الصحابة
 قوله تعالى "واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا"
 قوله تعالى "ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا"
 قوله تعالى "وما أمروا إلا ليعبدوا الله"
 قوله تعالى "إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا"
 قوله تعالى "وقد نزل عليكم في الكتاب أن إذا سمعتم"
 حديث أمر النبي في هجران الثلاثة الذين تخلفوا عن غزوة تبوك
 حديث أول ما دخل النقص على بني إسرائيل
 حديث مثل القائم على حدود الله والمدهن فيها
 حديث افترقت بنو إسرائيل على ثنتين وسبعين فرقة
 حديث " عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين
 حديث لقد جئتكم بها بيضاء نقية
 حديث قد تركتكم على الواضحة
 حديث إن الله يدخل العبد الجنة بالسنة يتمسك بها
 حديث والله لو أن موسى وعيسى حيان لما حل لهما إلا أن يتبعاني
 حديث خرج صلى الله عليه وسلم وهم يتنازعون في القدر
 حديث لا تضربوا كتاب الله بعضه ببعض
 حديث لا تجالسوا أهل القدر
 حديث المراء في القرآن كفر
 حديث إنكم لا ترجعون إلى الله بشيء
 حديث إن قريشا منعتني أن أبلغ كلام ربي
 حديث إن الله أحيا أباك فكلمه كفاحا
 حديث يكون من بعدي فتنة يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسي كافرا
 حديث اقتدوا باللذين من بعدي أبي بكر وعمر
 حديث لم يزل أمر بني إسرائيل معتدلا
 حديث إن الله لا ينزع العلم انتزاعا
 حديث نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قيل وقال
 حديث "كان صلى الله عليه وسلم يكره كثرة المسائل
 حديث اتركوني ما تركتكم
 حديث أعظم المسلمين جرما من سأل عن أمر لم يحرم
 حديث من أحدث حدثا أو آوى محدثا
 حديث كلاب النار أهل البدع
 حديث من وقر صاحب بدعة فقد أعان على هدم الإسلام
 حديث خط لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما خطا
 حديث إذا رأيتم الذين يجادلون فيه فهم الذين عنى الله فاحذروهم
 حديث ما ضل قوم بعد هدى كانوا عليه إلا أوتوا الجدل
 حديث المتمسك بسنتي عند فساد أمتي له أجر خمسين شهيدا
 حديث المتمسك بدينه عند فساد الناس كالقابض على الجمر
 حديث المتمسك بدينه في الهرج كالمهاجر إلي
 حديث بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا
 حديث "الله الله في أصحابي لا تتخذوهم غرضا بعدي
 حديث لا تسبوا أصحابي
 حديث يا معاذ أطع كل أمير وصل خلف كل إمام
 حديث "إن أمتك مفتونة بعدك بقليل غير كثير
 حديث مثل أصحابي مثل الملح في الطعام
 حديث دخل صلى الله عليه وسلم المسجد ومعه أبو بكر عن يمينه وعمر عن يساره
 حديث ما من نبي إلا وله وزيران
 حديث لا تستقر محبة الأربعة إلا في قلب مؤمن تقي
 حديث إن الله افترض عليكم حب أبي بكر وعمر وعثمان وعلي
 حديث من سب أصحابي فعليه لعنة الله ولعنة اللاعنين
 حديث لا تسبوا أصحابي
 حديث لا تسبوا أصحاب محمد
 حديث أمروا بالاستغفار لأصحاب محمد فسبوهم
 حديث أي سماء تظلني
 حديث السنة حبل الله المتين
 حديث أصحاب الرأي أعداء السنن
 حديث القرآن كلام الله عز وجل فلا تحرفوه إلى غيره
 حديث إن الله عز وجل لم يأمر عباده إلا بما ينفعهم
 حديث الباطل فيما وافق النفس
 حديث الهوى يصد عن الحق
 حديث الهوى عند من خالف السنة حق
 حديث لا تضربوا كتاب الله بعضه ببعض
 حديث جلد عمر سيفا التميمي في مساءلته من حروف القرآن
 حديث إذا سمعت الله عز وجل يقول كذا وكذا فأصغ لها سمعك
 حديث القرآن كلام الله عز وجل فمن قال فيه شيئا فإنما يتقوله على الله
 حديث من ترك السنة كفر
 حديث السنة إنما سنها من علم من جاء في خلافها من الذلل
 حديث إن الله لم يجعل في هذه الأهواء شيئا من الخير
 حديث إنما سمي هوى لأنه يهوي بصاحبه في النار
 حديث ما من داء أشد من هوى خالط قلبا
 حديث إياكم وأصحاب الخصومات
 حديث ما خاصم ورع قط
 حديث أحدثك عن رسول الله وتحدثني عن صحفك لا أكلمك أبدا
 حديث إن القرآن حكمة وإن السنة فسرته
 حديث حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم خيبر أشياء
 حديث اجعل أرأيت باليمن إنما هي السنن
 حديث ما قضيت لي رأيا قط
 حديث لم أفت برأيي منذ ثلاثين سنة
 حديث شرار عباد الله الذين يتبعون شرار المسائل
 حديث الرد إلى الله كتابه والرد إلى الرسول إذا قبض إلى سنته
 حديث في قوله تعالى وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول
 حديث السنة قاضية على كتاب الله وليس الكتاب قاضيا على السنة
 حديث كان جبريل ينزل على الرسول بالسنة كما ينزل عليه بالقرآن
 حديث في قوله تعالى وعمل صالحا ثم اهتدى
 حديث في قوله تعالى واذكرن ما يتلى في بيوتكن
 حديث أفضل السعادة حسن الرأي يعني السنة
 حديث كلما جاءنا رجل هو أجدل من رجل
 حديث ما أخذ رجل بدعة فراجع سنة
 حديث ما ابتدع رجل بدعة إلا أتى غدا بما كان ينكره اليوم
 حديث إذا غلب الهوى على القلب استحسن الرجل ما كان يستقبحه
 حديث لا يزال العبد مستورا حتى يرى قبيحه حسنا
 حديث آيتان في كتاب الله ما أشدهما على الذين يجادلون في القرآن
 حديث لأن يكون ابني فاسقا من الفساق أحب إلي من أن يكون صاحب هوى
 حديث لأن أجلس إلى النصارى في بيعهم
 حديث لأن يصحب ابني فاسقا شاطرا سنيا
 حديث رأينا ابنك يلعب بالطيور
 حديث من نعمة الله على الشاب والأعجمي إذا تنسكا أن يوفقا لصاحب سنة
 حديث إذا رأيت الشاب أول ما ينشأ مع أهل السنة والجماعة
 حديث إن الشاب لينشأ فإن آثر أن يجالس أهل العلم
 حديث إني لأرى الشاب على كل حالة منكرة
 حديث ما ازداد صاحب بدعة عبادة إلا ازداد من الله بعدا
 حديث المجتهد في العبادة مع الهوى يتصل جهده بعذاب الآخرة
 حديث قال إبليس لأوليائه من أين تأتون بني آدم
 حديث ما ابتدع رجل بدعة إلا غل صدره على المسلمين
 حديث ما ابتدع رجل بدعة إلا سلب ورعه
 حديث ما ابتدع رجل بدعة إلا تبرأ الإيمان منه
 حديث ما ابتدع رجل بدعة إلا أخذ الله منه الحياء
 حديث دخلت على ابن عباس فقلت أوصني
 حديث اتبعوا ولا تبتدعوا فقد كفيتم
 حديث لا تحدث بكل ما سمعت
 حديث لأن أرى في المسجد نارا تضطرم أحب إلي من أن أرى فيه بدعة
 حديث ما يكاد الله يأذن لصاحب بدعة بتوبة
 حديث من أقر باسم من هذه الأسماء المحدثة فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه
 حديث إياكم وكل اسم يسمى بغير الإسلام
 حديث لم يكن من هذه الأهواء على عهد النبي صلى الله عليه وسلم
 حديث إذا تسمى الرجل بغير الإسلام والسنة فألحقه بأي دين شئت
 حديث إن فيما أنزل الله على موسى لا تجالس أهل الأهواء
 حديث ما ابتدع قوم بدعة إلا استحلوا فيها السيف
 حديث في قوله تعالى إن الذين اتخذوا العجل
 حديث أهل الأهواء أهل ضلالة ولا أرى مصيرهم إلا إلى النار
 حديث من فارق الجماعة شبرا فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه
 حديث لا تقوم الساعة حتى تكون خصومة الناس في ربهم
 حديث يوشك أن تظهر شياطين مما أوسق سليمان بن داود
 حديث لا تقل في القرآن برأيك
 حديث في قوله تعالى وألقينا بينهم العداوة والبغضاء
 حديث الخصومات في الدين تمحق الأعمال
 حديث النظر إلى صاحب بدعة يطفئ نور الحق من القلب
 حديث إذا كان طريقك على صاحب بدعة
 حديث إذا خرجت من بيتك فلقيك صاحب بدعة
 حديث إياكم والجدال
 حديث صاحب البدعة لا يقبل له صوم ولا صلاة
 حديث الاعتصام بالسنة نجاة
 حديث من جعل دينه غرضا للخصومات أكثر التنقل
 حديث لا تجالسوا أصحاب الخصومات
 حديث لا تظهر بدعة إلا ترك مثلها من السنة
 حديث ما كان الرجل مع الأثر فهو على الطريق
 حديث لو بلغني عن الصحابة أنهم لم يجاوزوا بالوضوء ظفرا
 إنما أقتفي الأثر فما وجدت قد سبقني إليه حدثتكم به
 حديث ولدت قبل الاعتزال
 حديث كنت ولا رفض في الدنيا
 حديث كفرت بدين ولدت قبله وهو دين القدرية
 حديث على أي دين تموت؟
 حديث أنا على ملة رسول الله صلى الله عليه وسلم
 حديث ما اجتمع رجلان يختصمان في الدين
 حديث ما خاصمت قط
 حديث يد الله فوق الجماعة
 حديث لا تجالس مفتونا
 حديث من فارق الجماعة فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه
 حديث ما تقول في الذين يردون القدر
 حديث من فارق الجماعة فمات مات ميتة جاهلية
 حديث في معنى قوله تعالى "يخوضون في آياتنا"
 حديث والله لا يقبل الله من مبتدع عملا
 حديث في قوله تعالى " وأفئدتهم هواء"
 حديث سألت إبراهيم عن هذه الأهواء
 حديث نعمتان لله علي لا أدري أيهما أفضل
 حديث كنا عند ابن المبارك إذ جاءه رجل
 حديث ما من عملي شيء أوثق في نفسي من مشيتي إلى هذا المسجد
 حديث سئل عن أهل القدر أيكف عن كلامهم
 حديث وسئل عن تزويج القدري
 حديث كان إذا جاءه بعض هؤلاء أصحاب الأهواء
 حديث يلبسون على أنفسهم ويطلبون من يعرفهم
 حديث لقد دخلت في هذه الأديان كلها
 حديث شاورني عمر بن عبد العزيز في القدرية
 حديث كان الحسـن لا يرى القدرية مسلمين
 حديث من تعاطى الكلام تزندق
 حديث إن لله ملائكة يطلبون حلق الذكر
 حديث من أصغى بسمعه إلى صاحب بدعة
 حديث أدركت خيار الناس كلهم أصحاب سنة
 حديث أكلت عند صاحب بدعة أكلة
 حديث إياك أن يكون مجلسك مع صاحب بدعة
 حديث إياك أن تجلس مع صاحب بدعة
 حديث بعث الله آدم بالشريعة
 حديث لا تطيعوا رؤساء الدنيا
 حديث إذا أطاع الناس سلطانهم فيما يبتدع لهم
 حديث سيأتي أمراء يدعون الناس إلى مخالفة السنة
 حديث إذا خالف السلطان السنة
 حديث دين المرء على دين خليله
 حديث يا موسى كن يقظانا وارتض لنفسك إخوانا
 حديث من خفيت علينا بدعته
 أثر كان للمجوس دين وكتاب
 حديث لا يزال هذا الدين متينا
 حديث إذا وقع الناس في الشر
 حديث أطع الأمير وإن كان عبدا مجدعا
 حديث من بذل دينه دون ماله أورثه الله الفقر
 حديث أوثق عرى الإسلام الحب في الله والبغض في الله
 حديث صاحب بدعة لا تأمنه على دينك
 حديث نظر المؤمن إلى المؤمن جلاء القلب
 حديث اسلك حياة طيبة الإسلام والسنة
 حديث في قوله تعالى "فلنحيينه حياة طيبة"
 حديث طوبى لمن مات على الإسلام والسنة
 حديث من جلس مع صاحب بدعة لم يعط الحكمة
 حديث لا تجلس مع صاحب بدعة
 حديث من وقر صاحب بدعة فقـد أعـان على هدم الإسلام
 حديث إن لله عبادا تحيا بهم البلاد
 حديث من تبع جنازة مبتدع لم يزل في سخط الله حتى يرجع
 حديث نظرت إلى رجل يبغض أصحاب رسول الله فاتبعت جنازته
 حديث سمعت الفريابي ورجل يسأله عمن شتم أبا بكر قال كافر
 حديث قلت لعبد الرحمن بن مهدي أحضر جنازة من سب أصحاب الرسول
 حديث لا أصلي على رافضي ولا حروري
 حديث الرافضة لا تنكح نساؤهم
 حديث قيل للحسن إن فلانا غسل رجلا من أهل الأهواء
 حديث نظر ابن سيرين إلى رجل من أصحابه في محال البصرة
 حديث آكل طعام اليهودي والنصراني ولا آكل طعام صاحب بدعة
 حديث اللهم لا تجعل لصاحب بدعة عندي يدا فيحبه قلبي
 حديث إذا علم الله من رجل أنه مبغض لصاحب بدعة
 حديث سألت أبا عبد الله عمن شتم أبا بكر وعمر وعثمان
 حديث الذي يشتم أصحاب الرسول ليس له نصيب في الإسلام
 حديث من شتم أصحاب الرسول فهو كافر
 حديث من شتم أبا بكر الصديق فقد ارتد عن دينه
 حديث لا حظ للروافض في الفيء والغنيمة
 حديث كنت مع أيوب ويونس وابن عون
 حديث يد الله على الجماعة
 حديث اليوم الذي يصوم فيه أحدنا
 حديث ليس لأصحاب البدعة غيبة
 حديث ما أذن الله لصاحب بدعة في توبة
 حديث عاشرت الناس وكلمت أهل الكلام
 حديث الرافضة اتخذوا البهتان حجة
 حديث لولا أني على وضوء لأخبرتكم بما تقول الرافضة
 حديث لا نقيم ببلدة يشتم فيها عثمان بن عفان
 حديث لا أقيم ببلدة يشتم فيها أصحاب الرسول
 حديث اذكروا محاسن أصحاب الرسول
 حديث لا يغل قلب أحد على أحد من أصحاب الرسول
 حديث في قوله تعالى "تلك أمة قد خلت"
 حديث نظرت في الأهواء وكلمت أهلها
 حديث قيل للحسن إن الشيعة يزعمون أن عليا يرجع
 حديث من فضل عليا على أبي بكر وعمر فقد عابهما
 حديث بلغني أن أقواما بالعراق يتناولون أبا بكر وعمر
 حديث جاء نفر من الناس إلى علي بن الحسين
 حديث الرافضة أشهد إنهم لمشركون
 حديث سمعت عبد الله بن الحسن يقول لرجل من الرافضة
 حديث لا أنالني الله شفاعة محمد إن لم أتقرب إلى الله بحبهما
 حديث أبرأ من كل من ذكرهما إلا بخير
 حديث سألت عبد الله بن الحسن عن أبي بكر وعمر
 حديث من فضلنا على أبي بكر وعمر فقد برئ من سنة جدنا
 حديث سيأتي قوم لهم نبز يقال لهم الرافضة
 حديث تفترق هذه الأمة على نيف وسبعين فرقة
 حديث يهلك في رجلان
 حديث إذا رأيت رجلا يذكر رجلا من أصحاب الرسول بسوء
 حديث يخرج قبل قيام الساعة قوم يقال لهم الرافضة
 حديث شيعتي الذبل الشفاه الخمص
 القسم الثاني مسائل التوحيد والاعتقاد
 مقدمة مسائل التوحيد والاعتقاد
 تمهيد
 الإيمان
 معنى الإيمان
 الاستثناء في الإيمان
 الإسلام وعلاقته بالإيمان
 القرآن كلام الله غير مخلوق
 صفات الله تعالى
 رؤية الله تعالى في الآخرة
 القضاء والقدر
 الرسل دعت إلى الإيمان بالقضاء والقدر
 لعن القدرية
 أدلة من السنة على إثبات الكتابة في اللوح المحفوظ
 عذاب القبر
 صيحة النشور
 البعث والصراط
 الميزان
 الحوض والشفاعة
 الحساب
 نعيم الجنة وعذاب النار
 الشفاعة
 الإيمان بالملائكة
 الإيمان بجميع ما جاءت به الرسل
 خلق الناس وخلق الجن
 الصفات الخبرية
 استواء الله على العرش
 أخذ الله الذرية من ظهر آدم
 النهي عن تقبيح الوجه
 رؤية الله
 ثبوت أحاديث الصفات
 نزول الله سبحانه إلى السماء الدنيا
 عدم السؤال عن الكيفية في صفات الله
 نزول عيسى عليه السلام
 خروج الدجال
 ملك الموت
 النفخ في الصور
 بين الله وأنبيائه
 بعض الصفات الخبرية
 خلق الله آدم بيده
 إثبات صفة النفس لله عز وجل
 قرب الله من العبد
 إثبات صفة العجب لله تعالى
 إثبات الضحك لله عز وجل
 الله سبحانه هو مقلب ومصرف الدهر
 بين السماء والأرض مسيرة خمسمائة عام
 أحاديث الصفات لا تكيف
 حفظ القرآن
 بين موسى وملك الموت
 النبي والقرين
 ابتداء خلق النبي
 أنوار ولادته صلى الله عليه وسلم
 دين النبي قبل البعثة
 من الخصائص المحمدية ولادته مختونا مسرورا
 من الخصائص المحمدية رؤيته من خلفه
 الإسراء والمعراج
 إثبات اليدين لله عز وجل
 تفسير المقام المحمود
 فضائل الصحابة
 التفاضل بين الخلفاء الأربعة
 محبة الصحابة سبب لدخول الجنة
 الشهادة للعشرة المبشرين بالجنة
 حمزة سيد الشهداء في الجنة
 جعفر الطيار في الجنة
 الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة
 الشهادة للمهاجرين والأنصار بالجنة
 من شاهد النبي وآمن به أفضل ممن لم يشاهده
 الترحم على جميع أصحاب الرسول
 حكم مرتكبي الذنوب
 النهي عن الخوض في أحداث الفتنة الكبرى
 فضل أم المؤمنين عائشة
 حب الصحابة
 فضائل معاوية بن أبي سفيان
 الحب في الله والبغض في الله
 النهي عن المراء ومجالسة أصحاب البدع
 الصبر على ظلم ولي الأمر
 عدم الخروج على ولي الأمر
 صلاة الجمعة والعيدين تصلى خلف الأئمة وولي الأمر
 النصيحة لأئمة المسلمين وعامتهم
 النهي عن مخالطة المبتدعين
 القسم الثالث مسائل من السنة في العبادات والعادات
 رفع اليدين في الصلاة
 المسح على الخفين
 تعجيل الإفطار وتأخير السحور
 التبكير بصلاة المغرب إذا غاب حاجب الشمس
 تأخير الرافضة لصلاة المغرب حتى تشتبك النجوم
 المبادرة بأداء صلاة المغرب
 طلاق السنة وطلاق البدعة
 التكبير في صلاة الجنازة
 الإسرار بالبسملة
 القنوت في صلاة الفجر
 صلاة الوتر والقنوت فيها
 إفراد الإقامة
 تحية المسجد
 الإنصات للخطبة والاستماع إليها
 الإقبال بوجهه على الخطيب والإنصات له
 الكلام والإمام يخطب
 من لغا فلا جمعة له
 إفشاء السلام
 عدم تحريم ما أحل الله
 من يستهين لتحريم ما أحل الله
 ميتة البحر
 مناقشة الروافض في تحريم بعض أنواع السمك
 تحريم الرافضة لبعض أنواع السمك على أهل البيت
 الرد على الروافض الذين يحرمونه على آل البيت
 إنكار الأعمش على الرفضة تحريمهم لبعض أنواع السمك
 تفاضل الناس في الأعمال وزيادة الإيمان ونقصانه
 زواج المتعة
 عمر يعامل من ينكح نكاح المتعة معاملة الزاني
 توبة من ينكح نكاح المتعة
 شروط صحة النكاح
 العدة لازمة لكل مطلقة
 التسمية عند أول الوضوء
 المبالغة في الاستنشاق
 الدعاء عند غسل الأعضاء
 التيامن في غسل أعضاء الوضوء ولبس الثياب
 الأكل والشرب باليمين
 الاستنجاء بالشمال وتركه باليمين
 دخول الخلاء برجله اليسرى
 الخروج من الخلاء برجله اليمنى
 سنن الفطرة
 تقديم الرجل اليمنى عند دخول المسجد وتأخيرها إذا خرج
 المشي إلى الصلاة بسكينة ووقار
 النهي عن فرقعة الأصابع عند الصلاة
 النهي عن تشبيك الأصابع عند الصلاة
 الخشوع في الصلاة وترك العبث فيها
 وضع اليمين على الشمال في الصلاة
 الجهر بـ "آمين" عند قول الإمام "ولا الضالين"
 العلم وذكر الله تعالى في المسجد وترك الخوض وحديث الدنيا
 كراهية الجلوس في المسجد والخوض في أمور الدنيا
 من علامات الساعة الحديث في أمور الدنيا في المساجد
 حديث الدنيا وأهلها في المساجد
 البيع والشراء في المسجد
 إنشاد الضالة والشعر والغزل ورفع الصوت في المسجد
 دخول الصبيان والنساء والمجانين والجنب إلى المسجد
 مباشرة الرجل الرجل في ثوب واحد
 لعن المتجردين في إزار واحد
 النهي عن المكامعة
 نهي الرجل أن يتعرى في بيت أو غيره
 النظر إلى عورة الغير
 حديث الرجل بما يحدث بينه وبين أهله
 النهي عن الخذف
 اليمين الكاذبة
 بيع الثمر قبل بدو صلاحه
 بيع الكلب والقرد والخنزير
 اللعب بالنرد والشطرنج
 الخلوة بالمرأة الأجنبية
 فلا تزكوا أنفسكم
 قول الرجل ما شاء الله وشئت
 الحلف بغير الله
 حد الشفرة والشاة تنظر إليه
 إعلام الأجير بأجرته قبل استعماله
 النهي عن النجش
 لحوم الجلالة وألبانها وبيضها
 بيع الغرر
 بيع ما لا يملك وما ليس عنده
 ضرب وجه الدابة
 البصق في وجه الإنسان
 لا تمنع المرأة زوجها الفراش
 قول الرجل ما لا يفعل
 حفظ السر
 النهي عن الإسراف والإقتار
 الحزن للدنيا والفرح لها
 خروج الزوجة إلى العرسات والنياحات
 خروج الزوجة إلى الحمامات
 طاعة الزوجة في هواها
 عدم طاعة المرأة في كل ما تريد
 لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق
 خالفوهن ترشدوا
 معاشرتها بالمعروف ولا يضرها
 العدل والتسوية في القسمة بين الزوجات
 أذية الجار
 التطاول والطعن في الأنساب
 المملوك لا يكلف من العمل ما لا يطيق
 العفو عن المملوك إذا أذنب
 الطمأنينة في الصلاة
 الطمأنينة عند الرفع من الركوع
 عدم افتراش الرجلين في السجود والإقعاء
 عدم مسابقة الإمام في أفعاله
 عدم موافقة الإمام في الركوع والسجود
 إذا رفع رأسه من الركوع قبل الإمام
 من رفع أو وضع قبل إمامه
 الاحتكاك في الصلاة
 غسل باطن قدمه بباطن كفه اليمنى مرة بعد مرة
 التثاؤب والنفخ
 تقليب الحصى ومسح الجبهة في الصلاة
 رفع البصر إلى السماء في الصلاة
 إغماض العينين في السجود
 القراءة في الركوع
 كف الشعر أو الثوب في الصلاة
 السدل واشتمال الصماء
 حل الإزار في الصلاة
 الصلاة في ثوب يصف البشرة
 تخطي رقاب الناس في الصلاة
 سد الفرجة في الصف الأول
 اعتماد الرجل على الحائط في الصلاة
 أماكن منهي عن الصلاة فيها
 انصراف الرجل من الصلاة وهو شاك فيها
 ما يحرم من الزينة
 وضع المرأة ثوبها في غير بيت زوجها
 آداب الأكل
 غسل اليد قبل الطعام وبعده
 الوضوء قبل الطعام وبعده
 ما يسقط من الطعام
 نوم الرجل وهو أغمر اليد
 الوضوء للجنب إذا أراد أن يأكل أو يشرب
 الوضوء للجنب إذا أراد أن ينام
 النهي عن القران بين التمرتين
 النهي عن النظر للقمة مؤاكله
 تغطية الثريد
 النهي عن أكل الطعام حارا
 النهي عن الشرب من فم السقاء
 النهي عن تعريس المسافر على قارعة الطريق
 النهي عن التغوط في طريق الناس وظلهم
 النهي عن التغوط تحت شجرة مثمرة
 النهي عن الجماع تحت شجرة مثمرة
 النهي أن يتمسح الرجل والمرأة بخرقة واحدة
 النهي عن القيام للقادم إلا الوالد والعالم
 جزاء من أحب أن يتمثل الناس له قياما
 النهي عن تعظيم صاحب الدنيا
 النهي عن النفخ في الطعام والشراب
 إذا سقطت اللقمة من يده فليأخذها وليأكلها
 صفة أكل النبي للتمر
 على خليفة المسلمين التحلي بهذه الآداب
 طاعة الخليفة
 العقول تدعوا للعمل بالآداب
 ما ذكر من الآداب ليس على سبيل الحصر
 القسم الرابع في ذكر البدع والمحدثات
 النياحة والاستماع إليها
 استعمال القينات والغناء
 النظر في النجوم والاستدلال بها على المغيبات
 القيافة والتكهن والزجر
 خضب الرجل لحيته ورأسه بالسواد
 التزعفر والخضاب بالحناء للرجال
 إسبال الرجل إزاره على عقبيه
 النظر في كتب العزائم والعمل بها
 تعليق التمائم والتعاويذ من غير حاجة
 اتباع النساء للجنائز ولطم الخدود فيها
 الصراخ ولطم الخدود وتشقيق الثياب عند استماع الذكر والقرآن
 الشهادة لأحد بالولاية وأنه من أهل الجنة
 إنشاد الشعر في المساجد
 ركوب النساء السروج
 اتخاذ آنية الذهب والفضة
 لبس الحرير والديباج للرجال
 البناء على القبور وتجصيصها
 إعظام الموت
 قراءة القرآن والأذان بالألحان
 وزخرفة المساجد وتطويل المنابر
 أخذ الأجرة على الأذان والإمامة
 البراءة من كل اسم خالف السنة
 من فرق أهل البدع الجهمية والمعتزلة والحرورية
 من فرق أهل البدع الصفرية
 من فرق أهل البدع الشراة والقدرية والمنانية
 بعض فرق المبتدعة تخرج من الدين
 مذاهب وفرق الضلال يقولون على الله ما لا يعلمون
 من رؤساء أهل البدع الجهم بن صفوان
 من أتباع الجهم بن صفوان
 العلماء يرون هذه الفرق من أئمة الكفر ورؤساء الضلالة
 من رؤساء الضلال معبد الجهني وغيلان القدري
 ذكر أئمة البدع ليتجنبهم الحدث ومن لا علم لهم به
 خاتمة
شرح الشرح والإبانة (الإبانة الصغرى) - مقدمة

الشرح والإبانة (الإبانة الصغرى)

مقدمة

تقسيم الكتاب

بسم الله الرحمن الرحيم , إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا،من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمدا عبد الله ورسوله، وصفيه وخليله من خلقه، صلى الله وبارك عليه وعلى آله، وأصحابه والتابعين له بإحسان، إلى يوم الدين، وسلم تسليما كثيرا، أما بعد.

فإننا نحمد الله -سبحانه وتعالى- ونشكره، أن وفقنا للمشاركة في هذه الدروس العلمية، وأسأل الله-سبحانه وتعالى- أن يرزقنا جميعا العلم النافع والعمل الصالح، وأن يرزقنا الإخلاص في العمل، والصدق في القول، وأسأله -سبحانه وتعالى- أن يتوفانا على الإسلام، غير مغيرين ولا مبدلين، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

أيها الإخوان : إن الكتاب الذي سوف ندرسه -إن شاء الله- في هذه الدورة كما تعلمون، هو كتاب " الشرح والإبانة، على أصول السنة والديانة، ومجانبة المخالفين، ومباينة أهل الأهواء المارقين" هذا اسم الكتاب، "الشرح والإبانة، على أصول السنة والديانة، ومجانبة المخالفين، ومباينة أهل الأهواء المارقين".

وهذا الكتاب ألفه العالم الجليل، الإمام عبيد الله بن محمد بن محمد بن حمدان بن عمر بن عيسى بن إبراهيم بن عتبة بن فرقد ينتهي نسبه إلى الصحابي الجليل عتبة بن فرقد.

وهذا الإمام كنيته أبو عبد الله، يكنى بأبي عبد الله، ويكنى بالإمام، كنيته أبو عبد الله، ولقبه ابن بطة والإمام، يلقب بابن بطة والإمام، وبطة يقال: إنه اسم أو لقب لأحد أجداده وهو عمر، وأبوه عبد الله بن بطة العكبري، نسبة إلى عكبر، وهي بلدة في العراق قريبة من نهر دجلة، ينتسب إليها كثير من العلماء، يقال لها: العكبري، نسبة إلى هذه البلدة عكبر، وهي بليدة صغيرة على نهر دجلة، على مسافة من بغداد.

والإمام ابن بطة - رحمه الله- من علماء القرن الرابع الهجري، فهو ولد في سنة أربع وثلاثمائة من الهجرة، وتوفي سنة ست وثمانين وثلاثمائة من الهجرة النبوية، فهو من علماء القرن الرابع الهجري، والمؤلف أبو عبد الله بن بطة - -رحمه الله- - اشتهر بالعلم والفقه والحديث، فهو سلفي المعتقد، على مذهب الإمام أحمد بن حنبل -رحمة الله عليه-، وغيره من أئمة أهل السنة.

وله مؤلفات في العقيدة، وبيان مذهب أهل السنة والجماعة، وبيان المذاهب المخالفة لأهل السنة والجماعة، منها هذا الكتاب -الذي بين أيدينا- " الشرح والإبانة، على أصول السنة والديانة، ومجانبة المخالفين، ومباينة أهل الأهواء المارقين" ويقال له: " الإبانة الصغرى ".

وله كتاب أكبر من هذا، وهو" الإبانة الكبرى " كتاب كبير توسع فيه - -رحمه الله- - في بيان معتقد أهل السنة والجماعة، وبيان المذاهب المخالفة لأهل السنة والجماعة، توسع في هذا الكتاب، وذكر الأسانيد، أما كتابنا هذا، فإنه حذف الأسانيد، حذف الأسانيد اختصارا، ذكر في المقدمة: أنه ذكر أنه حذف الأسانيد؛ لأجل الاختصار، حتى لا يمل القارئ، أما "الإبانة الكبرى" فإنه ساق الأسانيد، فله هذان الكتابان العظيمان في مسائل الاعتقاد.

وابن بطة أيضا محدث من المحدثين، ومن أهل الحديث، ورحل في طلب العلم، وهو يروي الأحاديث بالسند، وينقل عنه الأئمة والعلماء، ينقل عنه شيخ الإسلام ابن تيمية وابن القيم في مسائل الاعتقاد، وكذلك فهم ينقلون عنه، ويعزون إلى كتابه الإبانة، شيخ الإسلام وابن القيم وغيرهم، مما يدل على أنه من الأئمة والعلماء، الذين يرجع إليهم وإلى مؤلفاتهم.

فهو محدث، يروي الأحاديث بالسند، إلا أنه عنده بعض الضعف في الحديث، فالأئمة والنقاد قالوا: ضعفوا من جهته، من جهة الوهم والحفظ، لا من جهة الديانة والأمانة، فهو من جهة الديانة والأمانة والإمامة فهو ثقة وإمام، لكن من جهة الحفظ، له أوهام وله أغلاط، بينها النقاد في الحديث؛ ولهذا يروى أحيانا أحاديث ضعيفة، كما في هذا الكتاب، وقد يروي أحاديث لا يوجد لها أصل-وإن كانت قليلة- لكنه محدث، يروي الأحاديث بالسند.

وهو أيضا فقيه من الفقهاء الحنابلة، تفقه على مذهب الإمام أحمد بن حنبل، وله مسائل ورسائل فقهية في المناسك، وفي الصلاة وفي النكاح وفي الطلاق، مسائل ورسائل، وينقل عنه صاحب الإنصاف، المرداوي -من الحنابلة- ينقل عن ابن بطة في المسائل، في المسائل الفقهية، فهو فقيه، فهو إمام فقيه محدث سلفي المعتقد، فهو سلفي معتقد، وله في مسائل الاعتقاد، له عناية عظيمة في بيان أهل السنة والجماعة، وفي بيان المذاهب المخالفة ولاسيما في " الإبانة الكبرى " فإنه متوسع وأطال.

وفي " الإبانة الصغرى " -التي بين أيدينا أيضا-، كذلك ساق كثيرا من البدع والمحدثات في الدين، بين معتقد أهل السنة والجماعة ومن خالفها فله مؤلفات، له مؤلف "الإبانة الكبرى" وله "الإبانة الصغرى" -التي بين أيدينا- وله كتاب في السنن مفقود، ما يدل على أنه محدث، وله كتاب " إبطال الحيل " وله رسائل في الفقه كثيرة، وهذا الكتاب -الذي بين أيدينا- الذي سماه " الشرح والإبانة على أصول السنة والديانة ومجانبة المخالفين ومباينة أهل الأهواء المارقين".

المؤلف - رحمه الله- قسمه إلى أربعة أقسام، قسم هذا الكتاب -الذي بين أيدينا-إلى أربعة أقسام:

القسم الأول: ساق النصوص من كتاب الله تعالى، وسنة رسوله، في الحث على لزوم السنة والجماعة والتحرير من البدع والمحدثات في الدين، والحث على موالاة الصحابة ومحبتهم، والتحذير من مخالفتهم، هذا هو القسم الأول، وساق في هذا القسم نصوص كثيرة إلا أنه حذف الأسانيد، ما يزيد على ثلاثمائة، يزيد على ثلاثمائة أثر وحديث، حديث وأثر، زادت على ثلاثمائة.

وهذا القسم يقرب من نصف الكتاب، نصف الكتاب هذا هو القسم الأول، ساق النصوص من الكتاب ومن السنة ومن الآثار عن الصحابة ومن بعدهم، في الحث على لزوم السنة والجماعة، والتحذير من البدع ومخالفة الدين، والحث على حب الصحابة، موالاة الصحابة ومحبتهم، والبعد عن المذاهب التي تتنقص الصحابة، أو لا تتولاهم.

والقسم الثاني: مسائل الاعتقاد -مسائل الاعتقاد-، ساق فيها أغلب مسائل الاعتقاد، التوحيد، الإيمان بالله، وإثبات الوحدانية، الربوبية والوحدانية والألوهية لله -عز وجل-، والإيمان بالملائكة والإيمان بالكتب، والإيمان بالرسل والإيمان باليوم الآخر، والحوض والشفاعة والصراط والميزان.

مسائل الاعتقاد، إثبات الصفات لله -عز وجل-، والرد على المخالفين، وإثبات الكلام لله -عز وجل-، والرد على من قال: إن القرآن مخلوق، ساق مسائل الاعتقاد وأفاض، مسائل عظيمة ونافعة، فهي تشمل أغلب مسائل الاعتقاد، وهو كتاب عظيم.

والقسم الثالث - وهذا أيضا ساقه، يعني يلي القسم الثاني في الطول- ثم القسم الثالث: المسائل الفقهية في العبادات والعادات، وساق في هذا الآثار، كله يسوق الآثار،محدث يسوق الآثار في مسائل العبادات والعادات، وهذا قسم ليس بالطويل، قصير.

ثم القسم الرابع: البدع والمحدثات في الدين، ساق كثيرا من البدع والمحدثات في الدين، وحذر منها وساق الآثار في هذا، وهذا القسم أيضا قسم قصير أيضا، فالكتاب هو على هذه الأقسام الأربعة كما سمعتم، و-إن شاء الله- سوف نقرأ الكتاب -إن شاء الله-، ونتكلم على ما يفتح الله.

ونسأل الله أن يفتح علينا وعليكم، وأن يلهمنا الصواب، وأن يرزقنا الإخلاص في العمل، والصدق في القول، وأن يرزقنا علما نافعا وعملا صالحا، ﴿سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ(1) اللهم علما بما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم، والآن نبدأ.

وهذا الكتاب " الشرح والإبانة " محقق، حققه الدكتور رضا بن عفان المعطي، وهي رسالة -رسالة ماجستير-، فترجم للمؤلف -رحمه الله- ترجمة واسعة، وذكر نسبه ومولده، وتحدث عن الزمان الذي، عن زمانه وتأثير ذلك عليه، وعن شيوخه، وعن تلاميذه، وكذلك خرج الأحاديث والآثار، خدم الكتاب خدمة؛ لأنه رسالة مقدمة.

نحن الآن نبدأ في القسم الأول، ونتجاوز ما كتبه الشارح من الترجمة والتلاميذ والشيوخ، وبيان المخطوطات، والكلام على المخطوطات كل هذا نتجاوزه، وننتقل إلى القسم الأول، وهو صفحة مائة وسبعة عشر.

أين القارئ اقرأ؟ القارئ، سم الله.


(1) سورة البقرة: 32